عدد الأنبياء وأسماؤهم بالترتيب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٢ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
عدد الأنبياء وأسماؤهم بالترتيب

الأنبياء

الأنبياءُ هم بشرٌ مكلَّفون بإيصالِ رسالة الله تعالى للناسِ أجمعين؛ لاتّباعِ دين التوحيد ونشر السلام على الأرض، وعبادة الله الواحد الأحد، والامتثال لأوامره، واجتناب نواهيه، وقد اختار الله تعالى أنبياءه من بينِ العالمين؛ ليكونوا قدوةً في الأخلاقِ الحسنة حتّى لا يكون للناس حُجة على الله تعالى في أنّ أنبياءه الذين يدعون لدينٍ جديدٍ لا يمتلكونَ الأخلاق الحسنة، التي هي السببُ في جعلِهم قدوةً مُتّبعة مِن قِبل الأقوام على مرّ السنين، ولتأكيد نبوّتِهم للناس فقد أيّد الله تعالى أنبياءه بمعجزاتٍ خارقة للطبيعة؛ لتكونَ الدليلَ القويّ على أنّ اللهَ موجودٌ وقُدرته فاقت حدود كل كائن حيّ، كما أنّ الله تعالى أنزلَ العذاب على أقوام الأنبياء الذين جحدوا نعمة الله عليهم، وأنكروا وجوده وزادوا في كفرهم، وذلك ليكونوا عبرة للأقوام اللاحقة.


عدد الأنبياء

نعرفُ جميعاً بأن النبي مُحمّد -صلى الله عليه وسلم- هو خاتمُ الرسل والأنبياء، وكانت معجزته أن أتى لقومِه بكلام الله المُنزل وهو أُميّ لا يعرف القراءة والكتابة، وقد ورد في القرآن الكريم ذكرُ أنبياء الله تعالى الذين تعاقبوا على مرّ السنين، وما ذُكر منهم في القرآن الكريم خمسة وعشرون نبيّاً بما فيهم مُحمدٌ -عليه الصلاة والسلام-، وورد ذكر أسمائهم جميعاً، لكن لم يتوصّلْ أهل العلم والاجتهاد إلى وجود أنبياء آخرين لم يُذكروا في القرآن الكريم.


أسماء الأنبياء بالترتيب

  • آدم -عليه السلام-: وسمّي أبو البشريّة؛ لأنّه أولُ إنسان خُلق على وجه الأرض، ومن ذريته بدأ خلق الإنسان، وقد عاش ألفَ عام، وقيل إنّه دُفن في الهند، أو في مكة، أو بيت المقدس.
  • إدريس -عليه السلام-: ولُقّب بأخنوخ، وعاش ثمانمائة وخمسة وستين عاماً.
  • نوح -عليه السلام-: وسمّي بشيخ المرسلين، وعاش بين قومه لمدة تسعمائة وخمسين عاماً، واختلفت الأقاويلُ حولَ مكانِ دفنه، فقد قيل إنّه دفن في الجبل الأحمر، أو في مسجد الكوفة، وقد قيل أيضاً إنّه دفن في المسجد الحرام.
  • هود -عليه السلام-: وسمي باسم "عابر"، وسنوات حياتِه كانت أربعمائة وأربعة وستين عاماً، ودُفنَ في اليمن، في شرق حضرموت.
  • صالح -عليه السلام-: لم يُعلمْ عدد سنوات حياته، كما أنه زُعم أنّه دُفن في حضرموت في اليمن.
  • لوط -عليه السلام-: وهو أيضاً لم تُعرف المدّة التي عاشها، كما أنّ قبره في قرية أطلق عليها اسم قرية صوعر.
  • إبراهيم الخليل -عليه السلام-: وسمّي أيضاً باسم "أبو الأنبياء"، وقد عاش مئتيْ عامٍ، ودفن في فلسطين في مدينة الخليل.
  • إسماعيل -عليه السلام-: وقد عاش مئة وسبعة وثلاثين عاماً، ودفن في مكة.
  • إسحاق -عليه السلام-: وعاش مئة وثمانين عاماً، ودُفن في فلسطين.
  • يعقوب -عليه السلام-: وسمّي أيضاً بإسرائيل، وعاش مئة وسبعة وأربعين عاماً، وتوفّي في مصر، إلا أنّه دُفن في الخليل تنفيذاً لوصيته.
  • يوسُف الصدّيق -عليه السلام-: وعاش مئة وعشرَ سنوات، وتوفّي في مصر، لكنّه دُفن في فلسطين في مدينة نابلس تنفيذاً لوصيّته.
  • شعيب -عليه السلام-: لُقّب بنبيّ الله، لم يُعرف كم عاش من السنين، لكنه دفن في فلسطين، في منطقة حطين بالقرب من طبريا.
  • أيوب -عليه السلام-: وعرف أيوب بصبره الشديد، وعاش ثلاثة وتسعين عاماً، ودفن بالقرب من دمشق في قرية الشيخ سعد.
  • ذو الكفل -عليه السلام-: وسمي أيضاً ببِشر، ولدَ في مصر لكن لم تذكر الكتب المدة التي عاشها، لكنه قيل إنّه دُفن في سيناء، وقيل أيضاً إنّه دفن في أرض الشام.
  • يونُس -عليه السلام-: لم تردْ في الكتب مدّة حياته، أو مكان قبره.
  • موسى -عليه السلام-: وهو كليمُ الله، عاش مئة وعشرين عاماً، وتوفي ودفن في سيناء.
  • هارون -عليه السلام-: وعاش مئة واثنيْن وعشرين عاماً، وتوفي ودفن في سيناء.
  • إلياس -عليه السلام-: لم يذكر التاريخُ مدة حياته، وقد قيل إنّه دُفن في بعلبك في لبنان.
  • أليَسَع -عليه السلام-: والبعض يلفظونه "أليشع"، ولم يذكر التاريخُ كم عاش وأين اتجه بعد عصيان قومه الكائنين في بانياس في أرض الشام، لذلك فلم يُعرف مكان دفنه.
  • داوود -عليه السلام-: وعاش مئة عام، ولم يُذكر أين دُفن.
  • سليمان -عليه السلام-: وعاش اثنين وخمسين عاماً، ولم يُذكر مكانُ دفنِه.
  • زكريّا -عليه السلام-: وعاش مئة وخمسين عاماً، وقد قُتل نشراً بالمنشار هو وابنُه يَحيى -عليهما السلام-.
  • يحيى -عليه السلام-: لم يرد في التاريخ كم عاش، لكنه ولد في العامِ نفسِه الذي وُلد فيه المسيح بنُ مريم، إلا أنّ رأسَه دُفن في الجامع الأمويّ في دمشق، كما ذكرَ التاريخ.
  • عيسى -عليه السلام-: وسمّي أيضاً بالمسيح، أو ابن مريم، وعاش على الأرض ثلاثة وثلاثين عاماً، وبعدها رفعه الله تعالى إلى السماء.
  • محمّد -صلى الله عليه وسلم-: وهو خاتمُ الرسل والأنبياء، والذي نزل على يدِه دينُ الإسلام إلى البشريّة أجمعين، وقد ولد في مكة وعاش ثلاثة وستين عاماً، ودُفن في المسجدِ النبويّ.