طريقة تحضير عباءة السيدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤١ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
طريقة تحضير عباءة السيدة

عشبة عباءة السيدة

تعتبرُ عشبةُ عباءة السيدة من الأعشاب الطبيّة المعروفة، ويُطلق عليها أسماءٌ عديدة، مثل: الذنبان الجبليّ، ورجل الأسد، ولوف السباع، وعباية السيدة، وعباية الستّ، وتُستخدمُ لأغراضٍ عدّة، خصوصاً للنساء، وقد أُجريتْ عليها الكثيرُ من الأبحاثِ والدراسات، كما كانت تُستخدم للأطفال الصغار، وأولُ من أجرى دراساتٍ وبحوثٍ عليها هو الطبيبُ الإسباني أندريس لاغونادي.


أمّا بالنسبةِ للقيمة الغذائيّة لعباءة السيدة فتحتوي على مضاداتِ الأكسدة، ومادة التانين، ومادة الفلافونيد، والكالسيوم، وحمض الساليسيليك، ومادة الفيتوسترولس، والعديدِ من الأحماض الدهنيّة، وزيوت طيّارة، ومواد صابونيّة، وعناصرَ مرة، ومادة البالميتيك، وغيرها من العناصر الفعّالة، ويمكنُ جلبُ أوراقِ عشبة عباءة السيدة المجفّفة من العطارين، ويكون لونُها بنيّاً مائلاً للخضرة.


طريقة تحضير عباءة السيدة

المكونات

  • أوراق عشبة عباءة السيدة.
  • ماء.
  • عسل نحل طبيعيّ.


طريقة التحضير

نضعُ لكلِّ كوب ماء ملءَ ملعقةٍ كبيرة من أوراق عشبة عباءة السيدة، ونغليها في ماء نقيّ على النار لمدّة ربع ساعة، ونحلّيها بالعسل الطبيعيّ، ونتناولُ كوباً من المزيجِ على الريق، وكوباً قبل النوم، وذلك لمدّة عشرين يوماً فقط، ويمنعُ منعاً باتاً تجاوزُ مدّة الجرعة أو زيادتُها.


فوائد عباءة السيدة

  • تُستخدم لتجبير كسور العظام للأطفال الصغار.
  • توقف النزيف عند المرأة.
  • تُستخدم كمضادّ للالتهابات.
  • تقوّي جهاز المناعة، وتمنعُ الإصابةُ بالأمراضِ الالتهابيّة.
  • تُساعد في تخسيسِ وزنِ الجسمِ وحرق الدهون.
  • تُعالج اضطراباتِ الرحم.
  • تفيدُ جسمَ المرأة في حالة النفاس، وتسهّلُ عمليّة الولادة.
  • تسهلُ عمليّة الإخراج والتخلّص من الفضلات.
  • تمنعُ تكونَ الإفرازاتِ المهبليّة عند المرأة، وتعالجُ الالتهاباتِ المتكرّرة في المهبل.
  • تخفّفُ من الأعراضِ المؤلمةِ للدورة الشهريّة، وتنظّمُها، وتعالجُ التهاباتِ المبايض، وتكيّسات المبايض.
  • تقلّلُ من ارتفاعِ نسبة السكر في البول.
  • تشدُّ عضلات البطن.
  • تعالجُ أمراض الفم والّلثة والأسنان، وذلك بالغرغرة بمغليّ أوراقِها.
  • تخفّفُ من أعراضِ سنّ اليأس "سنّ انقطاع دورة الحيض".
  • تقلّل من احتمالية حدوثِ إجهاض حمل.
  • تقلل من الاضطراباتِ الحمضيّة لدى النساء.
  • تعملُ كمادّةِ قابضة ومدرّة للبول.
  • تعالجُ الاضطراباتِ المعويّة.
  • تُستخدم كمادّة مطهّرة ومعقمة للجروح والتقرحات، وتساعد في شفائها وتضميدِها، كما تخفّفُ من آلامِ لدغِ الحشرات، والأكزيما، والطفح الجلديّ، كما تخفّفُ من آلامِ المعدة.
  • تمتلك خصائصَ مضادة للإسهال.
  • تعالجُ حصى الكلى، والصداع، والصداع النصفيّ "الشقيقة".
  • تضيّقُ فتحة الرحم، خصوصاً بعد الولادات المتكرّرة، كما تُساعد على خروجِ الهواء من الرحم، وتشدُّه وتعالجُ ارتخاءه، كما تساعدُ على وقفِ النزيف الداخليّ للرحم.