طريقة صلاة قيام الليل وفضلها

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ٢٧ مارس ٢٠١٧
طريقة صلاة قيام الليل وفضلها

صلاة قيام الليل

إنّ صلاة قيام الليل هي ما يصليه العبد من ركعات لله تعالى خلال الفترة الممتدة من بعد صلاة العشاء إلى ما قبل صلاة الفجر، وهي من السنن والرواتب التي تزيد عن الفرائض، حكمها سنة مشروعة في الكتاب والسنة المطهرة، وأفضل القيام ما يكون في جوف الليل أي في الثلث الأخير منه، إذ ينزل الله تعالى إلى السماء الدنيا فيقول هل من داعٍ فأجيبه، هل من مستغفر فأغفر له، هل من مستغيب فأغثه، وهنا لا بد من التنويه إلى أن الدعاء كله مجاب ما لم يكن في ضرر لأحد أو معصية.


طريقة صلاة قيام الليل

تُصلى صلاة القيام كغيرها من الصلاة العادية، ولم يحدد الله عدد ركعاتها على اعتبار أنّها نافلة لا فرض، وتكون كيفيتها مثنى مثنى على النحو الآتي:

  • الطهارة المادية للبدن والثياب والمكان، والطهارة المعنوية للقلب من الحقد، والحسد، والغل.
  • الوضوء.
  • ستر العورة بين السرة والركبة للرجل، وجميع أجزاء البد ما عدا الوجه والكفين للمرأة.
  • استقبال القبلة دونما انحراف.
  • استحضار النية لله تعالى دونما رياء أو مباهاة، وصلاة القيام تحلو إذا كانت بالسر.
  • الجهر بتكبيرة الإحرام مع ضرورة رفع الكفين إلى المنكبين.
  • قراءة سورة الفاتحة متبوعة بسورة قصيرة أو ما تيسر من القرآن من السور الطوال بما شاء العبد.
  • التكبير للركوع وتسبيح الله ثلاث مرات بالقول: (سبحان ربي العظيم).
  • الاعتدال والتكبير وحمد الله بالقول: (سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد).
  • التكبير للسجود وتسبيح الله ثلاث مرات بالقول: (سبحان ربي العظيم)، ثمّ تكرار السجود مرة أخرى مع التكبير بين السجدتين.
  • الوقوف لقراءة الفاتحة والبدء بالركعة الثانية وبالخطوات نفسها.
  • يجلس العبد على ركبيته بعد السجود الثاني ليقرأ نص التشهد فالصلاة الإبراهيمية ثمّ ليسلّم عن يمينه ويساره بالترتيب.


فضل صلاة قيام الليل

  • عبادة تقرب العبد من ربه وتزيد تقواه وخوفه منه وحبه له، مما يعينه على طاعة الله بشكل مطلق.
  • سد النقص الحاصل في الصلاة المفروضة سواء بسبب شرود الذهن بمشاغل الحياة العامة، أم تأخير الصلاة عن ميعادها أو نحو ذلك.
  • سبب من أسباب دخول الجنة واجتناب النار.
  • بعث الله في وجوه المداومين على القيام نوراً وضياءً.
  • سبب من أسباب رحمة الله بالعبد في الدنيا والآخرة.


أمور تعين على قيام الليل

  • اجتناب المعاصي ما كبُر منها وما صغر.
  • عدم تناول العشاء بنهم وكمية كبيرة مما يؤدي إلى الاستغراق بالنوم والكسل.
  • الإكثار من ذكر الله والاستعانة به، فالقيام هبة ومكرمة ربانية لا يمنحها لأي كان.
  • الابتعاد عن أكل المال الحرام.
  • أخذ قيلولة وسط النهار بما لا يزيد عن ساعة من الزمن.