عدد الخلايا العصبية في الدماغ

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ١ أغسطس ٢٠١٦
عدد الخلايا العصبية في الدماغ

الدماغ البشري

يُوجد الدماغ في منطقة الجمجمة، وهو الجزء الذي يتحكّم في عمل الجهاز العصبيّ المركزيّ الموجود في جسم الإنسان، وذلك بواسطة الأعصاب القحفيّة والنخاع الشوكيّ، والجهاز العصبيّ المحيطيّ؛ بحيث يُعتبر الدماغ الجزء المُنظّم لمختلف الأعمال التي يقوم بها جسم الإنسان تقريباً.


إنّ الأفعال البشرية اللاإراديّة أو ما يُسمّى بالأفعال "الدنيا"، مثل ضربات القلب، والتنفّس، وعملية الهضم فالدماغ يتحكّم بها بشكل لاشعوريّ، بواسطة الجهاز العصبيّ التلقائيّ، أمّا العمليات العقليّة "العليا" أو المُعقّدة مثل التفكير، والتجريد، والاستنتاج فيتمّ التحكّم بها في الدماغ بطريقةٍ واعيةٍ وإراديّة.


أقسام الدماغ

يوجد في الدماغ ثلاثة أجزاء رئيسيّة وهي:

  • الدماغ الأماميّ، ويتكوّن من مجموعةٍ من الفصوص في القشرة المخيّة والتي تُنظّم الوظائف العليا في الجسم.
  • الدماغ المتوسّط، وهو مسؤول عن العمليات التلقائيّة اللاشعوريّة.
  • الدماغ الخلفيّ، ويعمل مثل الدماغ المتوسط.


عدد الخلايا العصبيّة في الدماغ

يتكون دماغ الإنسان من مئة مليار خليةٍ عصبيّة، وعندما يصل الإنسان إلى عمر الخامسة والثلاثين يفقد سبع آلاف خلية خلال اليوم، وفي البدايات الأولى من الحمل يرتفع عدد الخلايا العصبيّة عند المرأة الحامل بمعدل مئتين وخمسين ألف خليّة خلال الدقيقة الواحدة.


معلومات عامّة عن الدماغ

لقد كشف العلم الحديث عن مجموعةٍ كبيرة من القدرات التي يُمكن للدماغ القيام بها، ولعلّ الدماغ هو الجزء المسؤول عن جعلنا بشر؛ حيث إنّه مسؤول عن التمييز، والشعور، والحواس الخمسة من شِم وتذوّق وسمع ولمس، كما أنّه مسؤول عن اللغة، والكلام، والإبداع، والتخيّل، بالإضافة إلى أنه المسؤول عن تكوين شخصيّة الإنسان.


تعود هذه الصفات جميعها إلى تركيب الدماغ البروتينيّ والدهنيّ؛ حيث إنّه يُعتبر من أكبر الأجهزة في الجسم، كما أنّه مسؤولٌ عن تخزين المعلومات التي يحتاجها الإنسان فهو يُخزّن ما يقارب 10^79 من المعلومات، لكن الإنسان لا يستغلّ غير جزء بسيط جداً منها، ومن الجدير ذكره أنّ طول المسارات العصبيّة عند الإنسان البالغ يصل إلى 5,8 مليون كيلومتر، وهذه المسافة تساوي محيط الأرض نحو مئة وخمسٍ وأربعين مرةً.


يحتاج الدماغ حوالي خمس عشرة بالمئة من الدم الذي يضخّه القلب والذي يجري في الجسم عبر الدورة الدمويّة، والذي تُقدّر كميته بسبعة آلاف ومئتي لترٍ يوميّاً، أي إنّ كمية الدم المُتدفّقة إلى الدماغ تصل إلى ما يُقارب ألف وثمانين لتراً يومياً، كما أنّ هناك غطاءً صلباً يقي الدماغ ضدّ الصدمات والضربات الخارجيّة وهي الجمجمة، كما يُغطّي الدماغ ثلاثة أغشية تسمى السحايا، وهي الأم الجافية، والغشاء العنكبوتيّ، والأم الحنون، كما يفصل بين هذه الأغشية سائلٌ يُسمّى السائل الدماغيّ الشوكي.