طريقة شرب القهوة الخضراء للرجيم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ١٤ يونيو ٢٠١٧
طريقة شرب القهوة الخضراء للرجيم

القهوة الخضراء للرجيم

القهوة الخضراء هي القهوة العاديّة قبل مرورها بمرحلة التحميص، وتستخدم في العديد من أنظمة الرجيم وتخفيف الوزن؛ لاحتوائها على نسبة عالية من حمض الكلوروجينيك، الذي يعزّز عمليّة التمثيل الغذائي، ويشجّع فقدان الوزن، بالإضافة لمضادّات الأكسدة التي تمنع تأكسد الدهون وتراكمها في الجسم، كما تحتوي على الكافيين الضروري لتسريع عمليّة الأيض، وبالتالي تعزيز عمليّة حرق الدهون والسعرات الحراريّة.


فوائد شرب القهوة الخضراء

  • تسدّ الشهيّة عن تناول الطعام، ممّا يؤدّي لتناول كمّيات قليلة من الطعام، والمساعدة في تخفيف الوزن.
  • تقلّل انقباض العضلات خلال ممارسة التمارين الرياضيّة، وبالتالي تقلّل حدّة الشعور بالألم خلال ممارسة التمارين.
  • تخفض ضغط الدم المرتفع، وتقلّل مستوى الكولسترول الضار في الدم، وبالتالي تقلّل خطر الإصابة بأمراض القلب، وتصلّب الشرايين، والسكتات الدماغيّة.
  • تقلّل مستوى السكر في الدم؛ من خلال تقليل إفراز الجلوكوز في الكبد، وبالتالي تكافح مرض السكّري.
  • تمنع نموّ الجذور الحرّة وانتشارها في الجسم، وبالتالي تقلّل خطر الإصابة بمرض السرطان.
  • تنشّط الدورة الدمويّة في الجسم، وبالتالي تساهم في ضخّ الدم إلى جميع الأعضاء الحيويّة في الجسم، وتزيد نشاطه.


طريقة شرب القهوة الخضراء للرجيم

تتميّز القهوة الخضراء بمذاقها المرّ وطعمها اللاذع، ويتمّ تحضيرها للرجيم من خلال إضافة ملعقة من القهوة الخضراء إلى كوب من الماء البارد، ثمّ غلي الماء على النار، وشرب المغلي بمعدّل ثلاثة أكواب يوميّاً، قبل وجبة الإفطار ووجبة الغداء ووجبة العشاء.


أضرار شرب القهوة الخضراء

  • تسبّب الأرق؛ لاحتوائها على كمّيات عالية من الكافيين.
  • تسبّب التوتّر، وزيادة التنبيه والإعياء والغثيان والقيء، والإسهال، والانتفاخ والغازات، والصداع والتهيّج العصبي.
  • تزيد معدّل ضربات القلب.
  • تسبّب هبوطاً مفاجئاً في ضغط الدم في بعض الحالات.
  • تقلّل مستوى السكّر في الدم بشكل كبير.
  • تُهيّج القولون العصبي.
  • تسبّب اضطرابات نفسيّة.
  • تعزّز إدرار البول، وفقدان الجسم للسوائل، وبالتالي يصبح أكثر عرضة للإصابة بالجفاف.
  • تزيد فرصة الإصابة بمرض هشاشة العظام.

تنبيه: ينصح بعدم استهلاك القهوة الخضراء خلال فترة الحمل؛ لأنّها تسبب الإجهاض، أو أثناء الرضاعة الطبيعيّة؛ لأنّها تؤثّر على كمّية الحليب، وينصح أيضاً باستشارة الطبيب قبل استهلاك مرضى القلب والأوعية الدمويّة والسكّري لها، كما ينصح بالإكثار من شرب الماء بعدها، وتجنّب الإفراط بشربها، وينصح باتّباع نمط غذائي صحّي غني بالفواكه والخضراوات والأطعمة الصحّية، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، بالإضافة إلى شرب القهوة الخضراء؛ لتعزيز عمليّة فقدان الوزن بشكل صحّي، وتجنّب الأطعمة الدسمة والمأكولات السريعة، والعادات غير الصحّية، كقلّة النشاط البدني، وتعاطي الكحول، وغيرها.