طريقة عمل بحث دراسي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٥ ، ٢٢ يناير ٢٠١٨
طريقة عمل بحث دراسي

طريقة إعداد البحث الدراسيّ

إنّ البحث الدراسيّ يعتمد على تقصي الحقائق والمعرفة لاكتشاف علاقات ومعلومات جديدة وتفسيرها باستخدام أساليب علمية ذات منهج علمي أو تاريخي وفق خطوات معينة؛ للوصول إلى معرفة جديدة،[١] ويحتاج من يقوم بالبحث الدراسيّ المرور في المراحل الآتية:[٢]


اختيار موضوع البحث وتصميم مخططه

يتطلب ذلك وجود إشكالية معينة ويجب أن تكون هذه الإشكالية دقيقة وواضحة وأن تكون قابلة للبحث وتكون جديد غير مستهلكة، وقابلة للحلّ وذات صلة بالحياة اليومية، وأن يُثري البناء المعرفيّ للمجال الذي يمثله، وأن تكون جميع مصادره متوفرة، ثمّ اختيار عنوان مناسب للموضوع، كما يُعدّ المخطط استجابة للأهداف التي وُضِعَ من أجلها، ويُراعى فيه الترابط في شكل منطقي ويراعي طبيعة البحث من الناحية الأكاديمية.


جمع المادة العلمية

قبل جمع المعلومات يجب قراءة المصادر ذات العلاقة بالموضوع قراءة متأنية وواعية وأن تُجمع المادة العلمية وفق خطّة معينة كاستخدام بطاقات خاصة مكتوب عليها اسم المصدر والمؤلف ودار النشر وتاريخ النشر ورقم الصفحة.


صياغة المادة العلمية

تُكتب المادة العلمية بأسلوب سهل وواضح وبعيداً عن الإيحاءات مع التركيز على الأفكار الأساسية والالتزام بقواعد اللغة وسلامة التعبير ورصد الأدلة والشواهد لكل فكرة أساسية مستخدماً أدوات الربط بين الجمل والفقرات مع مراعاة التسلسل المنطقي كالبدء بالعام ثمّ الخاص ثمّ الأكثر خصوصاً، وتُنقد وجهات النظر لتبرز شخصية الباحث بكل وضوح في الكتابة.


الفصل بين المواضيع

يكون الفصل بين المواضيع بعناوين داخلية تُعبر عن المحتوى الذي سيأتي بعدها على أن تكون مترابطة فيما بينها وتوثق المعلومات باستخدام طرق التوثيق فقد تُستخدم الهوامش والحواشي لبيان معلومات المراجع الواردة في متن البحث.


مراجعة البحث بصورة نهائية

يكون ذلك للتخلص من الحشو والتكرار ويُدقق البحث للتأكد من الأخطاء الإملائية والنحوية، وأخطاء الطباعة، وإعداد الفهارس المتعلقة بالأشكال والجداول إن وجدت، ثمّ إخراجه بشكله النهائي.


كتابة المقدمة

تكتب المقدمة بأسلوب علميّ رصين على أن تتضمن أهمية البحث هدفه ومختصر عن محتواه والوسائل التي استخدِمت في إعداده على ألا تتجاوز نسبة العشرة بالمئة من حجم البحث.


كتابة الخاتمة

توضع في نهاية البحث متضمنة أبرز النتائج والتوصيات التي توصل إليها الباحث.


نصائح عامة في كتابة البحث الدراسيّ

يجب اتباع النصائح والإرشادات الآتية في كتابة البحث الدراسي:[٣]

  • قراءة المعلومات اللازمة قراءة فاحصة ومتأنية، واحترام آراء الآخرين وعدم التعصب لها والوقوف أمامها موقف المتحيّز.
  • دعم الحقائق المتوصَّل إليها بالأدلة والشواهد المقنعة وعدم التّسرّع في إصدار الأحكام.
  • نقل آراء الآخرين بكل حيادية وأمانة علمية، وقبل البدء بالبحث الدراسيّ يتم معرفة الهدف من إجراءه والقيمة المتوقعة منه، وما هو أثر المعرفة التي يُضيفها البحث للمجال الذي عُملَ فيه.
  • تقسيم البحث بحسب طبيعته وحجمه إلى أبواب أو فصول أو مباحث؛ ليسهل على القارئ فهمه، وأن يكون الكاتب ذا موضوعية وأن تكون عباراته ذاتية، وعدم استخدام الضمائر الشخصية، والبعد عن النقل الحرفي والاقتباسات وعدم التحيّز لفكرة معينة.
  • استعمال المصادر الحديثة للمعلومات وربط الجمل ببعضها والالتزام بقواعد التوثيق للمصادر والمراجع.
  • استخدام اللغة السليمة الخالية من الأخطاء واستخدام علامات الترقيم بين الجمل والحروف.
  • الاعتقاد بأنّ البحث الدراسي له دور كبير في إضافة معرفة جديدة تخدم الآخرين.


المراجع

  1. أبو القاسم صالح، أحمد حمد، سليمان عبد الله وآخرون (2011)، المرشد في إعداد البحوث والدراسات العلمية، الخرطوم-السودان: مركز البحث العمي والعلاقات الخارجية، صفحة 9. بتصرّف.
  2. جامعة الجنان (2015)، دليل الباحث في كتابة البحث وشكله، طرابلس - لبنان: جامعة الجنان، صفحة 4-8. بتصرّف.
  3. أبو القاسم صالح ، أحمد حمد ، سليمان عبد الله وآخرون (2001)، المرشد في إعداد البحوث والدراسات العلمية (الطبعة الأولى)، الخرطوم- السودان: مركز البحث العلمي والعلاقات الخارجية، صفحة 19-20، 35، 46، 56-58. بتصرّف.