عالم الطيور

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٥
عالم الطيور

عالم الطيور

لا يزال العلماء يكتشفون الكثير من المعلومات الجديدة عن هذا عالم الطيور الواسع، حيث يجذب عالم الطيور فئة كبيرة من العلماء والهاوين ومحبي الطيور، الذين ينغمسون في هذا العالم للكشف عن خفاياه وعجائبه وغرائبه، في هذا العالم تسعة آلاف صنف مختلف من الطيور المعروفة، وتختلف عن بعضها البعض باختلاف أحجامها، وألوانها، وشكلها، وطريقة تغذيتها، وقدرتها على الطيران، بالإضافة إلى الأماكن التي تعيش فيها.


عادات في عالم الطيور

تعيش معظم أنواع الطيور في أسراب، وتبقى حول بعضها البعض طوال فترة حياتها، كما تتبع الطيور نظاماً ثابتاً في طبيعة معيشتها وتزاوجها، تتميّز به عن غيرها من الحيوانات والكائنات الحية، ويتمثل بالآتي:


الاستعراض

تتميز الطيور على مختلف أصنافها بكون الذكور تمتلك ريشاً بألوان أجمل وأزهى من الإناث، وتستغلّ ذكور الطيور هذه الصفة في موسم التزاوج لجذب الإناث إليها، حيث يقوم الذكر بفرد ريشه ونفخه وإظهاره بشكل واضح، يفسّر علماء الطيور هذا السلوك بأحد أنواع الغزل الذي يوجهه الذكر نحو الأنثى.


التغريد

تستخدم الذكور والإناث أصواتها الجميلة الخارجة أثناء التغريد في جذب الجنس الآخر إليه، تعبيراً منه على رغبته في التزاوج معه، حتى الطيور ذات الأصوات المزعجة كالغراب والبوم، يبدؤون بالتغريد بأصوات جميلة في موسم التزاوج.


الهدايا

حتى الطيور تهدي بعضها البعض، غالباً ما تكون الهدية موجهة من الذكر إلى الأنثى، وتقتصر هدايا الطيور على اهتماماتها فإمّا أن تكون نوعاً من أنواع الطعام يتبادله الطائران بمنقارهيما أو أن تكون عصا صغيرة، تمثل هذه العصا الركيزة التي ستبني عليها الأنثى عشها لتضع فيه البيض، يدلّ موافقة الأنثى على هذه الهدايا على رغبتها هي الأخرى بالتزاوج مع الذكر المهدي لها، أمّا في حال رفضها لهذه الهدايا يبدأ الذكر بالبحث عن أنثى أخرى للتزاوج معها.


الغزل

يحتاج الطائران إلى فترة من الغزل والتصادق للتعرف والانجذاب نحو بعضهما البعض، ويقوم فيها الطير الذكر بمغازلة الأنثى فيبدوان وكأنهما يلعبان معاً، كما يبقيان طوال هذه الفترة مترابطين مع بعضهما البعض تحضيراً لفترة التزاوج.


التزاوج

يمثل كلّ من الأنثى والذكر المتزوجان مثالاً ناجحاً للأسرة المتماسكة المتعاونة، ففي حين تنشغل الأنثى بوضع البيض يقوم الذكر بإحضار الطعام اللازم لها إلى العش، كما يتناوب كلّ من الذكر والأنثى في احتضان البيض إلى أن يفقس، كما يتناوبان في حماية الصغار بعد خروجها من البيض، وتوفير الغذاء والماء لها، وتعليمها كيفية الطيران والاعتماد على نفسها في البحث عن الغذاء.