كيف استعمل فول الصويا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٢ ، ١٤ مايو ٢٠١٨
كيف استعمل فول الصويا

فول الصويا

يعدّ فول الصويا أحد أنواع البقوليات، والتي يعود أصلها إلى آسيا الشرقية، ويتميز فول الصويا باحتوائه على مضادات الأكسدة والمغذيات النباتية التي تعدّ مفيدةً لجسم الإنسان، ويشيع استخدام فول الصويا بشكله الكامل في دول آسيا؛ حيث تمّ استخدامه في هذه الدول منذ آلاف السنين، أمّا في الدول الغربية فيتمّ استخدام المنتجات المصنّعة منه، وهناك العديد من المنتجات التي تُصنع من فول الصويا، ومنها طحين الصويا، وزيت فول الصويا، وحليب الصويا، وصوص الصويا.[١]


استعمالات فول الصويا

يعدّ فول الصويا من المنتجات الغنية بالبروتينات، ويمكن أن يكون فول الصويا بألوان مختلفة، كالأخضر، والأصفر، والأسود، ومن استخداماته:[٢]

  • يمكن استخدام فول الصويا الأخضر كنوعٍ من المقبلات، وذلك عن طريق طبخه بالبخار، وتقشيره.
  • يمكن استخدام فول الصويا الأصفر لصنع حليب الصويا، وطحين الصويا، بالإضافة إلى التوفو وبعض الأغذية الأخرى.
  • يتمّ استخراج الزيت من فول الصويا؛ حيث إنّ يمكن استخدامه لأغراض الطبخ.
  • تُستخدم بقايا فول الصويا بعد استخراج الزيت منه لإنتاج علفٍ للحيوانات.
  • يمكن إضافة فول الصويا الأخضر إلى الشوربات، والسلطات، والعديد من الأطباق الأخرى، كما يمكن استخدامه كبديلٍ للبازيلاء.[٣]


فوائد فول الصويا

يوفر فول الصويا العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، إلّا أنّه ما زالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيدها، ونذكر من هذه الفوائد:[٤]

  • التقليل من خطر الإصابة بسرطان الثدي: يمكن أن يساعد النظام الغذائي الغني بفول الصويا على التقليل من خطر الإصابة بسرطان الثدي بشكلٍ بسيط، فقد لوحظ أنّ النظام الغذائي الآسيوي الغني بمنتجات الصويا يمكن أن يقلل من خطر إصابة النساء بسرطان الثدي.
  • تقليل مستويات السكر في الدم: اختلفت الدراسات حول تأثير فول الصويا في خفض ضغط الدم، فقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّه يمكن أن يخفض من سكر الدم عند الأشخاص المصابين بالسكري، وخصوصاً عند استخدام فول الصويا الكامل وليس البروتين المستخلص منه فقط، ولكنّ دراسات أخرى لم تستطع إثبات هذا التأثير، وما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الدراسات لإثباته.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض الكلى: فقد لوحظ أنّ تناول فول الصويا يقلل من مستويات البروتينات في البول لدى الأشخاص المصابين بأمراض الكلى، كما أشارت بعض الدراسات إلى أنّ فول الصويا يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض الكلى لدى الأشخاص المصابين بالسكري، وقد يكون ذلك لاحتوائه على مركبات الآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones).
  • تقليل مستويات الكولسترول: يمكن أن يساهم فول الصويا في خفض مستويات الكولسترول السيء (بالإنجليزية: Bad Cholesterol)، والكولسترول الكلي في الدم بنسبةٍ قليلة، ومن الجدير بالذكر أنّ دراساتٍ أخرى لم تستطع إثبات هذا التأثير، ولذلك فما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الأدلة لإثباته.
  • التخفيف من الهبات الساخنة: يمكن أن يساعد فول الصويا عند تناوله في فترة انقطاع الطمث عند النساء على التخفيف من الهبات الساخنة (بالإنجليزية: Hot flashes)، إلّا أنّه لم يلاحَظ أيّ تأثيرٍ له في التحسين من الأعراض الأخرى المرافقة لانقطاع الطمث، وبالرغم من ذلك فقد أشارت الدراسات إلى أنّ فول الصويا لا يحسّن من الهبات الساخنة عند النساء اللاتي يعانين من سرطان الثدي (بالإنجليزية: Breast Cancer).
  • التقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام: يمكن لفول الصويا أن يزيد من الكثافة المعدنية للعظام (بالإنجليزية: Bone Mineral Density)، وقد يساعد على إبطاء فقدانها خلال فترة انقطاع الطمث، وعليه يمكن القول إنّ تناول النساء لفول الصويا قد يقلل من خطر الإصابة بالكسور عند بعض النساء.


أضرار فول الصويا

بالرغم من الفوائد العديدة لفول الصويا إلّا أنّ بعض الأشخاص ينصحون بتجنبه، وذلك لأنّه قد يسبب آثاراً جانبية في بعض الحالات، ونذكر منها:[١]

  • التثبيط من وظائف الغدة الدرقية: يحتوي فول الصويا على مركبات الآيسوفلافون، والتي يمكن أن تقلّل من إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، ولذلك فقد يتسبب الإفراط في تناول فول الصويا عند الأشخاص الذين يعانون من قصور الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism) بتثبيط وظائفها، وقد ترافق هذه الحالةَ بعضُ الأعراض، كاللشعور بالنعاس، والإمساك، وتضخم الغدة الدرقية، إلّا أنّ الدراسات وجدت أنّ هذا التأثير لا يصيب الأشخاص الأصحّاء.
  • التسبب بالانتفاخ والإسهال: يحتوي فول الصويا على بعض أنواع الألياف التي تسمى الرافينُوز (بالإنجليزية: Raffinose)، والستاكيوز (بالإنجليزية: Stachyose)، والتي يمكن أن تزيد من سوء الأعراض المرافقة لمتلازمة القولون المتهيج (بالإنجليزية: Irritable Bowel Syndrome)، ولذلك يُنصح الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة بتجنب استهلاك فول الصويا، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ هذه الألياف غير القابلة للذوبان في الماء يمكن أن تسبب الانتفاخ والإسهال بالرغم من فوائدها الصحية.
  • حساسية فول الصويا: يعاني بعض الأشخاص من حساسية فول الصويا؛ حيث إنّ تناولهم لمنتجاته قد يؤدي إلى ردّ فعلٍ مناعيّ ضار تجاه البروتين الموجود فيه، ولذلك يُنصح الأشخاص الذين يعانون من هذه الحساسية بتجنب استهلاك فول الصويا ومنتجاته.


القيمة الغذائية لفول الصويا

يوضح الجدول التالي العناصر الغذائية الموجودة في كوبٍ واحد، أو ما يقارب 172 غراماً من فول الصويا الناضج، والمحمّص، بدون إضافة الملح:[٥]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 807 سعرة حرارية
الماء 3.35 غرام
البروتين 66.31 غرام
الدهون 43.69 غرام
الدهون المشبعة 6.319 غرام
الدهون الأحادية غير المشبعة 9.649 غرام
الدهون غير المشبعة المتعددة 24.663 غرام
الكربوهيدرات 51.98 غرام
الألياف 30.4 غرام
الكالسيوم 237 ملغرام
الحديد 6.71 ملغرام
المغنيسيوم 249 ملغرام
الفسفور 624 ملغرام
البوتاسيوم 2528 ملغرام
الصوديوم 7 ملغرام
الزنك 5.40 ملغرام
الفولات 363 ميكروغرام
الثيامين 0.172 ملغرام
الرايبوفلافين 0.249 ملغرام
النياسين 2.425 ملغرام
فيتامين ب6 0.358 ملغرام


المراجع

  1. ^ أ ب Atli Arnarson (17-1-2015), "Soybeans 101: Nutrition Facts and Health Effects"، www.healthline.com, Retrieved 2-5-2018. Edited.
  2. Megan Metropulos (30-12-2017), "Is soy good for your health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-5-2018. Edited.
  3. Megan Ware (14-12-2017), "What are the health benefits of edamame?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-5-2018. Edited.
  4. "SOY", www.webmd.com, Retrieved 3-5-2018. Edited.
  5. "Basic Report: 16410, Soybeans, mature seeds, roasted, no salt added", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 3-5-2018.