طريقة استخدام عشبة المدينة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٨ ، ٢ مايو ٢٠١٦
طريقة استخدام عشبة المدينة

عشبة المدينة

عشبة المدينة هو اسم لعشبة تنمو بكثرة في المدينة المنورة، وهذا هو السبب الرئيسي لتسميتها بهذا الاسم، كما يطلق عليها مجموعة من الأسماء الأخرى؛ كالقشعة، أو ذنب الفرس، ويعود سبب تسميتها بذنب الفري إلى أنها شبيهة به شكلاً إلى حد كبير، ويذكر أن هذه النبتة لها العديد من الفوائد التي لخّصها أطباء الأعشاب، حيث إنها تعالج الكثير من القضايا الخاصة بالنساء، رغم أن هناك اختلافاتٍ كثيرة حول أهميتها فيما يتعلق بالمساعدة على الحمل، إلا أنها تحمل العديد من الفوائد الأخرى.


كيفية استخدام نبات المدينة

هناك طرق عديدة يمكن استخدام عشبة المدينة من خلالها، وذلك يعود إلى الغاية من استخدامها، وسنتعرف في هذا المقال على طرق استخدام هذه النبتة لغايات مختلفة، ومن أهمها ما يلي.


تنظيف الرحم

لهذه النبتة دور فعال في تنظيف الرحم، وتخليصه من العوالق والأوساخ والدم الفاسد، سواءً كان ذلك نتيجة للإجهاض أو في فترة النفاس، وللحصول على نتيجة فعالة، يتم استخدام عشبة المدينة كما يلي:

  • يتم تجفيف هذه العشبة وطحنها جيداً.
  • يتم تناول ملعقة من هذا المسحوق، على الريق من قبل المرأة.
  • يكرر هذه العملية لمدة خمسة أيام متواصلة.


ملاحظة: إنّ تناول هذا المسحوق يؤدي إلى إنزال كميات كبيرة من الدم، والكتل، خلال هذه الفترة، وذلك لأنها تقوم بتخليص الرحم من كميات الدم القديمة والفاسدة، وهذا أمر طبيعي وغير مقلق.


تنظيم الدورة الشهرية

تعاني بعض السيدات من مشاكل في الدورة الشهرية، بحيث تكون غير منتظمة، مما يسبب لها مشاكل صحية أخرى، ويذكر أن نبتة المدينة لها دور جيد في تنظيم الدورة الشهرية، وذلك بالطريقة التالية:

  • يتم تجفيف نبات المدينة، وطحنه جيداً.
  • يتم تناول ملعقة واحدة من هذا المسحوق، بشكل يومي ابتداءً من اليوم الأول للدورة الشهرية، وحتى اليوم الأخير منها.
  • يتم تكرار هذه العملية لمدة ثلاثة شهور متواصلة، حتى يتم التأكد من تنظيمها بشكل طبيعي.


يذكر أن عشبة المدينة تعالج المشاكل النسائية التي من الممكن أن تعاني منها السيدات في حياتهنّ، وبشكل خاص مشاكل الحمل والولادة وما بينهما، فهي تعتبر بمثابة طبيبة نسائية، حيث إنها تحل مشاكل الرحم؛ من تكيس المبايض، وعلاج الالتهابات، والمساعدة على الإجهاض والتخلص من الحمل بطريقة طبيعية دون الحاجة للطبيب، وخاصةً إذا كان الجنين في الشهور الإولى من الحمل، وكان يتوجب التخلص منه، إن كان الجنين مشوهاً أو توقف نبضه، كما أنها تساعد على تنظيف القنوات الرحمية، وفتحها وإزالة الانسدادات الناتجة عن الكتل الدمية الفاسدة وغيرها.