عدد أشهر الحمل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٧ يونيو ٢٠١٦
عدد أشهر الحمل

عدد أشهر الحمل

تعتبر فترة الحمل من أكثر المراحل الحسّاسة التي تمرّ بها المرأة خلال حياتها؛ حيث تكون خلالها أكثر عرضةً للإصابة بالمشاكل الجسديّة والنفسيّة، التي لا يقتصر تأثيرها على الأم فحسب؛ بل تطال الجنين في كثيرٍ من الحالات؛ لذلك تحتاج إلى كثيرٍ من العناية والاهتمام، وتستمرّ فترة الحمل مدّة تسعة أشهر وفي بعض الأحيان سبعة، وسوف نتحدّث فيما يلي عن أشهر الحمل التسعة بشيءٍ من التفصيل.


الشهر الأول

يحدث فيه الإخصاب والإباضة، تحديداً بعد اليوم الرابع عشر من اليوم الأول لآخر دورة شهرية، وبعد عشرة أيام تُغرز البويضة التي حدث لها إخصاب وتزرع في جدار الرحم؛ حتى تبدأ دورة الأم بداخل المشيمة الرحمية، أمّا في الأسبوع الثالث فيبدأ كلاً من أنبوب النخاع الشوكيّ، والأنبوب الموجود في القلب، والدماغ البدائيّ، والكلية، والعيون بالتشكّل، ويبلغ طول البويضة حوالي خمسة مليمترات بعد شهر كامل من الإخصاب، وهنا تشعر الأم بمجموعة من الأعراض والتي تكون بمجملها مشابهة لأعراض نزلات البرد العادية، تحديداً خلال موعد الحيض، ويجب هنا تناول أدوية معيّنة يصفها الطبيب.


الشهر الثاني

يمكن هنا رؤية وجه الجنين وذراعيه ورجليه بشكلٍ واضح، كما تكون جميع أجهزة جسمه الرئيسيّة متكوّنة، وينمو الدماغ هنا بسرعة كما يصل حجمه هنا إلى نصف حجم الجسم، أمّا حجم الجنين فيتراوح ما بين سنتميترين وثلاثة سنتيمترات، ويبلغ وزنه أربعة غرامات، وتعاني الأم من الغثيان الصباحي، ويصبح الثديان لديها أكثر ليونة وثباتاً.


الشهـر الـثالث

تتشكّل في هذا الشهر الأظافر، ويصبح حجم الرأس أصغر، كما يمكن هنا تمييز الأعضاء التناسليّة، أمّا وزنه فيبلغ ثلاثين غراماً، وطوله عشرة سنتيمترات، وتعاني الأم من التبوّل الممزوج بالدم، كما يصبح الإخراج كثيفاً.


الشهـر الرابع

يبلغ تطوّر المشيمة هنا ذروته ويمارس الجنين كامل نشاطه داخل السائل الأمنيوسي الموجود بداخل الكيس، ويصل طول الجنين في هذا الشهر حوالي ثمانية عشر سنتيمتراً، بينما يبلغ وزنه مئة وعشرين غراماً، أي إنّ تطوّر الأعضاء يكون مكتملاً هنا، ويزداد الغثيان عند الأم صباحاً كما تعاني من آلام متقطّعة في الظهر، ويُنصح هنا بالتركيز على تناول الأطعمة الغنيّة بالبروتينات.


الشهـر الخامس

هنا يبدأ الجنين بتحريك ذراعيه وأرجله بنشاطٍ كبير، كما يمكن سماع دقّات قلبه، ويزداد طوله فيبلغ خمسة وعشرين سنتيمتراً، ويصل وزنه لحوالي ثلاثمئة غرام، كما ينمو الشعر على جميع جسده، وتبدأ خلاياه بالتجدّد خلال عمليّة الأيض، وفيما يتعلّق بالأم فتستطيع أن تشعر بحركات جنينها، ويزداد وزنها بشكلٍ سريع، ويصل الرحم إلى مستوى السرة، ويجب عليها هنا أن تتناول الأطعمة الغنية بالحديد؛ لتتجنّب الإصابة بفقر الدم.


الشهـر السادس

يصل طول الجنين حوالي ثلاثين سنتميتراً، ويبلغ وزنه سبعمئة غرام، وتظهر حواجبه ورموشه، كما يصبح أكثر حركة ونشاطاً، وتزداد عند الأم إفرازات عنق الرحم وتكون عبارة عن مادّة بيضاء وملساء، وتعاني من تورّمات وانتفاخات في الرجلين والكاحلين.


الشهـر السابع

يستطيع الدماغ التحكّم في ظائف كافّة أعضاء الجنين، بينما تكون الرئتان في مرحلة التطوّر، وتعاني الأم من استمرار تبوّلها للدم، كما يمكن أن تظهر لديها الدوالي والبواسير، ويُنصح هنا بزيادة تناول الخضار والحليب البارد؛ للتحسين من حركة أمعائها.


الشهـر الثامن

تبدأ أدمة الجلد هنا بالتطوّر، ويكون الجهاز السمعي متطوّراً بشكلٍ كامل، وتزداد حدة نشاط الجهاز العضليّ، بحيث تكون قابلية الجنين للحياة في هذا الشهر تعادل السبعة وستين بالمئة، بينما تعاني الأم من الإحساس بالضغط على صدرها وبطنها ومؤخّرتها.


الشهر التاسع

يكون الجنين هنا مكتمل النموّ، وتشعر الأم بتقلّصات قويّة وغير منتظمة بحيث تكون جاهزة للولادة في أيّ لحظة.