طريقة النوم بسرعة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٣ فبراير ٢٠١٦
طريقة النوم بسرعة

الأرق

تعاني البشرية في مجملها من العديد من المشكلات التي تحرمها من عيش الحياة بطبيعيةٍ وبراحة، ولعل مشكلة قلة ساعات النوم وصعوبته أو ما يسمى بالأرق، من أبرز هذه المشكلات والأزمات والأكثرها شيوعاً وانتشاراً بين الناس، لما للنوم من أهميةٍ كبيرةٍ في حياة الإنسان، للحصول على الراحة بعد التعب خلال ساعات اليوم الطويلة.


حيث يتيح ذلك لكافة أعضاء الجسم الحصول على الراحة اللازمة لتنشيطها وزيادة فعاليتها، فيرتاح الذهن ويرتاج الجسد، ويقول الله -سبحانه وتعالى- في محكم تنزيله في القرآن الكريم: "وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَآؤُكُمْ مِّنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ"، وللأرق العديد من الأسباب والعوامل، وهنا في هذا المقال سنتطرق للحديث عنها، وسنتحدث عن طرقٍ للنوم بسرعةٍ.


أسباب الأرق

ولمشكلة الأرق كما ذكرنا سابقاً العديد من الأسباب، والتي نذكر منها ما يلي:

  • الاضطرابات النفسية الناجمة عن كثرة التفكير في مشاكل الحياة وضغوطاتها.
  • التوتر والقلق.
  • الشعور بالخوف.
  • الإصابة بالأمراض المختلفة.
  • الكوابيس والأحلام المزعجة والمخيفة.
  • تناول العشاء الدسم.


فوائد النوم

وللنوم الذي لا غنى لأي إنسانٍ عنه العديد من الفوائد والإيجابيات، ونذكر منها التالي:

  • تقوية الذاكرة والقدرة على تذكر كامل أحداث اليوم.
  • المساعدة على الفهم والاستيعاب.
  • راحة الجسم وأعضائه كاملة.
  • تجديد الطاقة والنشاط.


كيفية النوم بسرعة

وللنوم بسرعةٍ وتجنب المعاناة من الأرق والاضطرابات والاستيقاظ المفاجئ في الليل دون القدرة على النوم ثانيةً ينصح باتباع ما يلي:

  • عدم تناول المنبهات، وتشمل النسكافيه والقهوة والشاي.
  • حرارة الغرفة المناسبة صيفاً وشتاء.
  • قراءة الأذكار الخاصة بالنوم.
  • إغلاق الضوء.
  • تشغيل الموسيقا الهادئة جداً، والبعد عن الأصوات الصاخبة.
  • محاولة حل المسائل الحسابية، والتي تعطي الإنسان بعد فترةٍ وجيزةٍ الإحساس بالنعاس والتعب، ومن ثم الخلود المباشر للنوم.
  • التعود على النوم في ساعاتٍ معينة.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة التي تؤدي إلى تعب الإنسان، ومن ثم خلوده للنوم مباشرةً.
  • شرب الحليب الدافئ.
  • قراءة الكتب والروايات والقصص.
  • إغلاق كافة الأصوات المزعجة، كالساعات والأجهزة الإلكترونية والكهربائية الأخرى التي تسبب الإزعاج.
  • الاستماع للقرآن الكريم الذي يهدّئ النفس، ويزيل القلق والتوتر، ويريح الأعصاب.
  • ارتداء الملابس المريحة والفضفاضة والابتعاد عن الملابس الضيقة.
  • البعد عن مصادر الإزعاج، كأصوات الناس والتلفاز والأصوات خارج المنزل، وتهيئة جوٍ هادئ.
  • النوم المبكر والامتناع عن السهر.
  • الحصول على تدليكٍ أو مساج خاصةً في منطقة الأقدام.
  • تغيير السرير والغرفة في حال عدم القدرة إطلاقاً على النوم.
  • شرب بعض الأعشاب التي تهدئ الأعصاب؛ كاليانسون، والبابونج، والنعناع وغيرها.