طريقة استخراج مصل اللبن

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٢ ، ١٩ أبريل ٢٠١٧
طريقة استخراج مصل اللبن

مصل اللبن

يعرف مصل اللبن بأنه المادة السائلة الناتجة عن عملية تصنيع الحليب، أو خضه لاستخراج الزبدة منه، أو لعمل الجبنة، علماً أن عملية التجبين تتم بفصل الحليب عن الماء، ولا بد من الإشارة إلى أن مصل اللبن يحتوي على العديد من العناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم وسلامته، مثل اللاكتوز المحلول في الماء، والأملاح المعدنية، ومادة اللاكتالبومين، والفيتامينات، مثل (ب2، ب6، وب12)، وفي هذا المقال سنعرفكم على طريقة استخراجه.


طريقة استخراج مصل اللبن

المكوّنات:

  • 20 كيلوغراماً من الحليب كامل الدسم.
  • كيلو من اللبن الرائب.


طريقة التحضير:

  • نضع الحليب في وعاء عميق على نار هادئة، ونتركه إلى أن يغلي غلوةً واحدة، ونتركه جانباً إلى أن يبرد، بحيث تصل درجة حرارته إلى 30 درجة مئوية، علماً أنه من الممكن قياسها بالاستعانة بميزان الحرارة الخاصّ بالطعام.
  • نضيف اللبن إلى الحليب، من أجل توفير بيئة مناسبة للبكتيريا، ولتحفيز البكتيريا نحرك المزيج باستمرار، لتبدأ البكتيريا بعملها، ثمّ نضعه في مكان دافئ، ونتركه لمدة ست ساعات على الأقل، ثمّ نحرّكه بسرعة لمدّة ربع ساعة، ثمّ نضيف إليه الثلج، لتحفيز الخثارة على التماسك، ثمّ نصفيه، ونجمع الزبدة لنحتفظ بها.


فوائد مصل اللبن

  • يمنع ارتفاع ضغط الدم، والنوبات القلبيّة؛ وذلك لاحتوائه على كمية مناسبة من المعادن المفيدة.
  • يقي من الإصابة بهشاشة العظام.
  • ينظّم مستويات الكولسترول في الدم، وذلك لاحتوائه على البروتينات.
  • يعد مصل اللبن حارقاً للسعرات الحرارية، ويستخدم للتخسيس لكونه قليل الدسم، وارتفاع نسبة الماء به إذ تشكل 90%.
  • يحمي الأسنان من تأثير البلاك.
  • يزيد كتلة العضلات.
  • يجدد خلايا الكبد التالفة، حيث يستعمل مصل اللبن كعلاج طبيعيّ للمساعدة على تجديد الخلايا، وينصح بتناول لتر منه، مع تجنب تناول الأطعمة الدسمة.
  • يقلّل الوزن الزائد ويكبح الشهية، وذلك عن طريق تناول كوب من مصل اللبن قبل وجبة الأفطار، لأنّه يؤثر على مستويات الهرمونات التي تقلّل الشهية.
  • يقي من الاصابة بالسرطانات، وخاصّةً سرطان الثدي الذي يصيب النساء.
  • يضبط معدل السكر في الدم.
  • يعزز جهاز المناعة في الجسم، وذلك لاحتوائه على فيتامين ب2 الذي يساعد على طرد السموم من الجسم.
  • يخفّض مستويات هرمون التوتّر في الجسم، لذلك ينصح بتناول كوب منه، لتقليل التوتّر.
  • يحفز الجسم على إفراز هرمون (السيروتونين) المعروف باسم هرمون السعادة، ممّا يزيد من الشعور بالسعادة.
  • يؤخّر ظهور علامات التقدّم بالسن، مثل: التجاعيد، والخطوط الرفيعة؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات، والمعادن، والكالسيوم، والبكتيريا المفيدة.