طريقة استخدام زبدة الشيا للأكزيما

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ١٤ أكتوبر ٢٠١٥
طريقة استخدام زبدة الشيا للأكزيما

زبدة الشيا

تعدّدت استخدامات زبدة الشيا، فغناها بالفيتامينات والأحماض الدهنية والزيوت جعلها مصدراً علاجياً للعديد من الأمراض، فهي تستخدم في علاج الحروق والجروح والخدوش، وتساعد في ترطب الجلد، وتجديد خلايا البشرة، وتأخر ظهور علامات الشيخوخة، كما وتستعمل في علاج الأكزيما. سنستعرض في هذا المقال دور زبدة الشيا في علاج إلتهابات الجلد والأكزيما.


الأكزيما

التهاب جلدي مصحوب بالحكة مع احتمالية لظهور فقعات مملوئة بالسوائل، تكون فيه البشرة جافة، ملتهبة ومتورّمة، تتسبّب في ضعف جهاز المناعة ضدّ أي مرض. ومن أهم الأعراض التي تصاحب الإصابة:

  • كثرة الحك.
  • تقرحات في الجلد تصل لحد النزيف.
  • احمرار وجفاف في الجلد.
  • ظهور فقعات مملوئة بالسائل.


الأسباب

  • أسباب وراثية، تلعب الجينات الوراثية دوراً رئيسياً للإصابة بالأكزيما.
  • الغذاء، بعض الأطعمة شأنها أن تتسبب بالأكزيما كالحليب، وزلال البيض، والقمح، والأسماك.
  • التسمم بحشوات الأسنان والمصنوعة من الزئبق.
  • استنشاق كل من الأتربة، وحبوب اللقاح، والغبار.
  • إصابة الكبد.
  • المواد الكيماوية وملامستها للجسم.


العلاج

زبدة الشيا

تعتبر زبدة الشيا غنية بكل من فيتامين E ,A والدهون غير المشبعة والتي تعتبر جميعها أفضل غذاء للبشرة، فهي ترطب الجلد وتحميه من الشيخوخة، لذلك ينصح باستعمالها مرتين على مكان الإصابة، كما ويمكن تركها على البشرة طوال الليل عن طريق خلط مقدارين من زبدة الشيا مع مقدار من عصير الليمون.


العسل

فوائد العسل لا تعد ولا تحصى، فهو غذاء مثالي غني بكل ما هو مفيد لعلاج عدد كبير من الأمراض بما فيها الأكزيما، بما يحتويه العسل من خصائص مطهرة فهو قادر على الحد من الأكزيما أكبر قدر ممكن، وذلك بدهن العسل فوق المكان المصاب بعد التأكد من تنظيف الجلد جيداً وبتكرار العملية بشكل يومي ستكون النتائج واضحة باختفاء تدريجي للأكزيما.


الليمون

يحتوي الليمون على خصائص حمضية تعمل كمطهر وقابض ومفتح طبيعي للآثار التي تخلفها الأكزيما كما، ويعمل فيتامين C الموجود فيه على تجديد خلايا البشرة وذلك من خلال تطبيق عصير الليمون مرتين يومياً على المكان المصاب.


زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على عناصر غذائية شأنها أن تساعد على تقليل الالتهاب، وتخفيف الاحمرار والحكة من خلال دهن المنطقة المصابة مرتين يوميأ لبضع دقائق، ثم وضع كمادات من الماء الساخن عليها وتترك لتبرد.


طرق الوقاية

  • حماية اليدين من أشعة الشمس باستعمال كريم واقي الشمس صيفاً، وتوفير الدفىء لهما شتاءاً.
  • تجنب ملامسة المنظفات المنزلية لما تحتويه من مواد كيماوية.
  • إنّ كثرة ملامسة الماء لسطح الجلد تسبب له الجفاف.
  • الابتعاد عن الصابون المعطر المحتوي على المواد الكيمائية أثناء الإستحمام.
  • حافظ على جسمك رطب باستعمال الكريمات المرطبة.
  • الأظافر الطويلة شأنها أن تخدش الجلد أثناء الحك مسبب الالتهابات لذلك يجب قصها باستمرار.