ظاهرة القمر الأزرق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧
ظاهرة القمر الأزرق

القمر

القمر، وهو عبارة عن جرم سماويّ وأكبر قمر طبيعيّ في المجموعة الشمسيّة من ناحية الحجم، وثاني أكبر قمر من حيث الكثافة بعد قمر إيو، ويتصف القمر بحركة مُتزامنة مع حركة الأرض، ويُلاحظ أنه أكثر جسم سماويّ لامع بالرغم من سطحه المُعتم، وقد شاع في الأساطير القديمة عبر الحضارات المُختلفة آلهة القمر، كما كان في الديانة المصرية القديمة خونسو، والحضارة الصينيّة تشانغ.


وهناك العديد من الصفات التي تُميز القمر عن غيره، ومنها تأثير جاذبيته التي تؤدي إلى حدوث عمليتيّ المد والجزر في البحار والمُحيطات، كما يُعد القمر جرماً مُتبايناً، حيثُ يتألف التركيب الجيوكيميائيّ الخاصة به من نواة ودثار وقشرة متمايزة ومتنوعة من مكان إلى آخر على سطح القمر، والقمر في دورانه يتميزُ بالتزامن، فهو يدور حول نفسه دور كاملة بالتزامن مع دورانه حول الأرض بالمدة نفسها.


أمّا عن كيفيّة تشكل القمر فقد ظهرت فرضية الاصطدام العملاق، والتي تفرض أن جرماً كبيراً الحجم كحجم المريخ قد اصطدم بالأرض التي نعيش عليها، ونتيجة للمواد المُتصاعدة من هذا الانفجار فقد تكون القمر.


المراحل التي يمر بها القمر

يظهر القمر لنا من سطح الأرض بمراحل وأوجه مُختلفة، حيثُ يتغير شكله المرئيّ من مرحلة الهلال، ثم المرور بالبدر، ويتنهي بالمُحاق، وتظهر هذه المراحل نتيجة دروان القمر حول الأرض، وتعتمدُ على المواقع النسبيّة بالنسبة للأرض والشمس والقمر نفسه.


ظاهرة القمر الأزرق

القمر الأزرق أو البدر الأزرق، وهي إحدى الظواهر الطبيعيّة التي تحدث للقمر، ويُستخدم مفهوم القمر الأزرق للإشارة إلى الاكتمال الإضافيّ للقمر في قسميّ السنة، واكتمال القمر في الموسم الذي يتكون من أربعة اكتمالات، ويكون ذلك عندما يشهد سكان الأرض بدرين في شهر واحد من التقويم المُشترك.


وظاهرة القمر الأزرق لا يعني أنّ القمر يكتسب اللون الأزق كما يعتقد البعض، فالقمر في هذين اليومين يكون باللون نفسه، والشكل نفسه، كما في باقي أيّام السنة، ولكن تسميته بالقمر الأزرق مجرد مُصطلح موجود في اللغة الإنجليزيّة والتي تعني بالعربية نادراً ما يحصل، وتحدث هذه الظاهرة مرة واحدة كل سنتين أو كل ثلاث سنوات، ويُعادل الفارق الواحد بين بدر وآخر ما يُقارب 29.53 يوماً؛ لذلك يحدث أن يجتمع بدر إضافي واحد في التقويم خلال فترة تُقدر ب 2.7154 سنة، وقد شهد سكان الأرض البدر الأزرق في شهر تموز من عام 2015، وظاهرة البدر الأزرق الأخير في عام 2012.