كيفية زراعة التمر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٤
كيفية زراعة التمر

التمر

التمر هو أحد النباتات وهو من نوع الفواكه، ويسمى أيضاً بالرطب او البسر او البلح، بحيث تشير هذه الأسماء إلى مراحل التمر أيضاً، يتم إنتاج التمر عن طريق زراعة شجر النخيل، حيث يعتبر التمر ثمرة هذه الشجرة. يتمتع التمر بقيمة غذائية عالية جداً جعلته وأهلته لأن يتصدر قائمة الأطعمة والنباتات الأكثر تفضيلاً عند الناس، وعند العرب والمسلمين تحديداً نظراً لمعتقدات دينية في أذهأن أتباع الديأنة الإسلامية، حيث أن رسول الإسلام محمداً – صلى الله عليه وسلم – والعرب والمسلمون جميعهم في ذاك الزمأن كأنوا يعيشون على التمور، من هنا يفضل البعض من المسلمين أن يتناولوا التمر تيمناً بمأكل النبي – صلى الله عليه وسلم –. قال بعض المؤرخين بأنّ التمر اول ما عرف عرف في منطقة الجزيرة العربية، وهناك من يقول بأنّ التمور عرفت اول ما عرفت في العراق وتحديداً في مدينة بابل، كما ويذكر أن قدامى المصريين عرفوا التمر أيضاً.


الطلع

الطلع هو أول ظهور التمر على شجرة النخيل، ثم يتبعه الخلال، وهو ثاني طور من أطوار التمر حيث تبدأ هذه التمرة بالاستطالة بشكل تدريجي ويميل لونها إلى الخضار ثم وبعد ذلك تأتي مرحلة البسر وفي هذه المرحلة يزيد وزنها ببطئ شديد ثم يميل لونها إلى الصفار تدريجياً ثم إلى الشقار، وهذه المرحلة تستمر مدة ثلاث إلى خمس اسابيع. بعد ذلك يصبح البسر رطباً، حيث تتراوح فترته ما بين الأسبوعين إلى الأربعة أسابيع وهي المرحلة التي تسبق مرحلة التمر مباشر، حيث أن التمر الآن قد أصبح طعممه حلواً، واخيراً تتحول الرطب إلى التمر الذي يكون قد تماسكت جلدته ومكوناته ويبست قشرته، كما يذكر أن هناك ما يقترب من 450 نوعاً من أنواع التمر في مختلف أرجاء العالم.


ما هي أهم الأسس المتبعة في عملية زراعة فسائل نخيل جيدة

من أهم الأسس المتبعة في عملية زراعة فسائل نخيل جيدة، أن تكون من الأصناف التي تتحمّل الظروف البيئية المحيطة بها، كما ويجب أن تكون هذه الفسائل ذات تكوين ممتاز وناضجة، حيث لا يقل عمرها عن الأربع سنوات ووزنها يجب أن لا يقل عن الخمسة وعشرون كيلو جراماً، إضافة عند ذلك وعند فصل الفسيلة عن الام يتوجب اخذ الحيطة والحذر بحيث تفصل من مكأن ليس به جروح او أي نوع من أنوع التشققات، حيث يجب أن يتم فصل الفسائل من قبل عمل متخصصين بهذه العملية، ويجب أن تكون متلائمة مع طبيعة المنطقة، حيث يجب أن تكون هذه الفسائل من الأصناف الأوسع انتشاراً في المنطقة، حتى تكون الفسائل متوافرة و بأعداد كبيرة.