طريقة عمل مصل اللبن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٣ ، ٢٢ مارس ٢٠١٦
طريقة عمل مصل اللبن

مصل اللبن

يشكّل بروتين مصل اللبن أهم أنواع البروتين المغذي على الإطلاق، وهو ناتج عن عملية تخثر الحليب أثناء تحويله لجبن، فعند غلي الحليب ينفصل لجزئين؛ قسم سائل وهو مصل اللبن المحتوي على البروتين من نوع (Whey protein)، والجزء الآخر هو الجبن الصلب المحتوي على البروتين من نوع الكازين (Casein).


ولكل من هذه البروتينات العديد من الفوائد للجسم، ولكن البروتين الموجود في مصل اللبن هو الأكثر فائدة للجسم من كل الأنواع الأخرى، كما أنّه يحتوي على كميات كبيرة جداً من الأحماض الأمينية التي تقوم ببناء الأنسجة العضلية والمحافظة عليها .


مكونات مصل اللبن

يتكون مصل اللبن من حوالي 5% من اللاكتوز المحلول في الماء، كما أنه يتكون من الأملاح المعدنية ومادة اللاكتالبومين، وفي بعض الأحيان يتم تجفيفه ليكون منتجاً على شكل باودر أو يستخدم بشكله السائل، وبعض المرّات يتم عزل المواد الدهنية منه؛ للحصول على البروتين بشكلٍ نقي كما يعرف بالبروتين المعزول (isolated).


فائدة مصل اللبن

  • للرياضيين: يعتبر مصل اللبن مصدراً مهماً للبروتين الذي يحتاجه الجسم في عملية بناء العضلات، وهو مصدرمثالي للأحماض الأمينية كالغلوتامين، وهي من أهم الأحماض الأمينية التي تزيد من قوة العضلات وقدرتها على التحمل كما تقلل من الضرر عليها، كما أن مصل اللبن يزيد من نسبة البروتينات في الجسم بشكل عام، لذلك فهو مهم جداً لممارسي الرياضة والراغبين ببناء العضلات.
  • لمن يتبعون حمية: يعمل مصل اللبن على ضبط وتعديد نسبة السكر الموجودة في الدم، لذلك فهو مهم ومفيد لمن يحاولون فقدان الوزن من الجسم.
  • فوائد العامة: تناول مصل اللبن يضبط معدلات السكر في الدم، بالتالي يعمل على كبح الشهية ومنع تناول الكثير من الأطعمة، كما أنه يمنح الشخص المزيد من الطاقة التي تعمل على تقليل وزن الجسم، وهو مثالي للتحكم في النظام الغذائي مع التأكيد على كونه من أفضل مصادر البروتين المفيدة للجسم.


طريقة عمل مصل اللبن

بعد أن يتمّ غلي الحليب أو اللبن جيداً حتى تنفصل مكوناته إلى جزأين، الجزء الذي في الأعلى يكون عبارة عن الجبنة الناتجة من غلي الحليب، أمّا الجزء الذي في الأسفل فيكون عبارة عن مصل اللبن، ويتمّ سكب كل الحليب المغلي في قماش أبيض؛ لفصل الجزأين عن بعضهم، مع مراعاة وضع قدر أسفل القماش ليجمع بداخله مصل اللبن، ويكون بذلك جاهزاً، ويمكن تبريده قبل أن يستخدم أو يستخدم وهو دافئ.