طريقة تناول بذور الكتان للتخسيس

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٩ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
طريقة تناول بذور الكتان للتخسيس

بذور الكتان

تعرف بذور الكتّان علميّاً باسم Linum usitatissimum، وهي بذور بيضاويّة الشكل، بنيّة اللون، ويتمّ استخراجها من شجرة الكتّان المعمّرة، التي تنمو في المنطقة الجغرافيّة الممتدّة ما بين شرقي البحر الأبيض المتوسّط، وحتّى الهند.[١]


وتتكوّن بذور الكتّان من الدهون غير المشبعة، بما فيها أحماض اللينوليك والأوليك، بالإضافة إلى البروتين، والألياف الغذائيَّة، ناهيك عن مُضادّات الأكسدة، وإستروجينات نَباتيَّة، وأنواع عديدة من الفيتامينات واللِّيغانات،[١] وسنتحدّث في هذا المقال عن طريقة تناول بذور الكتان من أجل إنقاص الوزن، والحصول على قوام رشيق، بالإضافة إلى آلية عملها في التنحيف.


طريقة تناول بذور الكتان للتخسيس

  • يمكن الحصول على بذور الكتّان من الصيدليّات ومحلّات العطارة بأشكال متنوّعة، فإمّا أن تكون على شكل زيت، أو كبسولات، أو حبوب مطحونة، ويتمّ تناولها في هذه الحالة بخلط مقدار ملعقتين منها مع السلطة، أو الحساء، أو اللبن، كما يمكن استخدامها في صنع المخبوزات، والكعك.[٢]
  • تحضير شاي بذور الكتّان، عن طريق إضافة ثلاث ملاعق من البذور إلى لتر من الماء المغلي، شريطة أن يتمّ ترك البذور منقوعة في الماء مدّة ليلة كاملة، على أن يتمّ تصفية المزيج في صباح اليوم التالي، ويفضّل شرب مقدار 150 ملليمتراً من الشاي، بمعدّل ثلاث أو أربع مرّات يوميّاً قبل موعد الوجبة الرئيسيّة بحوالي ثلاثين دقيقة، ويتمّ المداومة عليه مدّة عشرة أيام متتاليات، على أن تؤخذ استراحة عشرة أيام أيضاً بين المرّة والثانية.[٢]
  • إضافة ملعقتين من بذور الكتّان المطحونة إلى كوب من الحليب منزوع الدسم، وتحريكهما بالخلّاط الكهربائي، ثمّ يتمّ إضافة الفانيلا، واللوز غير المحلّى، ونصف حبّة من فاكهة الموز، ونصف كوب من التوت المجمّد، ويتمّ التحريك مرّة أخرى، ويمكن تناول هذا الشراب خلال اليوم.[٣]
ملاحظة: يمكن للمرأة الحامل تناول بذور الكتّان، ولكن تُمنع من تناول زيت بذور الكتّان.[٣]


آلية عمل بذور الكتان لتخسيس الوزن

  • تعتبر بذور الكتّان مصدراً أساسيّاً للحصول على الأحماض الأمينيّة من أوميغا3، وأوميغا6، وقد أثبتت الأبحاث مؤخّراً فاعليّة هذين الحمضين في إنقاص الوزن، وتكسير الدهون والكربوهيدرات.[٤]
  • ضبط مستوى الكولسترول في الدم، ممّا يحول دون ارتفاعه عن المستوى الطبيعي، علماً أنّ استخدام مقدار 20 غراماً من بذور الكتّان كافٍ لتقليل الكولسترول الكلّي، والدهون الثلاثيّة.[٤]
  • تحفيز الجسم على طرح السموم خارجاً؛ وذلك لأنّ بذور الكتّان مصدر مهم من مصادر الألياف العذائيّة، التي تسهّل حركة الأمعاء من ناحية، وتعالج الإمساك من ناحية أخرى، باعتبارها مليّناً طبيعيّاً للفضلات.[٤]
  • ملء المعدة، وإعطاء الشخص شعوراً بالشبع؛ وذلك بفضل احتوائها على كمّية قليلة من الكربوهيدرات، مقابل نسبة عالية من فيتامين ب، بما يعطي الجسم شعوراً بالشبع لأطول فترة ممكنة.[٤]
  • شدّ الجلد والحفاظ على مرونته.[٤]
  • كبح الشهيّة، وتقليل الرغبة في تناول الطعام غير الصحّي.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Verena Tan, RD, (26-07-2017), "Top 10 Health Benefits of Flaxseeds"، www.healthline.com, Retrieved 18-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Charushila Biswas (18-09-2017), "Flaxseeds For Weight Loss"، www.stylecraze.com, Retrieved 18-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Charushila Biswas", timesofindia.indiatimes.com,18-07-2017، Retrieved 18-10-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Impact of weight loss diet associated with flaxseed on inflammatory markers in men with cardiovascular risk factors: a clinical study", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 18-10-2018. Edited.