طريقة تحضير الرايب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٢٨ مايو ٢٠١٨
طريقة تحضير الرايب

المتطلّبات الأساسيّة لتحضير الرّايب

تُعد عمليّة تحضير اللّبن الرّائب من العمليّات سهلة التطبيق منزليّاً؛ وذلك لأنها لا تحتاج لأدوات او مكوّنات مُعقّدة، فيُمكن تنفيذها بشكل سلس وسهل، ويعتمد تطبيقها على تحضير المواد والأدوات الأوليّة والتي هي عبارة عن لبن رائب بحيث تعتمد كميّته على الكميّة المنوي تحضيرها، مع الحرص على أن يكون غير منكّه ويحتوي على الكثير من الكائنات الدّقيقة، بالإضافة إلى حليب قليل الدّسم، ومن المُفضّل ألّا يكون مُبستراً تماماً.[١]


عمليّة التحضير

تتبع عمليّة تحضير الرّايب الخطوات الآتية:[٢]

  • يوضع الحليب في قدر كبير على نار متوسّطة الحرارة، ويُسخّن حتّى يبدأ بالغليان مع الانتباه لعدم فورانه وتحريكه باستمرار لمنع تكوّن طبقة عليه.
  • بعد وصول درجة حرارته 82 درجة مئوية يُزال الحليب عن النار ويبدأ تبريده حتّى درجة 37.7 أو 43.3 درجة مئوية من خلال وضعه في وعاء يحتوي على الجليد وتحريكه قليلاً، ويُراعى ألّا تنخفض درجة حرارته عن 37.7 درجة.
  • في المرحلة اللاحقة يتم إضافة البادئة والّتي هي عبارة عن اللّبن الزّبادي إلى كوب من الحليب الدّافئ وتُحرّك جيّداُ ثُم يُضاف المزيج إلى وعاء الحليب ويُحرك جيّداً حتى الامتزاج التّام.
  • في هذه المرحلة أيضاً يُمكن إضافة أي مُكثّفات مرغوبة للحليب لزيادة كثافة الرّايب، ومنها الجيلاتين أو الحليب المُجفّف أو غيرها، ويتم ذلك بحسب الإرشادات على العبوة.
  • يوضع الحليب بعد ذلك في وعاة بصورة تحفظ حرارته بحدود 43.3 درجة مئويّة، وإغلاق الوعاء وتركه حتّى تتم عمليّة الترويب لعدّة ساعات.
  • تختلف مدّة حضانة الحليب تبعاً للقوام المرغوب اللّبن الرّائب، وتمتد ما بين 5 ساعات وقد تصل حتّى ليلة كاملة.
  • في نهاية العمليّة يُنقل اللّبن إلى الأوعية المُخصّصة لحفظه ويُخزّن بالثّلاجة، من المُمكن تخزينه مُبرّداً بصورته الخام أو مع إضافة المنكّهات المرغوبة.


أنواع اللّبن الرّايب

تتعدّد انواع اللّبن الرّائب، ويُمكن الإشارة لبعض منها كما يلي:[٣]

  • اللّبن الرّائب قليل الدّسم أو خالي الدّسم، وهذا ما يتحدّد بحسب نوعية الحليب المُستخدم لتحضيره إذا ما كان خالي الدّسم أو دسم بنسبة 2% فقط.
  • اللّبن الرّائب المخيض، ويمتاز بقوامه السّائل واحتواءه على البروبايوتك.
  • الزّبادي اليوناني، ذو القوام السّميك ونسبة عالية من البروتين مُقارنة بالأنواع الأخرى.
  • لبن السكير أو الآيسلندي، قوامه سميك كالنوع اليوناني ولكن نسبة البروتين فيه أعلى 2-3 مرات.
  • الزّبادي المثلّج، يُستخدم كبديل صحّي للبوظة، ولكنه يحتوي على كميّة مُشابهة من السكّر، وقد لا يحتوي على الكائنات الدّقيقة الحيّة.
  • الألبان غير اللّبنية، والتي تشمل لبن جوز الهند ولبن الصّويا.


المراجع

  1. "How to Make Yogurt: A Step-by-Step Guide", www.foodnetwork.com, Retrieved 22-5-2018. Edited.
  2. LAURA NEWCOMER (6-2-2013), "How to Make Yogurt"، www.greatist.com, Retrieved 22-5-2018. Edited.
  3. Megan Ware RDN LD (11-1-2018), "Everything you need to know about yogurt"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-5-2018. Edited.