طريقة النوم الصحي للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٢٨ فبراير ٢٠١٩
طريقة النوم الصحي للحامل

طريقة النوم الصحي للحامل

هناك العديد من التغيرات التي تطرأ على جسم المرأة الحامل وتختلف من شهر لآخر، ومع ازدياد حجم البطن أثناء الحمل تزداد صعوبة النوم، ولكن تستطيع المرأة الحامل اختيار الوضعية المناسبة للنوم لتحصل على نوم أكثر عمقًا وراحةً. ففي الحقيقة وُجد أنّ النوم على الجانب الأيسر هو الوضعية الأكثر أماناً للطفل والأكثر راحة للأم مع ازدياد حجم البطن، وذلك لأنّ هذه الوضعية تُحسّن مجرى الدورة الدموية وتجعل من مرور الدم المُحمّل بالغذاء من القلب إلى المشيمة مروراً مُيسّراً، هذا بالإضافة إلى أنّ النوم بهذه الوضعية يحمي الكبد من الضغط الذي قد يُسبّبه الوزن المكتسب أثناء الحمل، وعلى الرغم من أنّ النوم على الجانب الأيمن مريح أيضاً؛ لكنّ الأيسر هو الأفضل.[١]


فيما يأتي بعض النصائح التي تستطيع المرأة الحامل اتباعها لتحصل على نوم أكثر راحة:[١]

  • لدعم الظهر والبطن: يُنصح بوضع وسادة تحت البطن وأخرى بين الركبتين، ويمكن وضع وسادة تحت الجسدم ممّا يساهم في الحفاظ على النوم على الجانب ومنع التقلّب على البطن أو الظهر.
  • لتحسين التنفس: وضع وسادة تحت الجنب لرفع الصدر.
  • للتخلص من حرقة المعدة: رفع رأس السرير بكُتُب مثلا؛ فذلك يساعد على بقاء أحماض المعدة داخلها ويمنع ارتداده إلى المريء.


أسباب عدم الراحة أثناء النوم للحامل

هناك عدة اسباب تجعل النوم أثناء الحمل أقل راحة، ومنها:[٢]

  • زيادة حجم البطن.
  • ضيق التنفس.
  • الأرق.
  • الشعور بألم في الظهر.
  • حرقة المعدة.


وضعيات نوم يجب تجنبها أثناء الحمل

على المرأة الحامل تجنب بعض وضعيات النوم، إمّا لخطورةٍ قد تُسبّبها للجنين، وإمّا لإعطائها شعوراً بعدم الراحة للأم، ومن هذه الوضعيات ما يأتي:[٣]


النوم على الظهر

على الرغم من أنّ هذه الطريقة في النوم تكون آمنة خلال الأشهر الأولى من الحمل، إلّا أنّ الضغط الذي يُسبّبه الوزن في البطن والرحم يحدث ضغطاً على أحد الأوردة الرئيسية الذي ينقل الدم من الجزء السفلي من الجسم الى القلب، لذا فإنّ النوم بهذه الطريقة قد يُسبّب الدوار، بالإضافة الى أنّه يعيق عملية نقل الدم والغذاء الى المشيمة والجنين، ومن المشاكل الأخرى التي من الممكن أن تظهر: صعوبة التنفس، والآم الظهر، والبواسير، ومشاكل الجهاز الهضمي، وانخفاض ضغط الدم، وانخفاض الدورة الدموية في جسم الأم والطفل.[٣]


النوم على البطن

طبياً إنّ النوم بهذه الطريقة لا يتسبّب بأي أذى للجنين؛ فجدران الرحم تُوفّر الحماية الكافية للجنين، ولكنّ النوم على المعدة قد لا يكون الوضعية الأكثر راحة بعد الشهر الخامس عندما يكون الرحم قد توسّع إلى حدّ كبير، فقد يبدو الأمر وكأنّ المرأة تحاول النوم على بطيخة ضخمة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Positioning While Sleeping", www.webmd.com,13-1-2019، Retrieved 24-2-2019. Edited.
  2. "Sleeping Positions During Pregnancy", americanpregnancy.org,2-3-2017, Retrieved 24-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "The Best Position for Sleep During Pregnancy", www.sleep.org, Retrieved 24-2-2019. Edited.