طريقة زراعة النخيل بالنوى

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٥
طريقة زراعة النخيل بالنوى

زراعة النخيل

تُعدّ زراعة النخيل تقليداً عربياً أصيلاً توارثته الأجيال على مرّ العصور، وزراعته تُعدّ تعبيراً عن العروبة والأصالة التي تربط الماضي بالحاضر، وتهتم الدول العربية والإسلامية بزراعة أشجار النخيل لما لها من فائدة عظيمة واتباعاً لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم بتناول التمر مع اللبن، كما أنّه من المواد الغذائية التي حثّنا عليها النبي الكريم بالإفطار عليها في أيام شهر رمضان الفضيل.


تحتاج أشجار النخيل لظروف جوية قاسية حتى تنمو وتزدهر، وتُعدّ دول الخليج العربي من أكثر الدول عالمياً إنتاجاً لأفضل أنواع التمور، وذلك بسبب المناخ السائد في هذه البلاد والحرارة المرتفعة طوال أيام الصيف مع الشتاء الدافئ والرطب، وهذه هي الأجواء المثالية لإنتاج ثمار جيدة من التمر بأنواعه، وتتمّ عمليات زراعة النخيل بعدّة طرق منها الفسائل والبذور والتهجين، وهنا سوف نتعلم كيفية زراعة النخيل بالبذور وهي الأقل تكلفةً من بين الطرق الاخرى.


أساسيات زراعة النخيل بالبذور

  • اختيار الوقت المناسب للزراعة: وتُعدّ الحرارة المرتفعة من أسس نجاح النخيل حيث إنّه يحتاجها لعدّة أشهر متواصلة مع شتاء خفيف ودافئ.
  • قياس درجة حرارة التربة ويُفضّل أن تكون بين 30 -40 لتنضج الثمار بشكل جيد مستقبلاً.
  • الحذر من فترات البردن وذلك لأنه يتضرر ويفسد المحصول عندما تتعرض البذور أثناء النمو للصقيع.
  • الحذر من إصابة النخيل من الأفات المرضية التي تتعرّض لها معظم أشجار النخيل.
  • السقاية تكون حسب طبيعة الأجواء السائدة فهو لا يحتاج للري الكثير.
  • يتأقلم النخيل في جميع أنواع الأتربة ومن أفضلها الصفراء الرمليّة القويّة المتينة.


كيفية زراعة النخيل بالبذور

  • إخراج البذور من حبات التمر ذات النوع الجيد، التمر الجيد بذوره جيدة وبالتالي ينتج محصولاً ذا جودة عالية.
  • تعريض البذور لأشعة الشمس حتى تجف بشكل كامل.
  • تعقيم البذور وذلك بوضعها لمدّة خمس عشرة دقيقية بمحلول مكوّن من ملعقة خلّ مضاف له نصف لتر من الماء.
  • غسل البذور بالماء الجاري وتجفيفيها مرّة أخرى للتأكد من عدم احتوائها على أي مواد كيميائية.
  • وضع البذور بالماء الجاري لمدة خمسة عشر يوماً، حتى تظهر علامات النمو.
  • وضع البذرة في أصيص للزراعة مصنوع من البلاستيك لقدرته على امتصاص الحرارة بشكل سريع، ويتمّ ذلك بتعبئته بالرمل المناسب ثم وضع البذرة على عمق قليل وتغطيتها جيداً، ثم توضع الأصص بمكان يتعرّض لأشعة الشمس أطول فترة ممكنة.
  • سقاية البذور حسب الحاجة بحيث تكون التربة متوسطة الرطوبة.
  • الانتظار حتى تظهر الأوراق وتنمو قليلاً، يتمّ نقلها لتربة متينة ومساحة كبيرة حتى يُتاح لها فرصة النمو بالشكل الصحيح.
  • رش النخيل من فترة لأخر مع إزالة الحشائش التي تنمو بجانبها للمحافظة على توازن التربة.