كيف يتكون الضباب

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٠٥ ، ١٣ مارس ٢٠١٨
كيف يتكون الضباب

تشكل الضباب

يتكون الضباب بسبب عملية التكثيف، والتي يتم من خلالها اتحاد جزيئات بخار الماء من أجل تكوين قطرات ماء سائلة صغيرة تعلق في الهواء، والتي تسبب رؤية الضباب في الجو، كما ويتكون الضباب في حالة الرطوبة القصوى، أي أنه يجب أن يتواجد الكثير من بخار الماء في الجو، بالإضافة إلى أنه يساعد توافر بعض الغبار والملوثات الهوائية في الجو على تكوين الضباب أيضاً، حيث تساعد هذه الملوثات الهوائية والأغبرة على تكاثف بخار الماء حولها لتشكيل الضباب.[١]


عمليات تشكل الضباب

يحدث الضباب بسبب تكاثف بخار الماء على نوى التكاثف (بالإنجليزية:condensation nuclei) الموجودة بشكل دائم في الهواء، حيث تتجاوز الرطوبة النسبية للهواء المشبع بنسبة أقل من 1%، كما ويساهم الهواء الملوث في تكوّن الضباب، عندما تكون الرطوبة بنسبة 95% أو أقل، وهنا يتم امتصاص غازات معينة مثل أكسيد الكبريت لتكوين حمض الكبريتيك المخفف، بالإضافة إلى أنه يمكن أن تزيد الرطوبة من خلال ثلاثة عمليات وهي:[٢]

  • تبريد الهواء بسبب التوسع الأدياباتيكي (بالإنجليزية:adiabatic expansion): وهو العامل المسؤول عن حدوث الغيوم، والذي يساعد في تشكل الضباب بسبب الصعود القسري للهواء الرطب فوق التلال والجبال.
  • اختلاط تيارات الهواء الرطبة ذات درجات الحرارة المختلفة والذي يسبب حدوث الضباب الحراري من خلال:
    • اختلاط الهواء الملامس لسطح رطب أو سطح مائي مع الهواء الذي يعلوه والذي يختلف عنه في درجة الحرارة.
    • عندما يكون سطح الأرض أبرد من الهواء الذي يعلوه.
    • حدوث الضباب الحراري بسبب ملامسة الهواء البارد لسطح دافئ ومبلل، حيث يصبح الهواء مشبعاً بقطرات الندى، ويتم حمل هذا الضباب إلى أعلى أثناء تشكله من خلال تيارات الحمل الحراري، ويظهر وكأنه بخار أو دخان، وبهذا يمكن تفسير كيفية إنتاج الضباب البخاري، والذي ينتج بسبب تحرك الهواء القطبي البارد فوق البحيرات والبحار.
    • حدوث الضباب الحراري على اليابسة، وخصوصاً في الشتاء، حيث يحدث بسبب ملامسة الهواء المعتدل لسطح الأرض المغطى بالثلوج، كما وينتج بسرعة رياح عالية ما يقارب خمسة أمتار في الثانية (10 أميال في الساعة)، وتمتاز بخفتها من أجل المحافظة على تباين درجات الحرارة ما بين الهواء والسطح، ويمتاز هذا الضباب بكونه يتكوّن على ارتفاع مئات الأمتار، كما ويحدث أحياناً جنباً إلى جنب مع الضباب الإشعاعي.
  • حدوث الضباب الإشعاعي فوق اليابسة، وخاصةً في الليالي الهادئة، حيث يحدث بسبب تبريد الأرض بسبب الإشعاع، وتبريد الهواء في الأمتار القريبة من السطح إلى ما دون درجة الحرارة التي يتكون فيها الندى، ويتشكل حينها الضباب الكثيف ويستمر في الازدياد طالما يتواجد الهواء الرطب، كما ويحدث هذا الضباب على ارتفاعات تتراوح بين 100-200 متر.


أنواع الضباب

الضباب الإشعاعي

يحدث الضباب الإشعاعي (بالإنجليزية: Radiation fog) ليلاً بسبب برودة سطح الأرض، كما ويحدث في العادة في الليالي الواضحة وخفيفة الرياح، وخاصةً فوق التربة المشبعة بالمياه أو فوق المستنقعات، وعادةً ما يتكون هذا النوع من الضباب على ارتفاع عدة أمتار، ويستمر لعدة ساعات بعد شروق الشمس، كما يتشكل الضباب السميك فوق الوديان والأنهار والأودية خلال فصل الخريف والشتاء.[٣]


الضباب الصاعد

يحدث الضباب الصاعد (بالإنجليزية:Upslope fog) بسبب عمليات التبريد الواسعة التي تحدث على سطح الأرض، حيث يتشكل بسبب تدفق الهواء الرطب على جوانب المنحدرات الجبلية العالية، كما يستمر هذا الضباب لعدة أيام، ويغطي مساحات واسعة.[٣]


المراجع

  1. "fog", www.nationalgeographic.org, Retrieved 13-3-2018. Edited.
  2. "Fog", www.britannica.com, Retrieved 28-2-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Condensation: Dew, Fog, and Clouds", www.userpages.umbc.edu, Retrieved 28-2-2018. Edited.
1151 مشاهدة