ظاهرة الضباب

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٦
ظاهرة الضباب

ظاهرة الضباب

الضباب هو من الظواهر الطبيعيّة لتكاثف الماء، وهو عبارة عن قطرات مائية صغيرة جداً يبلغ قطرها 40 ميكروناً عالقاً بالهواء، إذ يعتبر كالسحب المنخفضة القريبة جداً من سطح الأرض؛ لهذا عند تشكل الضباب في ساعات الصباح الباكر وبشكل كثيف جداً يقلل من الرؤية بأقل من كيلومتر.


يشتد الضباب بكثافة عندما تزداد كثافة بخار الماء العالق في الجو نتيجة انخفاض حرارة الجو إلى درجة الندى أو ما يُسمى بحدّ التّشبع، ويتشكل الضباب بشكل واضح جداً في المناطق الريفيّة، وبعد تساقط الأمطار الغزيرة الذي يرافقه تدني في درجات الحرارة، وكذلك بالقرب من المسطحات المائية، حيث تعدّ برودة حرارة الجو من أهم شروط تكوّن الضباب، وارتفاع نسبة الرطوبة النسبية التي تتجاوز نسبة 90%.


كيفيّة تكوّن الضباب

عندما ترتفع نسبة الرطوبة في الهواء الجوي يحدث ما يسمى بتشبع الهواء ببخار الماء فلا يقوى على حمله، مما يتكاثف البخار على الغبار، والشوائب، والدخان القريب من سطح الأرض، شرط أن تكون درجة الحرارة باردة جداً وهي درجة تكوّن الندى، فمع درجة الحرارة تقل معدلات التبخر ويؤدي إلى تكاثفه، ومع الاقتراب من ساعات شروق الشمس يتلاشى الضباب نتيجة ارتفاع حرارة الجو مما يساعد على زيادة معدلات التبخر نتيجة ارتفاع حد التشبع.


أنواع الضباب

ضباب الوادي

يتشكل هذا الضباب بالقرب من الأماكن المنخفضة كالأودية، حيث يتميز الوادي بارتفاع الرطوبة نتيجة المزارع، أو إذا كان فيها مصدر ماء كالأنهار، ويتشكل الضباب بهبوط الهواء البارد التي تقوده الرياح إلى المنخفضات.


ضباب اليابسة (الإشعاعي)

يتشكل هذا النوع في أواخر الليل وأول النهار نتيجة فقدان سطح الأرض للحرارة بسرعة الإشعاع، ولكي يتكون هذا النوع لا بد من توفر الرطوبة العالية التي ترافق الأمطار الغزيرة، وسكون الرياح، وخلوّ السماء من الغيوم التي تحبس الحرارة، فعند ذلك يبرد الإشعاع الأرضي الهواء الملامس لسطح الأرض مما يؤدي إلى تكاثف بخار الماء ليشكل الضباب.


ضباب البحار

يتشكل هذا النوع فوق البحار وهو يحدث نتيجة هبوب التيارات البحريّة الباردة إلى المناطق البحريّة الدافئة التي تتميز بارتفاع معدلات التبخر بالقرب من سطح البحر، حيث يستمر تبخر الماء إذا كانت حرارة الماء أعلى من حرارة الهواء القريب منه على الرغم من ارتفاع الرطوبة النسبيّة في الهواء البارد، مما يتبخر البخار ويتكاثف بسرعة من جديد، وقد ينتقل هذا الضباب إلى البر ليغطي مسافات كبيرة منه، أما في مناطق القطب الشمالي أو الجنوبي المتجمد فعندما تهب رياح فوق هذه المناطق الباردة فالضباب يتشكل في مسافات عالية نتيجة تبخر الماء لأعلى في الهواء، وتوفر درجة الحرارة الباردة جداً.

256 مشاهدة