طريقة نمو اللحية بسرعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ٢ مايو ٢٠١٦
طريقة نمو اللحية بسرعة

الّلحية

يهتمّ الشّباب بتهذيب الّلحية أو تطويلها، لأنّها من الأمور التي تخصّ مظهرهم، فهناك من لا يفضّل نموّها ويبحث عن طرق للتّخلّص منها، وآخرون على عكس ذلك، يعتبرونها سرّ جاذبيّتهم فهي من الأمور الجماليّة التي تهمّهم، الأمر الذي يجعلهم يبحثون عن الطّرق المتاحة لتطويلها وتكثيفها، ليصبحوا قادرين على تشكيلها وتحديدها كما يحبّون.


طرق نموّ الّلحية بسرعة

  • استخدام العقاقير الطبّيّة لزيادة هرمونات الذّكورة في الجسم فهي كفيلة بنموّ الشّعر في كافّة أجزاء الجسم والّلحية، ويجب استشارة الطّبيب وعمل الفحوصات الّلازمة قبل استخدامها.
  • تناول أغذية صحيّة ومتوازنة تحتوي على جميع القيم الغذائيّة من فيتامينات، وبروتينات، وأملاح معدنيّة.
  • استخدام معجون حلاقة ذو ماركة معروفة، فهنالك الكثير من الأنواع تعمل على إبطاء عمل البصيلات، وجعلها أقلّ قدرةً على إنبات الشّعر.
  • تدليك الوجه والتّركيز على منطقة الّلحية، لأنّ ذلك يعمل على تنشيط الدّورة الدّمويّة في الوجه ممّا يعمل على زيادة نموّ الّلحية.
  • حلاقة الّلحية مرّة يوميّاً، مع مراعاة الحلق بالاتّجاه المعاكس للشّعر، ممّا يساعد على زيادة نموّ الشّعر، وذلك ما أكّدته دراسة أمريكيّة.
  • استخدام بعض الوصفات الطّبيعيّة ومنها:
    • عصير الّليمون والقرفة، ويتمّ أخذ مقدار من القرفة المطحونة وعجنها مع عصير الّليمون، ثمّ دهنهما مكان الّلحية لمدّة عشرين دقيقةً.
    • زيت الخسّ مع أوراق الخردل: تُهرس أوراق الخردل جيّداً، ثمّ تضاف عليها قطرات من زيت الخسّ لتتكوّن عجينة تُدهن مكان الّلحية وتترك مدّة ثلاثين دقيقةً، ويجب الاستمرار بهذه الوصفة يوميّاً، لتظهر النّتائج بعد أسبوع.
    • زيت الخروع: وهو من أكثر الزّيوت المعروفة بقدرتها على تكثيف وزيادة نموّ الشّعر في أيّ مكان في الجسم، فتُدهن قطرات من الزّّيت مكان الّلحية بشكل يوميّ.
    • زيت الزّيتون: وهو متوفّر في جميع المنازل العربيّة، ويتمّ دهنه على البشرة وتركه لمدّة ثلاثين دقيقةً يوميّاً.
    • استخدام الزّيوت الجاهزة الخاصّة بتطويل الشّعر ودهنها على منطقة الّلحية، وأهمّها زيت أملا، لكن يجب على الشّباب معرفة الأسباب التي تقلّل نموّ الّلحية، كي يتمكّنوا من اختيار الطّريقة المناسبة لحلّ هذه المشكلة.


أسباب بطء نموّ الّلحية

  • العامل الوراثيّ، فالجينات الوراثيّة هي التي تحدّد مقدار نموّ الشّعر بشكل كامل في الجسم.
  • قلّة الهرمون الذّكريّ، وأهمّها هرمون التستوستيرون فهو مسؤول عن إظهار الصّفات الذّكوريّة بشكل كبير، وقلّته تؤدّي إلى قلّة نموّ الشّعر في الجسم والّلحية.
  • الأمراض أو الالتهابات الجلديّة: وهي تعمل على التّأثير سلباً على خلايا الشّعر والبصيلات ممّا يؤدّي إلى تقليل نموّ الشّعر، ومن أهمّ تلك الالتهابات الثّعلبة.
  • قلّة التّغذية ونقص الفيتامينات والعناصر الغذائيّة المهمّة في الجسم.