طريقة تبيض اليدين

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٤١ ، ٢ أكتوبر ٢٠١٨
طريقة تبيض اليدين

تبييض اليدين

هناك العديد من العوامل التي تُسبب اسمرار اليدين مثل الظروف البيئية، وتناول بعض الأدوية، والتعرض للمواد الكيميائية، والالتهابات، والتعرض لأشعة الشمس فتراتٍ طويلة، وتتوفر العديد من مستحضرات التجميل التي تساعد على تفتيح لون البشرة، ويمكن العثور عليها في متاجر الأدوية، أو الصيدليات، وهناك العديد من الوصفات المنزلية أيضاً يمكن تطبيقها موضعياً؛ للمساعدة على تفتيح البشرة، وتُعتبر أفضل طريقة للمحافظة على صحة وسلامة البشرة هي اتباع نظام غذائي صحيّ، ومتوازن، وممارسة الرّياضة بانتظام، والالتزام بنمط حياة صحي، وروتين للعناية بالبشرة.[١]


طرق تبييض اليدين

طرق طبيعية لتبييض اليدين

فيما يأتي بعض الوصفات الطبيعية لتبييض اليدين:

  • خل التفاح: يحتوي خل التفاح على حامض الخليك، والذي أثبتت فعاليته في تخفيف التصّبغ. والطريقة هي:[٢]
    • المكونات:
      • مقدار من خل التفاح.
      • مقدار من الماء.
    • طريقة التحضير:
      • يُمزج الماء وخل التفاح بنسبٍ متساوية؛ للحصول على محلول.
      • يُوضع المحلول على اليدين، ثُم يُترك مدّة دقيقتين إلى ثلاث دقائق.
      • تُشطف اليدان باستخدام الماء الدافئ.
      • تُكرر هذه الطريقة مرتين يومياً؛ للحصول على النتائج المطلوبة.
  • جل الألوفيرا: يحتوي جل الألوفيرا على مادة الألوين (بالإنجليزية: Aloin)، وهو مركب طبيعي يُزيل التصبغات بفعاليةٍ وأمان، كما أنّه يُساعد على تفتيح البشرة. والطريقة هي:[٢]
    • المكونات: كمية من جل الألوفيرا.
    • طريقة التحضير:
      • يُوضع جل الألوفيرا على اليدين قبل النوم.
      • تُغسل اليدان باستخدام الماء الدافئ في الصباح.
      • تُكرر هذه الطريقة يومياً؛ حتى يتحسن لون اليدين.
  • لبن الزبادي: يُعتبر اللبن مصدراً لحمض اللبنيك، أو ما يسمى بحمض اللاكتيك وهو حمض ألفا هيدروكسي الذي يوجد بشكلٍ طبيعيّ في بعض الأطعمة، ويزيل حمض اللبنيك الطبقة العليا من الجلد الميت، وغالباً ما يدخل في تحضير مستحضرات العناية بالبشرة التجارية للتخفيف من جفاف الجلد، والتقشر، واللون الداكن، ويُفضّل استخدام منتجات حمض اللبنيك فقط في الليل؛ لأنه يجعل الجلد أكثر حساسيةً وعرضةً للتأثر بالأشعة فوق البنفسجية الصادرة من الشمس. والطريقة هي:[١]
    • المكونات: ملعقة كبيرة من لبن الزبادي.
    • طريقة التحضير:
      • تُفرد طبقة رقيقة من لبن الزبادي العادي على اليدين في المساء.
      • يُترك اللبن مدّة 5-10 دقائق، ثم يُشطف بالماء الدافئ.
      • تُكرر هذه الوصفة مرتين كل أسبوع.
  • مستخلص الشاي الأخضر: أظهرت الأبحاث أن مستخلص الشاي الأخضر له تأثير مُبيّض للجلد، ويمكن شراء مُستخلص الشاي الأخضر، وتطبيقه حسب التعليمات المكتوبة على العبوة، ويقترحُ البعض تطبيقَ أكياس الشاي الأخضر على البقع الداكنة لتفتيحها. والطريقة هي:[٢]
    • المكونات:
      • كيس من الشاي الأخضر.
      • مقدار من الماء مغلي.
    • طريقة التحضير:
      • يُنقع كيس الشاي الأخضر في الماء المغلي مدّة 3-5 دقائق.
      • يُزال كيس الشاي من الماء، ويُترك ليبرد.
      • يُفرك كيس الشاي على البقع الداكنة.
      • تُكرر هذه الطريقة مرتين يومياً؛ للحصول على أفضل النتائج.
  • عرق السوس: يحتوي مستخلص عرق السوس على مكوناتٍ نشطةٍ ثبتَ أنّها تُفتّح تصبّغ البشرة واسمرارها الناجم عن الكلف، والتعرّض للشمس، وتتوفر الكريمات الموضعية التي تحتوي على مستخلص عرق السوس دون وصفة طبية، ويستخدم وفقاً للتعليمات المكتوبة عليه.[٢]


طرق طبية لتبييض اليدين

تبييض البشرة هو علاج تجميلي لتقليل تغير لون البشرة، ويمكن شراء بعض كريمات التبييض دون وصفة طبية، وتحتوي منتجات تبييض البشرة على مادةٍ فعالةٍ، أو مزيج من المواد التي تقلل كمية الميلانين في الجلد، ومنها:

  • الهيدروكوينون ( بالإنجليزية: Hydroquinone): إذ يُعدّ الهيدروكوينون المادة الأكثر استخداماً في تبييض البشرة في الولايات المتحدة،[٣] وهو كريم موضعي يُستخدم بوصفةٍ طبيةٍ، ويُبطئ إنتاج صبغة الميلانين في الجلد، ولكن التركيز العالي منه يمكن أن يكون ساماً للجلد؛ لذا عادةً ما يصف الأطباء الكريم الذي يحوي تركيز 4٪، أو 2٪ فقط من الهيدروكوينون.[٤]
  • حمض الكوجيك (بالإنجليزية: kojic acid): حيث يقلل حمض الكوجيك إنتاج صبغة الميلانين، ويمكن استخدامه بشكلٍ مستمر دون التعرض لخطر الآثار الجانبية التي تظهر عند استخدام الهيدروكينون، فالمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبيةً لا تحمل المخاطر نفسها، والمضاعفات للمواد التي تحتاج وصفة طبية، مع بقائها فعالةً في التبييض.[٤]
  • فيتامين C: إذ يُساعد فيتامين C على تفتيح البشرة، وإزالة التصبغات مثل تأثير الهيدروكينون، لكنه لا يُسبب تهيجاً في الجلد، ويمكن البحث عن منتجات تحتوي نسبةٍ عاليةٍ من فوسفات المغنيسيوم المستخرج من مادة الأسكوربيل.[٤]
  • كريم واقي الشمس: فاسمرار اليدين لا يحدث بين ليلةٍ وضحاها، ويُعد التعرض لأشعة الشمس فترة طويلة أحد الأسباب، لذا يُنصح بتجنّب الشمس قدر الإمكان، واستخدام واقي شمس بمعامل حماية 30 على الأقل يومياً.[٤]


أسباب اسمرار اليدين

صبغة الميلانين الموجودة في الجلد تُحدد لون البشرة، وهي صبغة تُنتجها خلايا مُتخصصة تسمى الخلايا الصّباغية (بالإنجليزية: Melanocytes)، لذا فالأشخاص ذوو البشرة الداكنة لديهم كمية من صبغة الميلانين في جلدهم أكثر من غيرهم، كما أن كمية صبغة الميلانين الموجودة في البشرة تعتمد بشكلٍ أساسي على التركيب الوراثي، وتغير الهرمونات، بالإضافة إلى التعرض الطويل لأشعة الشمس، وتلف الجلد، والتعرض لمواد كيميائية معيّنة يمكن أن تزيد من إنتاج الميلانين بشكلٍ أكبر، لكن يمكن للبشرة التغلب على الاسمرار بشكل طبيعي على سبيل المثال في حال تقليل وقت التعرّض المباشر لأشعة الشمس. لكن مع مرور الوقت يُصبح هناك بعض التغيرات على لون البشرة مثل البقع الناتجة عن التقدم في السن، أو بقع مرض الكبد، وتعتبر هذه التغيرات دائمة، ولا تزول بسهولة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Laura Martin, "How to Lighten Skin on Hands and Feet"، www.wikihow.com, Retrieved 15-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Adrienne Santos-Longhurst (22-8-2018), "How to Treat Skin Hyperpigmentation Naturally"، www.healthline.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Stephanie S. Gardner, MD (9-11-2016), "Skin Lightening Treatments"، www.webmd.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Liesa Goins, "How to Fight Dark Spots on Your Skin"، www.webmd.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.