طريقة حساب الحمل الصحيحة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٤ أغسطس ٢٠١٦
طريقة حساب الحمل الصحيحة

طريقة حساب الحمل الصحيحة

تهتمّ العديد من السيّدات الحوامل بحساب موعد الحمل وأسابيع الحمل التي يمررن بها بشكل صحيح ودقيق، وذلك حرصاً منهن على تلبية احتياجات أجسامهن واحتياجات الأجنة من غذاء ومكمّلات غذائيّة، بما يساعدهنّ في الحفاظ على صحتهنّ وتطوّر أجنتهن بشكل سليم، فضلاً عن قدرتهن على تحديد موعد الولادة المرتقب والبداية في التحضير والتجهيز له قبل أن يداهمهنّ الوقت.


حساب الحمل منذ بداية آخر دورة شهريّة

يفترض الأطباء بأنّ الدورة الشهريّة المنتظمة تحدث كل 28 يوم وتستمر من ست إلى سبع أيام، كما يفترضون بأن موعد الإباضة أي الموعد التي تكون البويضة جاهزة فيه للتلقيح يكون في اليوم الرابع عشر من موعد بداية الدورة الشهريّة أي بعد أسبوعين من ذلك، وعلى الرغم من أن البداية الفعلية لتكون الجنين وحدوث الحمل تكون في اليوم الرابع عشر من بداية الدورة الشهريّة، إلّا أنّ معظم الأطباء يقومون بحساب بداية الحمل من اليوم الأول لبداية آخر درة شهريّة قبل الحمل، أي قبل حدوث العمل فعلياً، ففي حال قدوم موعد الدرة الشهريّة التالية دون نزول دم الحيض فإنّ المرأة تكون حاملاً في الأسبوع الرابع، ومن الجدير بالذكر بأنّ شهر الحمل يختلف عن الشهر الميلادي، حيث يتكوّن من 28 يوماً أي أربعة أسابيع.


حساب الحمل وفقاً للفحص الطبي للجنين

تعجز بعض النساء من تحديد موعد بداية آخر دورة شهريّة لها، ممّا يجعل الطبيب الخاصّ بها عاجزاً عن حساب مدّة الحمل بشكل صحيح ودقيق باستخدام الطريقة السابقة، إلّا أنّه يمكنه تحقيق ذلك من خلال اللجوء إلى فحص كعدل تطور ونمو الجنين عبر جهاز السونار (الأشعة الفوق صوتية) حيث يقوم الطبيب بأخذ قياسات الجنين مثل قياس محيط الرأس وطول الأطراف ومقارنتها مع المعدّلات الطبيعيّة لنموّ الجنين، وتحديد عمر الجنين ومدّة الحمل بناءً على النتائج الظاهرة أمامه.


حساب موعد الولادة

يمكن للحامل حساب موعد الولادة بكلّ سهولة ودون أيّ تعقيدات، وذلك باللجوء إلى طريقة حسابية بسيطة، وذلك بتحديد موعد بداية آخر دورة شهريّة قبل الحمل وإضافة العدد 7 إلى الأيام وعدد 9 إلى الشهور، فعلى سبيل المثال في حال كون موعد بداية آخر دورة شهريّة في 5/2/2016 فإنّ موعد الولادة التقريبيّ يكون في 12/11/2016، مع العلم أنّ موعد الولادة المحدّد من قبل الطبيب موعد تقريبيّ، وقد تحدث الولادة قبل هذا الموعد أو بعده بعدّة أيام دون وجود أي خطر على الجنين.