فوائد عشبة السنامكي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
فوائد عشبة السنامكي

السنامكي

تُعدُّ السنامكي أحد الشجيرات الصغيرة التي تنتمي إلى عائلة البَقَّماوات، أو العَندماوات (بالإنجليزية: Caesalpiniaceae)، وهي تنتمي إلى جنسين، النوع الأوّل هو السنا الاسكندراني (بالإنجليزيَّة: Cassia- C. senna)، والذي ينمو على طول نهر النيل في مصر والسودان، والنوع الثاني يُسمّى C. angustifolia، والمعروف أيضاً باسم Tinnevelly senna، وهو ينمو على نطاقٍ واسع من الأجزاء الجنوبية والشرقية في الهند،[١] واستُخدمت أوراقها، وأزهارها، وثمارها منذ القرن التاسع عشر، لما لها من فوائد صحية عديدة، كما أنَّها استُخدِمت في الأدوية المصرّح لها من قِبَل إرادة الغذاء والدواء (بالإنجليزية: FDA).[٢]


فوائد عشبة السنامكي

فوائد عشبة السنامكي حسب درجة الفعالية

غالباً فعالة (Likely Effective for)

  • التخفيف من الإمساك: تُستخدم السنامكي للتخفيف من الإمساك للبالغين والأطفال،[٣] ويُستخدم شاي السنامكي للتخفيف من الإمساك العرضي، إذ وجد الباحثون أنَّها تحتوي على مركبات لها تأثير مُليّن قوي، تساعد على تهيج بطانة القولون، وزيادة تقلصات الأمعاء وحركتها، بالإضافة إلى تقليل إعادة امتصاص الماء والكهارل من القولون، وبالتالي زيادة السوائل في الأمعاء، وتليين البراز وسهولة خروجه،[٤] كما أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Pharmacology، أُجريت على كبار السن، إلى أنَّ السنامكي تُعدُّ فعّالة في التخفيف من الإمساك لدى كبار السن،[٥] ومن جهةٍ أخرى تجدرُ الإشارة إلى ضرورة تجنّب استخدام السنامكي للأشخاص المصابين بالجفاف، أو الإسهال، أو سلس البراز، لأنَّها قد تفاقم من حالتها.[٦]


لا توجد أدلة كافية على فعاليتها (Insufficient Evidence for)

يُمكن أن تُستخدم السنامكي في بعض الحالات مثل البواسير، ومتلازمة القولون المتهيج (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome)، ولكن لا توجد أدلّة كافية على فعاليتها.[٧]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد عشبة السنامكي يمكنك قراءة مقال فوائد عشبة سنا مكي.


أضرار عشبة السنامكي

درجة أمان عشبة السنامكي

يُعدُّ تناول عشبة السنامكي لفترات قصيرة غالباً آمن للبالغين والأطفال الذين تجاوزت أعمارهم العامين، وهي من الأدوية المصرّح صرفها من غير وصفة طبية، من قِبَل إدارة الغذاء والدواء، ولكن من المحتمل عدم أمانها عند استخدامها لفترات طويلة، أو بجرعات كبيرة، لذا يُنصح بعدم استخدامها لمدة تتجاوز الأسبوعين، إذ قد يؤدي الاستخدام طويل المدى إلى توقف عمل الأمعاء بشكلٍ طبيعي، كما يمكن أن تؤدي إلى الاعتماد على المُليّنات، بالإضافة إلى تغيّر كميات المواد الكيميائية مثل الكهارل في الدم، واختلال توازنها، ممّا قد يسبب اضطرابات في وظائف القلب، وضُعف العضلات، وتلف الكبد وغيرها من الآثار الضارة، ومن الجدير بالذكر أن تناول السنامكي قد يسبب بعض الآثار الجانبية، كآلام وتشنجات المعدة، والإسهال.[٧]


ومن المحتمل أمان استهلاك السنامكي أثناء الحمل والرضاعة لفترات قصيرة، إلّا أنّه من المحتمل عدم أمانها عند تناولها لفترات طويلة أو بجرعات كبيرة، إذ قد يرتبط ذلك بالاعتماد على المليّنات، وتلف الكبد، وعلى الرغم من أنّ كميات قليلة من السنامكي تنتقل من حليب الأم إلى الطفل، إلّا أنّ ذلك لا يؤدي إلى ظهور أيّ مشاكل للرضّع من تغيّرِ في تماسك براز الطفل وتكراره، وذلك عند استخدامها بالكميات الموصى بها.[٧]


محاذير استخدام عشبة السنامكي

توجد بعض الحالات التي يجب عليها الحذر عند استهلاك السنامكي، إذ يؤدي الإفراط في تناولها إلى مفاقمة حالتها، ومنها ما يأتي:[٦]

  • اضطرابات الكهارل ونقص البوتاسيوم.
  • الجفاف، والإسهال، وسلس البراز.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الجهاز الهضمي: مثل آلام البطن ، أو انسداد الأمعاء، أو مرض كرون، أو التهاب القولون التقرحي، أو التهاب الزائدة الدودية، أو التهاب المعدة، أو تدلّي الشرج، أو البواسير، لذا يُنصح بعدم استخدام السنامكي في هذه الحالات.[٨]
  • أمراض القلب.[٨]


التداخلات الدوائية مع عشبة السنامكي

يوجد بعض أنواع الأدوية التي يُنصح بتجنّب تناول السنامكي معها، ونذكر منها ما يأتي:[٩]
  • حبوب منع الحمل: تحتوي بعض حبوب منع الحمل على مركب الإيثينيل إستراديول (بالإنجليزيَّة: Ethinyl estradiol)، وهو أحد أشكال هرمون الإستروجين، ويؤدي تناول السنامكي مع هذه الحبوب إلى تقليل امتصاص الجسم للإستراديول، وبالتالي تقليل فعالية حبوب منع الحمل.
  • الديجوكسين: (بالإنجليزية: Digoxin) تُعدُّ السنامكي من الملينات النشطة التي قد تقلل من مستويات البوتاسيوم في الجسم، ممّا يؤدي إلى زيادة خطر الآثار الجانبية للديجوكسين.
  • هرمون الإستروجين: تحتوي بعض الحبوب البديلة لعلاج الهرمونات على مركب الإسترون الكيميائي، الذي يقلّ امتصاصه في الجسم عند تناول السنامكي، ويؤدي ذلك إلى التقليل من تأثير العلاج بالهرمونات البديلة.
  • الوارفارين: (بالإنجليزية: Warfarin) تسبب السنامكي الإسهال لدى بعض الأشخاص، ممّا قد يؤدي إلى زيادة تأثير الوافرين، وبالتالي زيادة خطر النزيف، لذا يُنصح بتجنّب تناول السنامكي بكميات كبيرة مع هذا الدواء.
  • الأدوية المدرّة للبول: تقلّل هذه الأدوية من مستويات البوتاسيوم في الجسم، كما تسبب الملينات كالسنامكي الأمر نفسه، ويؤدي تناول هذه العشبة مع الأدوية المدرّة للبول إلى الانخفاض الشديد في البوتاسيوم في الجسم، ومن هذه المدرات الكلوروثيازيد (بالإنجليزيَّة: Chlorothiazide)، وكلورثاليدون (بالإنجليزيَّة: Chlortalidone)، والفيوروسيميد (بالإنجليزيَّة: Furosemide)، والهيدروكلوروثيازيد (بالإنجليزيَّة: Hydrochlorothiazide) وغيرها.


اسئلة شائعة حول عشبة السنامكي

ما أضرار شرب السنامكي يومياً

كما ذُكر سابقاً، فإنَّ تناول السنامكي على المدى الطويل قد يسبب ضعف حركة الأمعاء بشكلٍ طبيعي، وتعجّر الأصابع (بالإنجليزية: Finger clubbing)؛ وهي حالةٌ يمكن شفاؤها، بالإضافة إلى أنَّه قد يؤدي إلى نزيف المستقيم، والهزال.[١٠]


ما أضرار السنامكي على الحامل

كما ورد سابقاً، فإنَّ تناول المرأة الحامل لعشبة السنامكي من المحتمل أن يكون غير آمن، عند تناولها لفترات طويلة أو بجرعات كبيرة،[٨] إذ إنَّها قد تؤدي إلى تحفيز بطانة الرحم، والتأثيرات الطفرية والسمية الجينيّة.[١١]


متى يبدأ مفعول السنامكي

يبدأ مفعول السنامكي عند تناولها عن طريق الفم بعد 6 إلى 12 ساعة، ويبدأ مفعولها في أقلّ من 10 دقائق عند أخذها عن طريق المستقيم.[٣]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول وقت بدء مفعول السنامكي يمكنك قراءة مقال متى يبدأ مفعول السنامكي.


ما هي فوائد السنا مكي للتنحيف

يقترح بعض الباحثين أنَّ تناول شاي السنامكي قد يحفز إزالة السموم وخسارة الوزن، إلّا أنّه لا توجد أدلة تثبت ذلك، كما لا يُعدُّ استخدام الملينات طريقة آمنة لخسارة الوزن أوتقليل دهون الجسم.[٤]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد عشبة السنامكي للتنحيف يمكنك قراءة مقال فوائد السنا مكي للتنحيف.


ما هي طريقة استخدام وشرب عشبة السنامكي

غالباً ما تُباع السنامكي كشايٍ، أو كدواء للإمساك يصرف دون وصفةٍ طبية، وفي بعض الأحيان تُستخدم في حبوب أو مشروبات إنقاص الوزن.[١٢]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول طريقة استخدام عشبة السنامكي يمكنك قراءة مقال طريقة شرب السنامكي.


المراجع

  1. Balasankar, Vanilarasu, Selva Preetha and others (2013), "Senna – A Medical Miracle Plant"، www.plantsjournal.com, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  2. "Senna Tea", www.depts.washington.edu, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Cathy Wong (6-6-2020), "The Health Benefits of Senna"، www.verywellhealth.com, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Cathy Wong (7-2-2020), "The Health Benefits of Senna Tea"، www.verywellhealth.com, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  5. Kinnunen, Winblad, Koistinen and others (1993), "Safety and Efficacy of a Bulk Laxative Containing Senna versus Lactulose in the Treatment of Chronic Constipation in Geriatric Patients", Pharmacology, Folder 47, Page 253-255. Edited.
  6. ^ أ ب "Senna", www.medicinenet.com,17-9-2019، Retrieved 23-6-2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت "SENNA", www.webmd.com, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Senna", www.emedicinehealth.com,17-9-2019، Retrieved 23-6-2020. Edited.
  9. "SENNA", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 23-6-2020. Edited.
  10. Nicole Galan (20-1-2018), "Is senna tea safe to drink?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  11. "Senna", www.drugs.com,3-10-2019، Retrieved 23-6-2020. Edited.
  12. Ansley Hill (9-6-2020), "What Is Senna Tea, and Is It Safe?"، www.healthline.com, Retrieved 23-6-2020. Edited.