طريقة تنظيف لسان الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٧ ، ٨ يناير ٢٠١٧
طريقة تنظيف لسان الرضيع

مشاكل الفم عند الطفل الرضيع

يتعرّض الطفل الرضيع للكثير من المشاكل الصحيّة والأمراض خلال الأشهر الأولى من عُمره، ويجب على الأم الاهتمام بأصغر التفاصيل أو التغييرات التّي تحصُل مع طفلها، حتى تتمكّن من مُعالجتها أو إخبار طبيب الأطفال عنها، ومن هذه المشاكل التي يُعاني منها الطفل في الفم، تغيُّر لون اللسان أو ظهور بعض الفطريات عليه، أو صدور رائحة كريهة منهُ، لذلكَ يجب معرفة كيفيّة تنظيف اللسان لتفادي حصول هذهِ المشاكل وعلاجها.


سبب تغيُّر لون لسان الطفل

إنّ السبب الرئيسي والشائع لتغيُّر لون اللسان عند الرضيع هو إصابته بالفطريات، وهي من الحالات البسيطة وسهلة العِلاج لذلِكَ يجب عدم القلق أو الخوف، ويظهر هذا المرض بسبب نوع من أنواع الخمائر الموجودة أصلاً في الفم ولا تُسبب أي ضرر، ولكنّها قد تكبُر فتُسبّب التهاباً في غشاء الفم، ويُعدّ الأطفال الرُضع أكثر عرضة للإصابة بهذهِ الحالة، وذلِكَ بسبب عدم اكتمال نمو جهاز المناعة لديهم، وعدم قُدرة أجسادهم على مُقاومة الالتهابات، وقد تحدُث هذهِ الحالة أيضاً بسبب إعطائهم كميّاتٍ كبيرة من المُضادات الحيويّة، فهيَ تُقلل من كميّات البكتيريا النافعة الموجودة في الفم وبذلِك تزداد الفطريات.


طريقة تنظيف لسان الرضيع

  • تنظيف الأم يديها وحرصها على النظافة الشخصيّة حتّى لا تتسبب بانتقال أي عدوى لطفلها الرضيع.
  • تغطيس قطعة من القُماش النظيف والمُعقم بكميّة من الماء الدافىء، ويجب أن يكون الماء مغليّاً ومُبرداً، ويُمكن شراء هذهِ الأنواع من الأقمشة من الصيدليّات.
  • مسح لسان الرضيع باستخدام القُماش المُغطس بالماء الدافىء، وتحريك الإصبع بحركاتٍ دائريّة للتخلُص من بقايا الحليب في الفم.
  • تكرار هذه العمليّة بعدَ كل مرة يشرب بها الرضيع الحليب، لتجنُب إصابته بالفطريات أو المشاكل الصحيّة المتعلقة ببقايا الحليب.


أعراض الإصابة بالفطريات

  • ظهور طبقة بيضاء على شكل بُقع أو حبوب على لسان الرضيع أو في الفم كاملاً عندَ انتشارها.
  • عدم مقدرة الطفل الرضيع على الرضاعة وبكاؤه المُستمر.
  • ظهور التهاب وحساسيّة في مؤخرة الطفل.


علاج الفطريات

  • هُنالِكَ أدوية خاصة بفطريات الفم التّي تُصيب الأطفال الرُضع، ويُنصح باستخدامها بعدَ استشارة الطبيب، أو بوصفة من الصيدلانيّ، ويتم إعطاؤه هذهِ الأدوية لعدّة أيّامٍ فقط، ويتم التخلُّص من هذهِ الفطريات بشكلٍ نهائي.
  • تُنصح الأم باستخدام مرهم لحلمة الثدي في حال الرضاعة الطبيعيّة، لأنَّ هذهِ الفطريات قد تنتقل لها وتُسبب التهاباً وتقرُحاتٍ في الحلمة مِمّا يجعل عمليّة الرضاعة مؤلمة وصعبة وذلك يؤدّي لنزول الدم من حلمة الثدي.
263 مشاهدة