ظهور الشعر الأبيض عند الشباب

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣١ ، ٣١ يوليو ٢٠١٦
ظهور الشعر الأبيض عند الشباب

ظهور الشعر الأبيض عند الشباب

الشعر الأبيض هو لون الشعر الأصليّ، إلا أنّ البصيلات الموجودة في الشعر تحتوي على صبغة الميلانين، التي تمنح الشعر اللون المميّز، ومع التقدّم في العمر، أو نتيجةً لأسباب أخرى، تقلّ كمية إفراز صبغة الميلانين إلى أن تختفي تماماً، ويظهر الشعر الأبيض أو ما يعرف بالشيب من جديد، وهو لون مادة الكيراتين التي يتكوّن منها الشعر، وهي مادة عديمة اللون.


أنواع الشيب

  • الشيب الطبيعيّ: وهم الشيب الذي يظهر نتيجةً للتقدّم في العمر، حيث يقلّ نشاط الغدد الصبغيّة التي تفرز صبغة الميلانين، ويبدأ بالظهور في أواخر الثلاثينات لأصحاب البشرة البيضاء، بينما يتأخّر بالنسبة لأصحاب البشرة السوداء.
  • الشيب المبكّر: وهو الشيب الذي يظهر قبل سن الثلاثين، حيث يبدأ في سنّ مبكرة، ويبدأ بالظهور في شعر الرأس، أو الحاجبين، أو اللحية.


أسباب ظهور الشعر الأبيض عند الشباب

  • عوامل وراثيّة: كظهور الشعر الأبيض عند أحد الأبوين في سنّ مبكرة، ويبدأ الشيب الوراثي بالظهور على جانبي الرأس، ومن ثم يمتد إلى وسطه.
  • عوامل نفسيّة: مثل الانفعالات الشديدة، التي تحدث بشكل مفاجئ، كالحزن، والخوف، والتوتر الشديد.
  • سوء التغذية، وعدم الاهتمام بتناول نظام غذائي متكامل، غني بالعناصر والفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية، حيث يؤدّي سوء التغذية إلى نقص العديد من العناصر، والفيتامنيات، والأحماض الدهنيّة الضرورية لنموّ الجسم والخلايا المنتجة لصبغة الميلانين، ومن أهمّها فيتامين ب، وحمض الفوليك.
  • أمراض عضوية: حيث تؤثر الأمراض العضوية مثل اختلال الغدة الدرقية، أو الالتهابات والعدوى ، أو فقر الدم، أو ارتفاع درجة الحرارة على إفراز صبغة الميلانين.
  • الأنيميا.
  • عدم الاهتمام بنظافة فروة الرأس، ووجود قشرة في الشعر، مما يؤثر على بصيلات الشعر، ونموّه بشكل سليم.
  • الإصابة بمرض البهاق، وهو مرض ناتج عن نقص التصبغ، ويظهر على الجلد على شكل بقع بيضاء اللون، كما يظهر في الشعر في المناطق المصابة بلون أبيض.
  • استعمال مجفّف الشعر بشكل مبالغ فيه.
  • استعمال المواد الكيميائيّة الخاصّة بفرد الشعر.


أساليب الوقاية من الشيب المبكّر

  • تجنّب الحالات الانفعالية الشديدة، والحرص على الاستقرار والارتياح النفسي.
  • تناول المكملات الغذائية، الخاصّة بالعناية في الشعر، مثل مركبات فيتامين ب، وفيتامين هـ.
  • تناول الأطعمة الغنية باليود والزنك، والأطعمة المصنوعة من القمح.
  • شرب الحليب وتناول مشتقات الألبان.
  • غسل الشعر، وتنظيف فروة الرأس بشكل منتظم، لتجنب تراكم الدهون والأوساخ والبكتيريا، التي تؤثر على بصيلات الشعر ونموه ولونه، ومعالجة القشرة والالتهابات، وأمراض الغدة الدرقية.
  • تدليك فروة الرأس بشكل منتظم، لتحفيز الخلايا على إنتاج الدهون الطبيعية وصبغة الميلانين.