طريقة لفتح شهية الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٨ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٧
طريقة لفتح شهية الرضيع

فقدان الشهية عند الرضيع

خلال الثلاثة أشهر الأولى تنمو أجسام الأطفال الرضع بشكل سريع، فهم يكسبون حوالي ثلاثة أضعاف وزن الولادة في تلك الفترة، وذلك وفقاً لمؤسسة نيمورس، والسبب وراء زيادة وزن الرضع في هذه المرحلة العمرية هو حاجتهم للطاقة اللازمة للنمو، مما يزيد إقبالهم على تناول الطعام، سواء أكان يعتمد هذا الرضيع على الرضاعة الطبيعية، أم الصناعية، أم قد بدأ فعلياً بتناول الأغذية التكميلية الصلبة؛ لكن هناك بعض الأسباب التي تفقد الطفل شهيته، وتمنعه من تناول الطعام كالسابق، الأمر الذي يؤدي إلى تأخر نموه، وفقدان وزنه بشكل كبير.[١]


طريقة لفتح شهية الطفل

هناك عدة طرق لفتح شهية الطفل منها:[٢]

  • تقليل كمية الطعام للطفل إذا كان يعاني من التقيؤ المستمر، فبدلاً من إطعامه وجبة كاملة يكفي أن تستخدم الأم ملعقة صغيرة في إطعام طفلها لقيمات بسيطة من الأغذية الصلبة، وتقسيمها على فترات لتجنب تقيؤ الطفل قدر المستطاع.
  • السماح للطفل بتناول الطعام بنفسه على الرغم من الفوضى العارمة التي سيحدثها، فهذه الطريقة ستجعله يشعر بنفسه، وستزيد شهيته وإقباله على الطعام خصوصاً عندما يبلغ الشهر التاسع من عمره.
  • معالجة المشاكل الصحية التي قد تصيب الطفل، كحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، مع أنّ الأعراض تكون مشابهة لحدوث الحساسية الغذائية.
  • معرفة الأغذية التي تسبب الحساسية للطفل فهناك ثمانية بالمئة من الأطفال يعانون من حساسية الغذاء، إذ تظهر الأعراض عليهم بعد تناول نوع أو أنواع معينة من الغذاء كالإسهال، والقيء، والطفح الجلدي، وتورم في الوجه، وأجزاء من الجسم، والتي تنتج عن تناول الحليب، أو القمح، أوالمكسرات، أوالبيض، أو فول الصويا، وغيرها، لذا لا بدّ من الابتعاد عن تلك الأطعمة، واستبدالها بأطعمة مناسبة لصحة الطفل.
  • جلوس الطفل في وضع مستقيم أثناء تناوله للطعام، والعمل على تجشؤه بانتظام بعدها، وتجنب اللعب معه مباشرة بعد الانتهاء من الأكل.
  • وضع الطفل في كرسي، أو في أرجوحة، أو رفع رأسه على وسادة محشوة بالقطن لتسهيل تناوله للوجبة، مع ضرورة إطعامه ببطء، وبقدر حاجته فقط.
  • تجنب إجبار الطفل على الأكل بالقوة، فالطفل عندما يجوع يأكل ما يحتاج من الطعام، حتى إن كانت عدد مرات تناوله للطعام قليلة.[٣]
  • تقديم أطعمة مشابهة للأطعمة المألوفة للطفل، كتقديم وجبة من الجزر المهروس، أو البطاطا المهروسة، أو البطاطا الحلوة المهروسة، فهذا يسهل تقبله للطعام الجديد، من خلال تقديمه بشكل لقيمات صغيرة وعلى مراحل، أي ضمن وجباته الغذائية المقررة له في اليوم الواحد.
  • تقديم الأطعمة اللينة وسهلة الهضم خصوصاً في مرحلة التسنين، فالطفل في هذه المرحلة لا يتمكن من تقبل أي طعام جديد عليه، مع شعوره بألم نمو الأسنان.
  • تقديم الأطعمة المحتوية على سكر، أو المضاف لها محلول سكري للطفل.[٤]
  • اختيار الأطعمة التي لا تحتوي على الملح وعدم إضافة الملح إلى طعام طفلك.
  • تقسيم الوجبات، بحيث يحصل الطفل على وجبة صغيرة فقط في كل مرة.


أسباب فقدان الشهية عند الرضع

يعزى حدوث فقدان الشهية عند الرضع إلى عدة أسباب أهمها:[٥]

  • وجود اضطرابات في الجهاز الهضمي عند الرضيع، كالإصابة بالإمساك، أو حرقة المعدة.
  • معاناة الرضيع من الحساسية الغذائية لصنف معين من الطعام.
  • سوء التغذية الناتج عن حالة مرضية، كاضطرابات الجهاز الهضمي، وفِي بعض الحالات يفقد الرضيع شهيته للطعام لأسباب نفسية غير متعلقة أبداً بالحالة الصحية لديه، مثل: [٥]
    • الخوف الشديد من أمر معين، أو على شيء معين.
    • النفور من الطعام بسبب تذكر الرضيع لحدث وقع في الماضي سبب له أزمة نفسية، أو خوف شديد، كالاختناق أثناء تناول الطعام، أو القيء الشديد.
    • عدم تلقي العناية التامة من الوالدين أثناء تقديم الطعام للرضيع، ومثال على ذلك: خوف الطفل من مزاج أحد الوالدين أثناء تقديم الطعام له، أو إصابة أحدهما بالاكتئاب، مما يجعله منعزلاً تماماً عن الطفل.
    • نفور الطفل من بعض الأطعمة بسبب طعمها، أو رائحتها، أو شكلها، أو قوامها.
  • معاناة الطفل من الألم المصاحب لبزوغ الأسنان خصوصاً أثناء تمزق اللثة، مما يفقده الشهية لتناول الطعام، ويكمن حل هذه المشكلة في إعطاء الطفل لعبة خاصة بالتسنين، لتخفيف الألم، ومحاولة تقديم الأطعمة الباردة له، كالفواكه المهروسة، واللبن، وتخفيف الرضاعة الطبيعية، أو زجاجة الحليب الصناعي لأنها تزيد الألم للطفل في هذه الفترة، واستبدالها بالكوب.[٦]
  • إصابة الطفل بالعدوى البكتيرية، أو الفيروسية المسببة للأمراض، كالإنفلونزا، والتهاب الأذن، أو الشعب الهوائية، أو ضيق التنفس، أو غيرها، مما يفقد الرضيع قدرته على تناول الطعام، لذا فإن كان الطفل يعاني من إحدى هذه المشاكل لا بدّ من الاستعانة بالطبيب لعلاجها، والتأكد من تطعيمه بجميع اللقاحات الطبية ضد جميع أنواع العدوى الشائعة.
ملاحظة: يجب تجنب استخدام اللهايات للطفل، لأنها تزيد فرصة التهابات الأذن عند الرضع بنسبة تصل إلى 33% تقريباً.


تغذية الطفل الرضيع بالملعقة

كثيراً ما تواجه الأمهات مشكلة رفض تناول الطفل لطعامه بالملعقة، وذلك يعزى إلى عدم قدرة الطفل على تناول الطعام بتلك الطريقة، فَلو دفع الطفل الطعام بلسانه خارج فمه، فإنه بهذه الحالة لا يمكنه من نقله للجزء الخلفي من فمه، وابتلاعه ليصل المعدة، لذا لا بّد من ترك الطفل لفترة أخرى، ثمّ تقديم الطعام له، وحتى تتمكن الأم من استخدام الملعقة للطفل، عليها اتباع النصائح التالية:[٧]

  • استخدام ملعقة مدببة الرأس، وناعمة الحواف.
  • عدم تحميل الملعقة بكميات كبيرة من الطعام.
  • السماح للطفل باللعب أثناء تناوله للطعام، كأن يسمح له بلمس صحنه، أو إمساك ملعقة جديدة.
  • زيادة كميات الطعام بالتدريج.
  • التأكد من جوع الطفل قبل تقديم الطعام، ويمكن التأكد من ذلك في حال قام الرضيع بفتح فمه للأكل عند مشاهدته للطعام.
  • تنويع الأطعمة اللينة المقدمة للطفل خصوصاً إن بلغ شهره السادس.


المراجع

  1. RUBEN J. NAZARIO ( Jun 13, 2017), "Decrease in Appetite in Infants"، www.livestrong.com, Retrieved 4/12/2017. Edited.
  2. "Why Won’t Baby Eat?", www.webmd.com, Retrieved 23/11/2017. Edited.
  3. "Why Won’t Baby Eat?", www.webmd.com, Retrieved 23/11/2017. Edited.
  4. "Starting your baby on their first solid foods", www.nhs.uk, Retrieved 23/11/2017. Edited.
  5. ^ أ ب "Avoidant/Restrictive Food Intake Disorde", www.healthline.com, Retrieved 29/11/2017. Edited.
  6. Dr Hemapriya (June 27, 2015), "7Causes For Loss Of Appetite in Babies & Ways to Avoid it"، www.mylittlemoppet.com, Retrieved 4/12/2017. Edited.
  7. "Why won't my baby eat off a spoon? ", www.babycentre.co.uk, Retrieved 30/11/2017. Edited.