طريقة عمل ماء جوز الهند

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٢٠ يوليو ٢٠١٧
طريقة عمل ماء جوز الهند

ماء جوز الهند

يعتبر ماء جوز الهند واحداً من ألذّ المشروبات الطبيعيّة ويصنع في المناطق الواقعة على الشواطىء، بما في ذلك المناطق الآسيوية، ويمتاز بمذاقه الشهي، وبتركيبته الطبيعيّة الغنية بالعناصر والمغذيات الضرورية للجسم، بما في ذلك العناصر المعدنية، والفيتامينات، والماء، والبروتين، والألياف الغذائية، مما يجعله أحد أهم العلاجات المناسبة للعديد من الأمراض، سنذكر في هذا المقال طريقة تحضيره، وفوائده للجسم.


عمل ماء جوز الهند

المكوّنات

  • كوبان ونصف من جوز الهند المبشور.
  • كوبان من الماء.


طريقة التحضير

غلي كمية من الماء، ثمّ إضافة جوز الهند فوق الماء المغلي، وتركه على النار لمدة لا تقلّ عن خمسة دقائق على الأقل، وتركه منقوعاً في الماء لمدة أربعة وعشرين ساعة على الأقل، ثمّ تصفيته. يتمّ تحضير ماء جوز الهند باستخدام ثمار جوز الهند الخضراء غير الناضجة بالكامل.


فوائد ماء جوز الهند

  • يعتبر ماء جوز الهند من أفضل المشروبات الطبيعيّة الكفيلة بترطيب الجسم، ويمده بالطاقة والحيوية، كونه يحتوي على نسبة عالية من الماء تصل إلى ما لا يقلّ عن 95%، لذلك ينصح بشربه من قبل الرياضيين.
  • يقوّي المناعة، ويحول دون الإصابة بالأمراض المختلفة، كونه يحتوي على فيتامين ج.
  • يضبط مستوى ضغط الدم؛ لاحتوائه على البوتاسيوم.
  • يقي من السمنة، كونه يحتوي على كمية قليلة من السعرات الحرارية تصلّ إلى ستة وأربعين سعرة، فضلاً عن احتوائه على نسبة عالية جداً من الألياف التي تحسّن عمليات الأيض، وتمنع مشاكل الهضم، وتسهل خروج الفضلات والسموم من الجسم، وتحول دون الإصابة بالإمساك.
  • يعزّز صحّة القلب والشرايين، حيث يخفض مستوى الكولسترول الضار في الدم، ويسهل وصول الأكسجين، ممّا يقلل الإصابة بالجلطات والسكتات القلبية والدماغية.
  • يضبط مستوى السكر في الدم، ممّا يجعله مفيداً للذين يعانون من مرض السكري.
  • يمنح بشرة نضرة خالية من المشاكل، ويمنع ظهور علامات الشيخوخة والتقدم في السن، كالتجاعيد، كما ويحدّ من الأضرار الناجمة عن التعرّض المباشر لأشعة الشمس.
  • يعدّ جيداً لصّحة الجهاز التنفسي.
  • يُفيد الجهاز البولي، ويقي من مشكلاته الشائعة، ويمنع كذلك الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة التي تهدد صحة الكلى، بما في ذلك مشكلة الحصوات.
  • يعالج مشكلات الشعر الشائعة، بما فيها التجعد، والقشرة، والجفاف، ويعزز نموه خلال فترة قصيرة، وذلك في حال تمّ تطبيقه لمدة ليلة كاملة ثمّ غسله جيداً، كما ويمكن مزجه مع الصنوبر للحصول على نتائج أفضل في هذا الجانب.