طريقة الزنجبيل والليمون للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٥ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٦
طريقة الزنجبيل والليمون للتنحيف

مشكلة السُمنة

تعد مشكلة السمنة واحدة من أكثر المشكلات التي يعاني منها الأشخاص بنسبة كبيرة جداً حول العالم، والتي يبحث فيها الأطباء والمختصون في مجال الصّحة العامة وفي مجال العلاج التجميلي منذ زمن حتى وقتنا الحاضر، وذلك لكونها تؤثّر بصورة سلبيّة على المظهر الخارجي للأشخاص، وكذلك على صحّة الجسم البدنيّة والعقليّة والنفسيّة، ممّا يستدعي الوقوف على الأسباب التي تقف وراءها، وإيجاد الحلول المناسبة تبعاً لهذه المُسببات.


علماً أنّ هذه الإشكاليّة تنتج عن أسباب عدة، منها: عوامل وراثيّة وجينيّة، ومشاكل صحيّة في الغدد الصماء، واضطراب في هرمونات الجسم، ونتيجة بعض العادات غير الصّحية، بما في ذلك الإفراط في تناول الأطعمة الغنيّة بالسعرات الحراريّة وغيرها.


بغض النظر عن عوامل السُمنة، فإنّ هناك ضرورة مُلحّة لإيجاد حل جذريّ لها، حيث يقدم لنا الطب البديل أو الطب الشعبي في هذا الصدد العديد من الوصفات والخلطات الطبيعيّة الكفيلة بالتخفيف من حدة الحالة، وخاصّة في حال تم الالتزام بالعادات الصّحية من حيث اتباع نظام غذائي صحّي وخالِ من الدهون، وممارسة الرياضة، ويتربع خليط الزنجبيل مع الليمون رأس القائمة كواحد من أبرز الوصفات الخاصّة بالتنحيف، والذي سنستعرض طريقة تحضيره، فضلاً عن فوائده في هذا الجانب.


طريقة الزنجبيل والليمون للتنحيف

المكوّنات

  • كيلوغرامان من الليمون الحامض الطازج.
  • حبتان من الليمون الأخضر.
  • مئة غرام من الزنجبيل.
  • مئة وخمسون غراماً من السكر، أو ثلاث ملاعق كبيرة من العسل.
  • أربعة أكواب من الماء المغلي.


طريقة التحضير

  • يغسل الليمون جيّداً، ويوضع في ماء ساخن لمدة لا تقل عن عشر دقائق.
  • يبشر الليمون الأخضر.
  • يبشر الزنجبيل حتى يصبح على شكل مسحوق.
  • تخلط المكوّنات السابقة مع الكميّة المحددة من الماء في الخلاط، ويوضع المزيج الناتج عن ذلك في الثلاجة.
  • يُصفى ويحلى بالسكر أو بالعسل.


فوائد الزنجبيل والليمون للتنحيف

يجمع هذا الخليط بين خصائص كل من الليمون والزنجبيل، والذي يلعب كل منهما دوراً لا يُستهان به في التنحيف، وتتمثّل أبرز فوائده فيما يأتي:

  • يرفع من كفاءة عمليّة الأيض، وذلك بفضل خصائص الزنجبيل المولدة للحرارة والحارقة للدهون، والليمون المساعد على تحسين عمل الجهاز الهضمي.
  • يزيد الشعور بالشبع والامتلاء.
  • ينشّط الجسم، ويخلّصه من الكسل الذي يتسبب في زيادة الوزن.
  • يخلّص الجسم من السموم المتراكمة فيه، ويمنع احتباس الماء، ويساعد على تنقية الدم، وينظف الكبد.
ملاحظة: لا تقتصر فوائده على التنحيف، بل يُعزز من صحة الجهاز المناعي، ويقي من الإصابة بمرض السرطان، من خلال مقاومة الجذور الحُرّة، ويزيد من قوة الوظائف الدماغية، ويمنح البشرة نضارة عالية.