طريقة استخدام قناع الذهب بالكولاجين

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ١٥ يناير ٢٠١٧
طريقة استخدام قناع الذهب بالكولاجين

قناع الذهب بالكولاجين

قناع الذهب بالكولاجين هو ماسك ذهبي للبشرة التي تعاني من التجاعيد، وهو أحد المبتكرات العالمية، ويحتوي على جزيئات معدن الذهب الصافي من عيار 24 قيراطاً بالإضافة إلى احتوائه على عطر الورد، والكولاجين النباتي، والمواد المضادة للتأكسد؛ مثل فيتامين E، وهو يناسب جميع الفئات العمرية؛ إذ يمكن لأي فتاة أو سيدة استخدامه، ومن الجدير ذكره أنّه مذكور في كتب الطب البديل القديمة، ويسمى أيضاً إكسير الشباب الدائم، أو قناع كليوبترا نسبة إلى الملكة الفرعونية التي اشتهرت باستخدام قناع الذهب على بشرتها، فظلت تتمتع بالجمال والحيوية بفضله.


طريقة استخدام قناع الذهب بالكولاجين

يمكن وضع قناع الذهب بالكولاجين على الوجه، والرقبة، والكفين أيضاً، وطريقة استخدامه مرنة وسهلة جداً، ويجب مراعاة غسل الوجه بالماء والصابون، وتنشيفه جيداً قبل وضع القناع، وكذلك يجب الابتعاد عن العين وفتحة الأنف، مع التركيز على مناطق الترهل حول العين وحول الفم، كما يجب الاسترخاء مدة ساعة كاملة من الزمن بعد وضع القناع، وذلك حتى تمتص البشرة جميع المكوّنات، وبالتالي يكون القناع ذا فاعلية كاملة، وأما بالنسبة لعدد مرات تكرار القناع فيستخدم يومياً لمدة أسبوعين، ثم مرة كل أسبوع حتى يعطي النتائج الملحوظة.


فوائد قناع الذهب بالكولاجين

  • يحفز ويجدد خلايا البشرة، وبالتالي يشد الجلد.
  • يحد من ظهور علامات التقدم في السن؛ مثل: الخطوط والتجاعيد الدقيقة حول الفم والعينين وفي الجبين.
  • يقضي على بكتيريا الجلد التي تسبب ظهور البقع وحب الشباب والبثور.
  • يخفض من تناقص مادة الكولاجين في البشرة، الأمر الذي يساهم في ديمومة بريقها وانتعاشها وحيويتها.
  • يزيل خلايا الجلد الميت، ويجدد الدورة الدموية.
  • يعالج البشرة من التقرحات والبقع والبهاق.
  • يقلل من إفراز مادة الميلانين، مما يؤدي إلى تفتيح البشرة.
  • يرطب الجلد، وبالتالي فهو يعالج البشرة الجافة.
  • يحد من ظهور علامات الإجهاد على البشرة.
  • يغني المرأة عن وضع المكياج.
  • يزيد من لمعان ونعومة البشرة.


أضرار قناع الذهب بالكولاجين

على النقيض من بقية الأقنعة المستخدمة لعلاج مشاكل الجلد والبشرة، فإن ماسك الذهب مع الكولاجين لا يترك أي تأثير سلبي على البشرة، كما يسمح للحامل والمرضع استخدامه دون القلق من أي آثار جانبية، وأكبر دليل على ذلك أنّ تناول رقائق الذهب لا يؤثر في الصحة مطلقاً، وجاء في كتب الطب البديل استخدام الذهب كدواء يؤخذ عن طريق الفم، بالإضافة إلى أنّ الماسك غير مكلف، وسعره إجمالاً في متناول يد المستهلك.