عالم الطفولة والأمومة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٢ أغسطس ٢٠١٨
عالم الطفولة والأمومة

الاهتمام بإرضاع الطفل ونومه

ينام الطفل الرضيع غالباً على صدر أمه وهو يرضع خاصّةً عند شعوره بالشبع؛ ولكنّ غفوته تلك لا تستمر طويلاً فهو غالباً ما يستيقظ خلال الليل لأنه يجوع بسرعة، ويرجع ذلك إلى سرعة هضمه للحليب الطبيعي، ومن الجدير بالذكر أنّه يُنصح بأن لا تدع الأم طفلها ينام في سريرها، ولكنّها من الممكن أن تخصص له سريراً بجانبها فذلك يسهّل عملية الرضاعة، كما يُنصح بتوفير إضاءة خافتة في الغرفة فذلك يساعد الطفل على العودة للنوم، ويمكن للاستحمام والغناء أن يكونا روتيناً يومياً للطفل قبل نومه؛ فذلك سيريحه ويهدّئه.[١]


نظافة الرضيع

ينصح الأطباء الأم بنصائح عدّة عند تحميمها لطفلها الرضيع، ومن ذلك:[٢]

  • وقوف الأم بوضعية مريحة، مع تقريبها للمنشفة والصابون وجميع المعدات منها.
  • تجنب هدر الكثير من الماء والصابون، فبضع قطرات من الصابون كافية لتنظيف الطفل.
  • يمكن طلب المساعدة من الآخرين في تحميم الطفل.
  • ينبغي تجنب تعريض الطفل للهواء البارد بعد الاستحمام، لأنّ ذلك يمكن أن يزعجه.


نمو الطفل السليم

يعتبر النمو لدى الطفل دليلاً على صحته، فالنمو الجيّد يعني صحة جيّدة والنمو غير الجيّد يدل على وجود مشكلة صحية لديه؛ ويوجد العديد من العوامل التي تؤثر على نمو الطفل، ومنها:[٣]

  • طول مدة الحمل: فالطفل المولود في موعد الولادة المتوقع أو بعده يكون أكبر حجماً ممن ولد في وقت سابق.
  • الجنس: يعتبر الاختلاف بالحجم قليلاً بين الإناث والذكور عند الولادة، ولكنّ حجم الأطفال الذكور عادةً ما يكون أكبر.
  • تغذية الأم خلال الحمل: يتأثر حجم المولود بنظام تغذية الأم خلال الحمل، فالتغذية الجيدة مهمة لنمو الطفل، وكذلك فإنّ إهمال تغذية الأم خلال الحمل يؤثر على وزن ونمو الطفل، كما أنّ اكتساب الأم للوزن الزائد خلال الحمل يزيد من فرص ولادة طفل بوزن أعلى من المتوسط.
  • صحة الأم خلال الحمل: تؤثر ظروف الحامل على نمو جنينها، فالطفل المولود لأم تتناول السجائر أو الكحول يكون أقل وزناً، وكذلك فإنّ الطفل المولود لأم تعاني من مرض السكري يكتسب وزناً أعلى.


الطفل وتناول الطعام

يصبح تناول الطفل للطعام عند بلوغه السن المناسب أمراً ليس باليسير، ذلك لأنّه قد يمرّ بما يسمى برهاب الطعام؛ وهو خوفه من تجربة أي مذاق غير مألوف بالنسبة إليه، ويأتي دور الأم هنا بالحفاظ على هدوئها وعدم القلق بشأن ذلك من خلال جعل الطفل يتناول الطعام مع العائلة، كما يلعب الثناء على الطفل دوراً هاماً في تشجيعه على تناول الطعام، ويمكن للأم أن تجمع طفلها بأطفال آخرين عند تناوله للطعام، حيث إنه سيأكل بشكل أفضل حينها، عدا عن أنّ تناول الطفل للطعام بمفرده سيجعله مستمتعاً بالتحكم في إطعام نفسه، إضافةً إلى كون ذلك تحمّلاً للمسؤولية بالنسبة إليه.[٤]


المراجع

  1. Elana Pearl Ben-Joseph (2-2015), "Breastfeeding FAQs: Sleep-Yours and Your Baby‘s"، www.kidshealth.org, Retrieved 30-7-2018. Edited.
  2. "?What are some tips for baby's first bath", www.thestir.cafemom.com, Retrieved 30-7-2018. Edited.
  3. Mary L. Gavin (12-2014), "Your Newborn’s Growth"، www.kidshealth.org, Retrieved 30-7-2018. Edited.
  4. BabyCentre Medical Advisory Board, "How to cope with feeding a fussy toddler"، www.babycentre.co.uk, Retrieved 30-7-2018. Edited.
330 مشاهدة