طريقة تناول فول الصويا

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ١٧ مايو ٢٠١٧
طريقة تناول فول الصويا

فول الصويا

يُعتبر فول الصويا أو كما يُطلق عليه في الإنجليزية (Soybean) وكما يُسمى في الميدان العلمي (Glycine max) واحداً من أشهر أصناف البقوليات التي تنتمي للمحاصيل الزيتية، حيث يستخدم منذ زمن بعيد في العديد من المجالات، وعلى رأسها المجاين الطبي والغذائي، ويتميز بتركيبة طبيعيّة مميزة، كونه غنياً بالعديد من العناصر، وعلى رأسها الفيتامينات، والمعادن، والبروتينات، والكربوهيدرات، مما يجعله أحد أبرز الأغذية التي تشكل بديلاً للأشخاص النباتيين عن المصادر الحيوانية للبروتين، ونظراً لأهميته اخترنا أن نستعرض أبرز طرق تناوله وتحضيره، فضلاً عن أهم فوائده العامة للصحة.


طريقة تناول فول الصويا

حليب الصويا

يمكن تناول فول الصويا على هيئة حليب، وذلك من خلال مزج كوبين من مسحوق فول الصويا في كوب من الماء البارد بعد غسله جيداً، وتركه في الثلاجة لمدة لا تقل عن ليلة كاملة، أو ما يعادل اثنتي عشرة ساعة، ووضع الفول فوقه وتقليبه لمدة خمس دقائق.


فول الصويا المحمص

تحميص مسحوق فول الصويا المحمص تمهيداً لترطيبه قبل عملية الطحن، بحيث يُفرد في صينية كبيرة الحجم، ويوضع في الفرن على درجة حرارة منخفضة بهدف التخلص من الرطوبة، مع الحرص على طحنه جيداً في الطاحونة المستخدمة للقهوة، حيث يستخدم هذا المسحوق لصناعة الفطائر والمعجنات.


فوائد فول الصويا

  • يعتبر فوق الصويا من أهم العناصر الطبيعية لصحة البشرة والجلد في آنٍ واحد، حيث يعزز إنتاج هرمون الإستروجين الأنثوي، ويقضي على علامات التقدم في السن والشيخوخة، وذلك من خلال مزج مسحوقه مع كمية قليلة من الماء، وتطبيق الخليط فوق المناطق المراد علاجها لمدة عشرين إلى خمس وعشرين دقيقة، ثم غسل الوجه جيداً بالماء البارد، مع تكرار العملية ثلاث مرات على الأقل.
  • يُرطب الجلد، ويقضي على الجفاف والتقشر، ويحد من المشاكل المرافقة للبشرة الدهنية، وعلى رأسها الزيوت والدهون المُسببة للحبوب.
  • يقاوم الأمراض الخطيرة؛ لاحتوائه على نسبة مرتفعة من المضادات الطبيعيّة النشطة للأكسدة، بما في ذلك فيتامين هـ.
  • يعزز قوة بصيلات وجذور الشعر، كونه يحتوي على نسبة مرتفعة من الأحماض الدهنية، مثل: الأوميغا3، وذلك بتطبيق عصير فول الصويا فوق الشعر لمدة ثلاثين دقيقة على الأقل، ثم غسله جيداً بالماء البارد، مع تكرار العملية لمدة ثلاثة أشهر، كما يعين على محاربة الصلع، وذلك بتطبيقه فوق فروة الرأس لمدة نصف ساعة.
  • يعزز قوة وسلامة الأظافر، ويقضي على العدوات الفطرية.
  • يحافظ على صحة القلب والشرايين والأوعية الدموية، كونه يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية.
  • يقاوم السموم ويطردها من الجسم، كونه يحتوي على نسبة مرتفعة من حمض الفيتيك.
  • يقاوم مرض السكري، ويعالج الالتهابات المختلفة.