طريقة عمل بخور الشاف السوداني

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٠٦ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٦
طريقة عمل بخور الشاف السوداني

بخور الشاف السوداني

يعتبر بخور الشاف من أهم الممارسات التي تلجأ إليها النساء والفتيات في دولة السودان، وخاصةٍ قبل المناسبات والاحتفالات المختلفة، وذلك لما له من فوائد كبيرة، ويكون استخدامه من خلال حرقه في صناديق خاصّة، والجلوس عليها مع تغطية الجسم بقطعةٍ قماشيّةٍ كبيرة، وفي هذا المقال سنعرّفكم على طريقة صناعة هذا البخور في المنزل.


طريقة عمل بخور الشاف السوداني

المكوّنات

  • كمية من الصندل المكسر إلى قطعٍ صغيرة.
  • عود من الشاف المكسر بنفس الطريقة السابقة.
  • فتيل من العطور التالية:
    • روفدور.
    • صاروخ.
    • سوار دو باريس.
    • أبو عصفورين.
  • أوقية من نبات الصندلية، الذي من الممكن الحصول عليه من محلات العطارة.
  • القليل من المحلبية.
  • أوقية من المسك المطحون.
  • ربع رطل ضفرة، من محلات العطارة.
  • كأسان من السكر الأبيض.
  • ثلاث كؤوس من الماء.
  • القليل من عصير الليمون الحامض.


طريقة التحضير

  • غسل قطع الصندل والشاف المكسرة جيّداً، ثم وضعها جانباً حتى تجف بشكلٍ كامل.
  • مزج كافة العطور أو الفتائل مع بعضها البعض.
  • إضافة مسحوق المسك إلى العطور السائلة، وتحريك المكوّنات جيّداً.
  • رش خليط العطور على قطع الصندل والشاف الجافة، وتركها حتى تتشربه.
  • تنظيف رطل الضفرة جيّداً، ثم إزالة لحمها.
  • إعادة غسل الضفرة، والبدء بتحميصها على نارٍ متوسطة الحرارة، وذلك لغاية انبعاث الرائحة العطرة منها.
  • إزالة الضفرة عن النار، وتركها لتبرد قليلاً، ثم طحنها للحصول على مسحوقٍ ناعم.
  • رش نصف كميّة مسحوق الضفرة على الصندل والشاف.
  • تحضير القطر، وذلك من خلال غلي كمية السكر والماء في قدرٍ على نارٍ متوسطة الحرارة حتى يثخن، ووضع عصير الليمون الحامض إليه قبل رفعه عن النار.
  • سكب القطر على أعواد الصندل والشاف مباشرةً، وتحريك المكوّنات جيّداً.
  • إضافة النصف المتبقي من الضفرة إلى المكوّنات السابقة، وإعادة تحريكها.
  • حفظ البخور الناتج في وعاءٍ زجاجي، وإغلاقه بشكلٍ محكم.


فوائد بخور الشاف السوداني

  • تفتيح الجسم، وجعله أكثر نضارةً وصفاء، ولذلك فإنّ كافة الفتيات المقبلات على الزفاف في السودان يستخدمن هذا البخور قبل الحفل بشهر، ولكن من الجدير بالذكر بأنّه في حالة كان الهدف من هذا البخور هو تبييض الجسم، فيجب عدم استخدام الصابون، وذلك لأنها قد تؤدي إلى نتيجةٍ عكسيّة.
  • تعطير الجسم، وتنعيمه.
  • علاج مشكلة كثافة الإفرازات المهبليّة، وما ينتج عنها من روائح كريهة، كما وأنه يساعد على تضييق المهبل، والذي يتوسع من بعد الولادة.
  • التسريع من عمليّة التئام جروح الولادة، وعودة الرحم إلى حجمه الطبيعي، حيث ينصح بالتبخير خلال فترة النفاس.
  • التخفيف من آلام الظهر.
  • علاج الروماتيزم، ومشاكل العظام المختلفة.