طريقة شرب السنامكي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٧ ، ٢ مايو ٢٠١٦
طريقة شرب السنامكي

السنامكي

هي من الأعشاب المشهورة جداً بين الناس، ولها عدّة مسميات منها السنا حرمي، وعشرق، وسما هندي، وقصي، وكاسيا، وخرنوب، وهي من النباتات المعمرة التي لا يزيد طولها عن مترين، وتمتاز بأوراقها الريشية المركبة، وأزهارها الموجودة في قمة الغصون، وقد استعملت السنامكي لأول مرة في القرن التاسع للميلاد على يد العلماء والأطباء العرب المسلمون، وموطنها الأصلي هو مناطق قارة إفريقيا المدارية، وشبه الجزيرة العربية، وتعتبر باكستان، والهند، والسودان، ومصر من الدول المصدرة لها.


المكونات الرئيسية للسنامكي

تتكون السنامكي من كل: الزيت الطيار، وجلوكوزيدات انثراكينونية، وفلافونيات، وجلوكوزيدات نفثالينية، ومواد هلامية، ولثأ، كما تؤخذ على شكل أقراص دوائية أو منقوع أو مطبوخ، أو تحاميل شرجية.


طريقة شرب السنامكي

في الليل يتم وضع أوراق السنامكي مع التمر الهندي في وعاء زجاجي، ونسكب عليهما كأساً من الماء العادي، ونتركه جانباً حتى اليوم التالي في الصباح الباكر، ثم نسخن المنقوع على النار دون غليانه، ونصفي المنقزع من المكوّنات ونشرب الكأس على الريق.


فوائد السنامكي

لها فوائد كثيرة لا تعد ولا تحصى منها:

  • مسهلة، وملينة للمعدة، كما أنها منبه لها.
  • تنقي الدم، وتقتل الفطريات والفيروسات.
  • تعالج الإمساك وتكافحه، كما أنها تكافح تقلصات المعدة، وخمولها.
  • توقف نمو البكتيريا وتكاثرها.
  • مسهلة للأطفال من خلال استخدامها كحقنة شرجية.
  • تقوي القلب وتحافظ على صحته، وأيضاً طاردة للسموم والفضلات من الجسم.
  • تذهب السحر.
  • تنقي الدماغ.
  • تنشط القولون وعمله.


محظورات السنامكي

بالرغم من الفوائد الكثيرة للسنامكي إلا أن هناك بعض المحظورات وهي كالآتي:

  • لا تؤخذ عن ما يزيد عن عشرة أيام وذلك لأنها تعمل على إرخاء عضلات المعدة والأمعاء الغليضة.
  • تسبب المغص المعوي لذلك يفضل تناولها مع الأعشاب الأخرى التي تعمل على طرد الريح والغازات.
  • لا تستخدم من قبل النساء الحوامل.


نصائح عند شرب السنامكي

  • بعد شرب شراب السنامكي بخمس عشرة دقيقة أو ثلاثين دقيقة ننصح بالمشي تحت أشعة الشمس دون لبس الحذاء، وكذلك بعد المشي تناول وجبة الإفطار الخفيفة.
  • من المفيد استخدام السنامكي في الأطعمة الساخنة مثل الشوربة، وشراب اليانسون، وشراب الزنجبيل.


ماذا قيل عن السنامكي

  • عن عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لو كان في شيء شفاء من الموت لكان في السنا).
  • قال الموفق عبد اللطيف البغدادي في الأربعين الطبية، وقد نقلها عنه ابن القيم والسيوطي، حيث قال: (السنا دواء شريف مأمون الغائلة، وقريب الاعتدال، لأنه حار يابس في الدرجة الأولى، يسهل الصفراء والسوداء، ويقوي جرم القلب، وهذه فضيلة شريفة فيه، وخاصيته النفع من الوسواس وتشنج العضل ...).