طريقة استعمال بذور الكتان للرجيم

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٦ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٨
طريقة استعمال بذور الكتان للرجيم

بذور الكتان

يعتبر الكتان أحد أقدم محاصيل الألياف في العالم، ومن المعروف أنَّه زرع في مصر القديمة، والصين، كما لعب دوراً مهماً في طب الأيورفيدا في قارة آسيا منذ آلاف السنين، وتتوفر هذه البذور في وقتنا الحالي بشكلها الكامل، والمسحوق، وعلى شكل زيت، وأقراص، وكبسولات، ودقيق، ومكمِّلات غذائية.[١]


طريقة استعمال بذور الكتان للرجيم

تساعد بذور الكتان على التحكم بالجوع، والوزن، حيث يمكن إضافة بذور الكتان إلى المشروبات والأطعمة الخفيفة إذا كان الشخص يميل لتناول وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسة مما يؤدي لتخفيف الشهية؛ وذلك بسبب محتواها العالي من الألياف القابلة للذوبان؛ التي تبطئ عملية الهضم في المعدة، مما يؤدي إلى تحفيز الهرمونات التي تتحكم بالشهية، وتزيد الشعور بالامتلاء فترة طويلة،[٢] وتبلغ الكمية التي يمكن استهلاكها ملعقة إلى ملعقتين من بذور الكتان المطحونة يومياً، والنقاط الآتية تبيّن طريقة استخدام بذور الكتان:[٣]

  • شراء البذور المطحونة أو طحنها في المنزل: إذ تزيد احتمالية مرور بذور الكتان غير المطحونة عبر القناة المعوية دون هضمها والحصول على جميع فوائدها الصحية، ولذا ينصح بطحن بذور الكتان في المنزل إذا لم تكن مطحونة، أو استخدام المطاحن الكهربائية الصغيرة.
  • شراء بذور الكتان البنية او الصفراء: حيث يوجد اختلاف بسيط في القيمة الغذائية بين النوعين، فيما يمكن العثور على بذور الكتان البنية بسهولة في معظم المحلات التجارية، وعادة ما توجد بذور الكتان المطحونة في قسم الحبوب الكاملة، كما يمكن العثور عليها في محلات الأطعمة الصحية.
  • التحقق من الملصق الغذائي: إذ يجب قراءة الملصق الغذائي عند شراء المنتجات التي تحتوي على بذور الكتان للتأكد من احتوائه على بذور الكتان المطحونة، وعدم وجود بذور الكتان الكاملة، وتجدر الإشارة إلى أنّ بذور الكتان تضاف إلى منتجات الحبوب، والمعكرونة، وخبز القمح الكامل، والرقائق، وألواح الطاقة، والوجبات الخفيفة.
  • إضافة بذور الكتان إلى الطعام: حيث يمكن إضافة بذور الكتان المطحونة إلى الأطعمة المختلفة التي تؤكل بشكل اعتيادي، كدقيق الشوفان، والعصائر، والحساء، والزبادي، وذلك عن طريق إضافة ملعقتين منها إلى الطعام، ومع الوقت ستصبح من العادات الغذائية اليومية.
  • إضافة بذور الكتان إلى الأطباق الغامقة والطرية: إذ يمكن إضافة هذه البذور بشكل خفي وغير ظاهر إلى الصلصات الغامقة، وتتبيلة اللحوم.
  • إضافة بذور الكتان إلى المخبوزات: حيث يمكن استبدال جزء من الطحين ببذور الكتان المطحونة في وصفات المخبوزات، كالكعك، والبان كيك، والوافل؛ حيث يمكن استخدام ربع كوب إلى نصف كوب من بذور الكتان المطحونة عوضاً عن الطحين، وذلك في الوصفة التي تحتوي على كوبين أو أكثر من الطحين.
  • تخزين بذور الكتان في المجمِّدة: إذ تعتبر المجمِّدة أو الفريزر أفضل مكان لتخزين بذور الكتان المطحونة، وذلك بوضعها في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق؛ حيث إنَّ هذه الطريقة تحافظ عليها من عمليات الأكسدة، وانخفاض قيمتها الغذائية، أمَّا بذور الكتان الكاملة يمكن تخزينها في مكان بارد ومظلم إلى حين طحنها، حيث يمكن المحافظة عليها مدة أطول؛ وذلك لأنَّ الغلاف الخارجي في بذور الكتان الكاملة يحمي الأحماض الدهنية بشكل جيد، وطالما أنَّ البذور جافة وذات نوعية جيدة، فيمكن تخزينها بدرجة حرارة الغرفة مدة تصل إلى عام.


فوائد بذور الكتان

تحتوي بذور الكتان على مجموعة من العناصر الغذائية والمركبات النباتية المهمّة التي تكسب الجسم العديد من الفوائد الصحية والخصائص الوقائية، ومن فوائد بذور الكتان نذكر ما يأتي:[٢]

  • تحتوي على كميات عالية من دهون الأوميغا-3 من نوع حمض ألفا لينولينيك الذي يُعبر عنه اختصاراً بـ ALA، إذ لا يستطيع الجسم إنتاجها، ويساعد هذا النوع على تقليل الالتهابات في الشرايين، وتقليل نمو الأورام، وخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.
  • تعتبر مصدراً غنياً بالليغنان (بالإنجليزية: Lignans)، وهي مركبات نباتية تمتلك خصائص مضادة للأكسدة، وتحمل خصائص الإستروجين، مما يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بأنواع متعددة من السرطان، كسرطان الثدي، والبروستاتا، فضلاً عن تحسين صحة الجسم العامة.
  • تعتبر مصدراً غنياً بالألياف التي تساعد على تعزيز حركات الأمعاء الطبيعية، والوقاية من الإمساك، وتحسين صحة الجهاز الهضمي؛ حيث إنَّ ملعقة كبيرة من بذور الكتان تحتوي على 3 غرامات من الألياف، والتي تساوي 8٪ من الاحتياجات اليومية الموصى بها للرجال، و12% من الكمية الموصى بها للنساء.
  • تساعد الألياف الموجودة في بذور الكتان على خفض مستويات الكوليسترول في الدم؛ حيث إنَّها ترتبط بالأملاح الصفراء، ثم تفرزها خارج الجسم، ولتجديد هذه الأملاح يتم سحب الكوليسترول من الدم إلى الكبد، وتقلل هذه العملية من مستويات الكوليسترول.
  • تساعد على خفض ضغط الدم، وبشكل خاص بالنسبة للأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.
  • يمكن أن تساعد على خفض مستويات السكر في الدم، كما تُعتبر مفيدة في الأنظمة الغذائية لمرضى السكري.
  • تعتبر مصدراً جيداً للبروتين النباتي، وبالتالي يمكن أن تكون مصدراً بديلاً للبروتين بالنسبة للأشخاص الذين لا يأكلون اللحوم.


القيمة الغذائية لبذور الكتان

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في ملعقة كبيرة الحجم، أو ما يساوي 7 غرامات من بذور الكتان المطحونة:[٤]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 37 سعرة حرارية
الماء 0.49 غرام
البروتين 1.28 غرام
الدهون 2.95 غرام
الكربوهيدرات 2.02 غرام
الألياف 0.11 غرام
السكريات 0.11 غرام
البوتاسيوم 57 ملغراماً
الفسفور 45 ملغراماً
المغنيسيوم 27 ملغراماً
الكالسيوم 18 ملغراماً
الصوديوم 2 ملغرام
فيتامين ب6 0.033 ملغرام
فيتامين ب1 0.115 ملغرام


المراجع

  1. Joseph Nordqvist (2017-11-20), "How healthful is flaxseed?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-7-23. Edited.
  2. ^ أ ب Verena Tan (2017-4-26), "Top 10 Health Benefits of Flaxseeds"، www.healthline.com, Retrieved 2018-7-23. Edited.
  3. Elaine Magee, "The Benefits of Flaxseed"، www.webmd.com, Retrieved 2018-7-23. Edited.
  4. "Basic Report: 12220, Seeds, flaxseed ", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 2018-7-24.