طريقة صنع زيت النعناع

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ٢ يناير ٢٠١٩
طريقة صنع زيت النعناع

زيت النعناع

يعدّ زيت النعناع زيت طبيعي مستخرج من أوراق نبات النعناع البري أو من النعناع الفلفي، أو مزيج من خلاصة النعناع المائي ونبات النعناع السنبلي وجميعها من عائلة الشفوية، وهو يستخدم كعلاج أساسي منزلي للعديد من المشاكل الصحية، كالآلام المعدة والصداع، وآلام العضلات، وغيرها، وهو متوفر بشكل زيت، وبشكل كبسولات تكميلية.[١]


صنع زيت النعناع

يمكن عمل زيت النعناع في المنزل كما في الخطوات التالية:[٢]

  • تحديد نوع السائل الكحولي المستخدم لاستخراج زيت النعناع، إذ يجب اختيار الأنواع عالية التحمل منها، لأنّه يحتوي على الماء والكحول بكميات متساوية مع الزيوت، بينما لو تم استخدام خل التفاح أو الغليسرين في تحضير هذا الزيت، فإنّ النتيجة النهائية ستكون أقل جودة، وذات فترة صلاحية أقصر.
  • غسل أوراق النعناع جيداً للتخلص من الأوساخ أو الأتربة العالقة على سطحها.
  • إبعاد الأوراق الجافة، والذابلة أو السوداء من أوراق النعناع الطازجة، مع إمكانية الاحتفاظ بالسيقان الخضراء والعروق الطرية.
  • قطف أوراق النعناع الطازجة حتّى تتجمع كمية كافية منها، ثمّ فرمها بواسطة سكين فرماً خشناً، أو هرسها بواسطة قاعدة كوب نظيفة لاستخلاص أكبر كمية من السائل منها.
  • وضع أوراق النعناع داخل جرة أو عبوة زجاجية نظيفة ومعقمة، بحيث تضغط الأوراق قدر الإمكان، مع ترك مسافة (1.25 سم) من المساحة للوصول إلى زيت ذو رائحة عطرية قوية، مع العلم أنّه يمكن استخدام كمية أقل من أوراق النعناع، ولكن الرائحة العطرية الناتجة عن الزيت ستكون أقل، وصلاحية الزيت ستكون لفترة أقصر أيضاً.
  • صب سائل الكحول أو الخل على أوراق النعناع حتّى يغمرها تماماً، مع محاولة دفع الأوراق للأسفل بواسطة ملعقة، لغمرها قدر الإمكان في السائل الكحولي.
  • تغطية العبوة بإحكام حتّى لا يكون فيها أي منفذ لدخول الهواء، مع العلم أنّ الأوراق ستغرق بعد بضعة أيام في قاع العبوة من تلقاء نفسها.
  • ترك العبوة المحتوية على النعناع في مكان مظلم وجاف بعيداً عن أشعة الشمس لأنّها ممكن أن تؤثر على صلاحية الزيت، وتعرضه للتأكسد، لمدّة تترواح من أربعة إلى ثمانية أسابيع، مع مراعاة رج العبوة مرة إلى مرتين في الأسبوع لعدة دقائق، لتسريع عملية التحلل.
  • تذوق قطرة من الزيت لمعرفة ما إذا كان الزيت قد أخذ النكهة المطلوبة، أو قد تحلل بما فيه الكفاية لمنح الرائحة والنكهة القوية.
  • تصفية السائل في وعاء زجاجي داكن اللون باستخدام مرشح القهوة لإزالة الأوراق والرواسب من الزيت.
  • تخزين الزيت في عبوة زجاجية داكنة اللون لحمايتها من أشعة الشمس، وزيادة مدّة صلاحيتها لفترات أطول، إذ يمكن أن تستمر لمدّة ستة أشهر أو أكثر بحسب طريقة تخزينها، على الرغم من أنّها قد تفقد قدرتها تدريجياً مع مرور الوقت.
  • ترك زيت النعناع لمدّة أسبوع إضافي إذا لم يتم الحصول على زيت ذو كفاءة عالية، مع استخدام مرشح قهوة، أو قطعة قماش جديدة لوضعها تحت الغطاء، لمنع تبخر الكحول.


استخدمات زيت النعناع

يستخدم زيت النعناع في العديد من المجالات، يمكن تلخيصها في النقاط التالية:[٣]

  • استخدام زيت النعناع كمنكه لبعض الأطعمة والمشروبات، كما يدخل في تعطير الصابون و بعض مستحضرات التجميل.
  • استخدام لعلاج العديد من المشاكل الصحية، إذ يمكن استخدامه موضعياً ككريم أو مرهم للبشرة، أو تناوله عن طريق الفم كمكملات غذائية.
  • إمكانية تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي، إذ تشير الأدلة السريرية إلى أنّ زيت النعناع يمكن أن يخفف من عسر الهضم، ويمنع تشنجات الجهاز الهضمي الناجم عن إجراء عملية التنظير الداخلي، أو أخذ حقنة الباريوم.
  • المساعدة على تهدئة الصداع الناجم عن التوتر، ويعالج الحلمات المتشققة من الرضاعة الطبيعية في حال استخدم عليها موضعياً، وذلك بحسب ما أشارته له بعض الدراسات، ولكن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لتأكيد هذه الدراسات.
  • اعتبار زيت النعناع من المواد الطبيعية الآمنة الاستخدام للبالغين، سواء أتم استخدامه بشكله الخام، أو بشكل مكملات غذائية.
  • معالجة العديد من مشاكل الجهاز الهضمي بما فيها: حرقة المعدة، وعسر الهضم، واضطرابات الأمعاء.
  • معالجة استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت النعناع حالات طبية عديدة منها: القيء، والغثيان، الغثيان الصباحي، وحالات الإسهال، وتشنجات القناة الهضمية العليا، والغازات المتجمعة في البطن، والقنوات الصفراوية، ونزلات البرد، والسعال، والتهاب الجيوب الأنفية، والتهاب الحلق، والتهابات الجهاز التنفسي، وأعراض الحيض المؤلمة، على الرغم من أنّه للآن لا توجد أدلة علمية كافية تؤيد ذلك.
  • استخدام زيت النعناع في تحضير بعض أنواع من مستحضرات البشرة للعناية بها، بالرغم من أنّه لا يوجد دليل واضح على فوائدها، إلا أنّها يمكن أن تعالج الآلام العضلات، والآلام الأعصاب، والتهابات الفم، والآلام الأسنان، والطفح التحسسي، والحكة، ولدغات البعوض، وغيرها.
  • المحافظة على نضارة وصحة كلاً من الشعر والبشرة، إذ إنّ خلط زيت النعناع مع زيوت التدليك، أوالشامبو، أوغسول الجسم يساعد على تفتيح البشرة، وإزالة القشرة أو القمل من فروة الرأس، كما يمكن أن تعزز صحة الشعر، وتساهم في نموه بشكل أفضل، وذلك بفضل خصائصه المطهرة، ومحتواه من مضادات الميكروبات الطبيعية.[١]
  • منع ظهور حب الشباب، ويعالج الجلد الجاف، وذلك بسبب قدرته على تعزيز إفراز الزيت في الجلد.[١]
  • المساعدة على السيطرة على أسباب التوتر، وعلاج الاضطرابات العصبية، والتعب الذهني، إذ تشير الدراسات إلى أنّ الزيت الأساسي قد يكون له تأثير مماثل لمثيرات نفسية منشطة أخرى.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Dr.mercola, "Peppermint Oil: A Potent Oil with the Power of Menthol"، articles.mercola.com, Retrieved 11/8/2018. Edited.
  2. "How to Extract Mint Oils from Leaves", m.wikihow.com, Retrieved 11/8/2018. Edited.
  3. "Peppermint Oil", www.webmd.com, Retrieved 11/8/2018. Edited.