عبارات عن الصديق

عبارات عن الصديق

الصديق

الأصدقاء الحقيقيّون هم من تشعرون بأنهم أخوة، ومن تشعرون بمحبتهم في قلوبكم، ومن يكونون أول الموجودين في وقت الحُزن قبل الفرح، وكلمةُ الصديق لا تُطلَق على كلِ شخصٍ نتعرف عليه، فنادراً ما تلقى صديقاً صدوقاً، وإذا ما وجدته فتمسّك بهِ جيداً، وتعرّفوا على أجمل العبارات عن الأصدقاء في هذا المقال.


عبارات عن الصديق

  • صديقي مهما كتبت وقلت لن أفصح عن قطرة حب من بحر حبّي لك، فيكفيني لو أنك تقبلني صديقاً وسأكون أسعد من في الدنيا، أرجوك صديقي لا تتركني فأنا من دونك وحيد تائه، قد اعتدت عليك وعلى ضحكك، أحببت فيك صمتك وغضبك، وأحببت فيك كل شيء.
  • ليست الصداقة بالبقاء مع الصديق وقتاً أطول، بل الصداقة هي أن تبقى على العهد حتى وإن طالت المسافات أو قصرت.
  • الواثقون من الصداقةِ لا تربكهم لحظاتِ الخصام، بل يبتسمون عندما يفترقون لأنهم يعلمون بأنهم سيعودون قريباً.
  • هناك أناس ينحتون في أعماقنا مشاعر رائعة.. ويُخلّدون فينا ذكرى لا تُمحَى.. ونتلهّف إلى رؤياهم.. ولنا الفخر بحبّهم.. ولنا الشّرف بصحبتهم.. فليحفظهم الله وليدم بيننا الحب فيه.
  • عدوٌ عاقل خيرٌ من صديق جاهل.
  • الصديق هو من تخبره عن أخطائك قبل أن تعترف بها لنفسك.
  • قل لي من تعاشر أقل لك من أنت.
  • الحسابات الجيدة تصنع أصدقاء جيّدين.
  • ما تواصل اثنان فطال تواصلهما إلا لفضلهما أو لفضل أحدهما.
  • سأبقى لكِ الحبيبةُ الأُخت، والصديقة الرّوح والنّبض، سأحتويكِ وأحتضِنَكِ وسنعيش الأيام سوياً، بِحُزنِھا قَبل فَرحِھا، سأبكي مِن دُموعِك، وسأَبتَسِم مِن ضِحكتك، سأَكون لكِ المَلاذ حين تَضطَرِب الأجواء، مَهمَا كَان حجم الصعوبات، أعِدُكِ بأن أبقى بقُربِك إلى أن يحتويني التُراب، أعدك يا رفيقة الدرب.
  • كَم أُحِبكِ يا صديقَتي، فأنتِ الوحيدة القادِرة على جعلي أبتَسِم في ضيقي، وتستمعين لي دائماً، أُحِبُكِ فأنت جُزءٌ مِني تُشاركيني أفراحي، وهمومي، وتحاوِلين دائماً أن تُبعدي الهُموم عني، أُحِبُكِ لأنَكِ لست كالبقية؛ فالنقاء رِداؤكِ، والطيبةِ عنوانك.
  • عندما نفتقد أغلى الناس، عندما تتركنا أرواحنا جسدًا بلا روح، حين يطعنك أحدهم في ظهرك فهذا أمر طبيعيَ، ولكن أن تلتفت وتجده أقرب الناس إليك فتلك هي الكارثة.
  • من المؤسف حقاً أن تبحث عن الصّدقِ في عصرِ الخيانةِ، وتبحث عن الحبِ في قلوبٍ جبانة.
  • نهاية العالم أن يموتَ كُل جميل، أن نصحوَ ذاتَ صباحٍ ولا نَجِد صديقًا أقرَب من أخ لنا، نهايةِ العالم أن نفقدَ إنساناً عزيزاً، نهاية العالم أَن تُفارِقنا روح عزيزة ولا تعود أبداً، لماذا يا صديقي، لماذا ذهبت بهذهِ السُرعة، لحظاتٌ وكأنك لم تكُن هُنا، كأنك لم تأتِ ولم أعرفك، وكأنك لم تدخل إلى هذهِ الدُنيا، آلمني فُراقَك يا غالي، كل ليلة تأتيني ذِكرياتُك، في لمحِ البصر تَمُرُ كُل المشاهد دَفعةً واحدة، ولا أدري هل تتسابق لتواسيني، أم أنها تخشى من أن تطولَ لحظاتِ الألم فتقتلني، لا أدري هل رماني القدر في طريقِك لأكون السبب في نهايةِ حياتُك، أم أنه رَماك في طريقي لتزيد مِن عذابي وآلامي، لا أدري بم أُعزّي نفسي. لحظاتٌ رهيبةٌ مَرَت علي بسرعةِ البرق وثُقلِ الجبال، يا تُرى إن خرجت من هذا العالم هل سألتقي بك؟ يا لِهذا العالم، ويا لِهذهِ الدنيا، لحظاتٍ وانقطعت كُل صِلة لك بهذا العالم، أدعوَ الله أن تكون مِن أهلِ الجنة.
  • يا صحبة في الله تحلو الحياة بهم وينجلي الهم بهم والجرح يندمل.. لي إخوة حبّهم في الروح مُتّصل والفكر فيهم وإن غابوا منشغل.. فارقتهم جسداً والقلب بينهم.. والشّوق في قلبي يخبو ويشتغل.
  • في بعض الأحيان تمر الصّداقة كما الحب بمخاطر كبيرة، توشك على الموت، وقد يتطلّب إنقاذ الصداقة وقتٌ طويل.
  • من بين كل الأصدقاء هناك صديقٌ واحدٌ يُشبهُ البحر، تزورهُ كلما ضاق بالآلام صدرُك، ولا تُغادرهُ إلا وقد زال همُّك، فتمضي مُبتسماً راضياً على الرّغم من أنك لم تتحدث إليه ولم تبُح لهُ بشيءٍ من كل ما يُحزنُك.
  • الصداقة الحقيقية كالخطوط المتوازية، لا تلتقي أبداً إلا عندما تطفو على السطح، عندها تفقد توازيها وتتقاطع.
  • قَبل أن تَحكم عَلَى صديق اسْمع مِنه وَلا تَسمع عَنه، اعْرف ظُروفه وَعِشها وَبَعدها لا تَتكلم عنه إلا خيراً أو اصمت.
  • ما أجمل تلك المشاعر البشرية والأحاسيس الإنسانية المُرهفة الصّادقة المفعمة بالحب والنّقاء التي تمتلئ بها الرّوح، ويضطرب بها القلب، ويهتزّ بها الوجدان.
  • ما أجملها من أخوة، وما أروعها من نفحات إيمانية عذبة، يستشعرها الأخ تجاه أخيه، فتسري في عروقه سريان الماء الزّلال بعد فورة عطش شديد، فيثلج صدره، ويروي ظمأه، ليعود للقلب النّقاء، وللنفس الصّفاء، فتطمئن الروح وتعود لتنشر أريج الود والحب من جديد.
  • الصداقة نهرٌ عذب، ملجأٌ للروحِ إذا أغلقت الحياة أمامه أبوابها.
  • الصداقةُ ملح الحياة، لا طعم لحياة بلا أصدقاء، يضيفون إلى حياتك شيئاً مُميّزاً بكل التّفاصيل لا تُضيفه لك عائلة ولا زواج إنما هم الأصدقاء.
  • الصديق هو حديث الرّوح، هو المرجعُ في كثير من الأمور، وهو الرّفيق الأطولُ روحاً بعد الأم في رحلة الحياة الطويلة.
  • لنبقى أصدقاء، لنعاند الجفاء حتى تبقى القصائد بلون ضحكاتنا، وتبقى الكلمات عاشقة لحوارنا، ولا يكون الصّمت مِحوراً لحديثنا، لنبقى أصدقاء مهما حصل، حتى لا نمارس الخيانة لذكرياتنا مع النّسيان، وتبقى أحاسيسنا مُشتعلة للعيان، ولا يكون الهروب من الماضي بداية الزّمان. لنبقى أصدقاء أوفياء حتى نتذكر أسماءنا عند اللّقاء، وتبقى قلوبنا عامرة بالصّفاء، لنبقى أصدقاء في لحظات الفراق، حتى تصبح أيامنا الماضية رائعة فريدة، وتبقى ذكرياتنا خالدة مجيدة، وتكون أوجاع ماضينا قوافيها سعيدة، لنبقى أصدقاء بعد الفراق حتى نتذكّر بعضنا بحنين وتبقى دموعنا بلا أنين ولا يكون موعد انفصالنا لسنين. لنبقى أصدقاء لآخر العمر حتى لا تتشوّه سنوات عمرنا، وتبقى أيامنا خالية من عار فراقنا، لنبقى أصدقاء حتى بعد رحيلي لتقول يوماً بسلام وداعاً يا أغلى إنسان.
  • الصديق هو شخص يعلم كل شيء يخصّ حياتك وما زال يحبك.
  • الأصدقاء الجيدين، الكتب الجيدة، والضّمير النائم هي مقومات الحياة.
  • ليس عدم وجود الحب، ولكن عدم وجود علاقات صداقة هي التي تُسبّب الفشل في حالات الزّواج.
  • الصداقة كالمظلّة؛ كلما اشتّد المطر ازدادت الحاجة لها.
  • الصداقة لا تغيب مثلما تغيب الشمس، الصداقة لا تذوب مثلما يذوب الثلج، الصداقة لا تموت إلا إذا مات الحب.
  • الصداقة ودّ وإيمان، الصداقة حلم وكيان يسكن الوجدان، الصداقة لا تُوزَن بميزان ولا تُقدّر بأثمان فلا بد منها لكل إنسان.
376 مشاهدة
للأعلى للأسفل