طريقة غسل الدجاج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ٩ أبريل ٢٠١٨
طريقة غسل الدجاج

طريقة غسل الدجاج

يُنصح باتباع الخطوات الآتية عند غسل الدجاج:[١]

  • إزالة حوصلة الدجاج وحشواته، ثمّ غسلها، حيث يمكن استخدامها لإعداد الحساء، أو الصلصة، أو يمكن التخلّص منها فوراً بعد إزالتها في حال عدم الرغبة في استخدامها.
  • إزالة كلى الدجاج، ويكون ذلك بسحبها بشدّة من المكان الذي تتصل فيه مع الأنسجة، فتظهر كأنها نتوءات صغيرة أو مستديرة حمراء داكنة، أو بنية اللون على مؤخرة الطائر وفوق الذيل مباشرة.
  • إزالة الدهون والغضاريف الزائدة من الدجاج، ويمكن إيجادها في منطقة حول الرقبة والذيل، فيستطيع الشخص سحبها بشدّة بيده، أو استخدام سكين لقصّها، والتخلّص منها.
  • شطف الدجاج من الداخل والخارج باستخدام الماء البارد، لأنّ الماء الدافئ يزيد درجة حرارتها، ممّا يسرّع من عملية نمو البكتيريا التي تفسد اللحم بشكل أسرع، ويتمّ شطفها من خلال مسكها تحت تدفّق خفيف من الماء، وتقليبها حتى يصل الماء إلى كلّ جزء فيها، ثم تجفيفها باستخدام منشفة ورقية.


نصائح لغسل الدجاج

  • تجدر الإشارة إلى أنّ بكتيريا الدجاج لا يمكن التخلّص منها بسهولة من خلال غسلها فقط، لذا يجب التخلّص منها عن طريق زيادة درجة حرارة الطعام، ويمكن استخدام ميزان الحرارة لمعرفة ما إذا كان قد بلغ درجة حرارة كافية لقتل البكتيريا التي تنتقل عن طريق الطعام، كما يجب طهي جميع قطع الدجاج على درجة حرارة 63 درجة مئوية كأقل درجة قبل إزالة الطعام عن مصدر الحرارة، ثمّ ترك اللحم يستريح لمدّة 3 دقائق قبل استهلاكه.[٢]
  • ينبغي غسل اليدين بالماء الدافىء والصابون لمدة 20 ثانية قبل وبعد غسل الدجاج النيء، وذلك لأنّ اليدين تنقلان البكتيريا من الدجاج إلى أيّ طعام تلمسه، كما ينبغي غسل المغاسل وأماكن الطبخ بالماء الساخن والصابون، لأنّ عصارة الدجاج قد تنتشر على هذه الأسطح ناشرةً البكتيريا معها، ويمكن تطهير هذه المناطق باستخدام محلول من ملعقة كبيرة من الكلور السائل مع 4 لتر من الماء تقريباً.[٢]
  • يُنصح باستخدم لوحات تقطيع منفصلة لكلّ من الدجاج النيء والخضراوات الطازجة مثلاً، لأنّ استخدام نفس لوح التقطيع يساهم بشكل كبير في نقل البكتيريا والتلوث، وفي حال استخدامه لأكثر من نوع من الطعام فإنّه ينبغي تنظيفه جيداً.[٣]


تحذيرات مهمة عند غسل الدجاج

أظهرت الأبحاث أنّ غسل الدجاج النيء وغيره من الدواجن تحت الماء الجاري يساهم في انتشار البكتيريا على جميع أسطح المطبخ، كالمناشف، والأطعمة المجاورة للدجاج مثل السلطات، أو الأطعمة النيئة الأخرى، وهذا بدوره يمكن أن يسبّب الأمراض للناس، وخاصةً الأطفال الصغار، والنساء الحوامل، وكبار السن، والأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، فيستطيع الأشخاص بدلاً من ذلك نقل الدجاج النيء من وعاء الغسل إلى وعاء الطهي مباشرةً، حيث ستساهم الحرارة الناتجة عن الطبخ في قتل البكتيريا.[٤]


المراجع

  1. "How to Clean a Chicken", www.wikihow.com, Retrieved 31-3-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Washing Food: Does it Promote Food Safety?", www.fsis.usda.gov,1-7-2013، Retrieved 2-4-2018. Edited.
  3. Toby Amidor, "5 Chicken Kitchen Safety Tips"، www.foodnetwork.com, Retrieved 31-3-2018. Edited.
  4. "DON'T WASH YOUR CHICKEN", www.drexel.edu, Retrieved 31-3-2018. Edited.