كيفية تكاثر الدجاج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٤ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٧
كيفية تكاثر الدجاج

التحضير لعملية التكاثر

يتمّ التحضير لعملية التكاثر من خلال:[١]

  • التأكد من إمكانية إيواء الدجاج قانونياً، لذا يجب التحقق من القوانين الموجودة في البلد المراد تربية الدجاج به؛ لأنّ بعض البلدان تضع قوانين بحيث تحدد كمية الدجاج الذي يُسمح بتربيته؛ وذلك من أجل تجنب الغرامات المالية في حال الإخلاف بهذه القوانين.
  • إيواء الناتج الجديد من الدجاج، أي لا بدّ من الأخذ بعين الاعتبار عند تربية الدجاج إمكانية الحصول على ناتجٍ أكبر، أي يجب التأكد من قدرة القن على استيعاب الكمية الجديدة من القطيع.
  • التنويه إلى أنّ 50% من ناتج تكاثر الدجاج هو عبارة عن فراخٍ ذكور، أي أنّها لن تساهم في إنتاج البيض، بل ستزيد من الفوضى الخاصة بالقطيع وكذلك ستحتاج إلى كمياتٍ وفيرةٍ من الطعام.
  • توفير ديكٍ من أجل عملية التكاثر، وليس من الضروري أن يكون من نفس سلالة الدجاج، لذا يُنصح بتواجد ديكٍ واحدٍ لكلّ عشر دجاجات.
  • عملية تكاثر الدجاج هي عملية طبيعية لا تحتاج لتدخلٍ بشري، وإنّما تحتاج إلى ديك، ولا بدّ من الذكر أنّ عملية التكاثر تتمّ خلال السنة ولكن يُفضل أن تتمّ في فصل الربيع حتّى يقوم الدجاج بإنتاج البيض في الخريف.


ملامسة الدجاجة للبيض

تُعتبر هذه العملية من مهام الدجاجة التي لا دخل للفرد بها، ولكن لا بدّ من مراقبة العملية للتأكد من أنّ لا شيء سيئ سيحدث، كما أنّه يجب الانتباه إلى عدم إزالة البيض من تحت الدجاجة خلال هذه العملية؛ وذلك للحفاظ على الرطوبة والدفء وتجنب الفقس.[٢]


احتضان البيض

وتتمّ عملية احتضان البيض من خلال اتباع الخطوات الآتية:[١]

  • الحصول على حاضنة: عند شراء حاضنةٍ يجب التأكد من إمكانية التحكم بالحرارة والرطوبة بسهولةٍ، وكذلك التأكد من المساحة التي توفرها الحاضنة أي كمية البيض المعتمد للاحتضان، غالباً يفقس حوالي 50-70% من البيض، نصفها سيكون من الذكور.
  • وضع الحاضنة في درجة حرارة الغرفة: إنّ درجة حرارة غرفةٍ مستقرةٍ ستساعد الحاضنة في الحفاظ على درجة حرارتها الداخلية، لذا يُنصح بعدم وضعها بجانب مصدرٍ حراري أو بجانب نافذةٍ أو باب.
  • تسخين الحاضنة: يُنصح بالسماح للحاضنة بالعمل لمدّة بضع ساعاتٍ قبل وضع البيض بها؛ حتّى تصل إلى الحرارة والرطوبة التي تحتاجها، أي ما يقارب 40%.
  • تدوير البيض: يحتاج تدوير البيض خمس مراتٍ يومياً، ويجب أن يتمّ بنعومةٍ لتجنب تدمير الجنين، ولا يجب تدويره لنفس الاتجاه في كلّ مرةٍ، مع العلم أنّه لا يجب أن يتمّ التدوير في آخر ثلاثة أيامٍ قبل عملية التفقيس.
  • فحص البيض: ويتمّ من خلال رؤية ما يأتي:[١]
    • البدء برؤية تكون الأوعية الدموية بعد أيامٍ من عملية الاحتضان.
    • البدء برؤية تكون الجنين بعد سبعة أيام.
    • التخلص من البيض غير الناضج من اليوم العاشر إلى الرابع عشر.
  • فقس البيض: بمجرد حدوث عملية الفقس لا يُسمح للكتاكيت بتناول الطعام أو الشراب لمدّة 48-72 ساعة، ويجب تجنب مساعدة الكتاكيت على الفقس لأنّ الكتاكيت التي لا تفقس من تلقاء نفسها قد لا تبقى على قيد الحياة في مرحلة البلوغ.
  • نقل الكتاكيت إلى الحاضنة: عند اكتمال عملية الفقس، يمكن نقل الكتاكيت الجافة إلى حاضن حيث سيتمّ الاحتفاظ بها.
  • الحفاظ على إمدادات ثابتة من المياه العذبة والأعلاف: تحتاج الكتاكيت غير الناضجة إلى إمداداتٍ كافيةٍ ومتخصصةٍ من الغذاء والماء، أمّا عند النضج يمكن أن تخرج إلى تغذية الدجاج العادية،[١]ولذا يُنصح بإعطاء الكتاكيت حديثة الولادة خليطاً مكوناً من غالون ماء مع ربع كوبٍ من السكر بالإضافة إلى ملعقةٍ صغيرةٍ من التيراميسين، وهو مضاد حيوي يستخدم لعلاج الالتهابات البكتيرية.[٣]
  • إدخال الكتاكيت إلى القطيع: بعد حوالي 6 أسابيع سيكون الدجاج على استعدادٍ ليتمّ تقديمه للقطيع، يجب التنويه إلى أنّ تتمّ العملية ببطء؛ لضمان توافق الجميع مع بعضهم قبل نقلهم بشكلٍ دائم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "How to Breed Chickens", www.wikihow.com, Retrieved 10-10-2017. Edited.
  2. By Pyxis (22-9-2013), "Guide to Letting Broody Hens Hatch and Raise Chicks"، www.backyardchickens.com, Retrieved 10-10-2017. Edited.
  3. "How to Feed Chickens", www.wikihow.com, Retrieved 12-10-2017. Edited.