عدد الكواكب

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ٢١ مايو ٢٠١٩
عدد الكواكب

الكوكب والمجموعة الشمسية

حدد الاتحاد الفلكي الدولي مفهوم الكوكب وماهيته في عام 2006م، وقد عرّفه بأنه عبارة عن جسم سماوي موجود في مدار حول الشمس، له كتلة كافية ذات جاذبية خاصة تجعل شكله مستديراً بشكل شبه كروي، يسمح بتحقيق توازنه والسيطرة على المنطقة المحيطة بمداره،[١] أما المجموعة الشمسية فهي نظام يتكون من الشمس وكل ما يدور حولها من كواكب، وأقمار، وكواكب قزمية، وكويكبات، ونيازك، ومذنبات، وغبار بين الكواكب بفعل جاذبيتها القوية.[٢]


عدد الكواكب

عدد الكواكب في المجموعة الشمسية

كان الاعتقاد الشائع حتى عام 2006م بأن عدد الكواكب في المجموعة الشمسية 9 كواكب، حيث عُدّ بلوتو الكوكب التاسع، ولكن عندما حدد الاتحاد الفلكي الدولي مفهوم الكوكب، ظهر أن بلوتو ذو حجم صغير مقارنة بالكواكب الثمانية الأخرى، وأن حوله كويكبات لا يستطيع السيطرة عليها، لذلك عدّوا بلوتو كوكباً قزماً، وعليه فإن عدد الكواكب أصبح 8 كواكب، وهي بالترتيب:[٣][٤]

  • عطارد (بالإنجليزية: Mercury): يعدّ هذا الكوكب أصغر كوكب في النظام الشمسي، والأقرب إلى الشمس، وهو أسرع الكواكب، حيث يدور حول الشمس كل 88 يوماً من أيام الأرض، وليس له غلاف جوي.
  • الزهرة (بالإنجليزية: Venus): هو الكوكب الأكثر سخونة في النظام الشمسي؛ حيث يبلغ متوسط حرارته 863 درجة فهرنهايت، وله أطول فترة دوران؛ لأنه يدور ببطء في الاتجاه المعاكس لحركة الكواكب؛ حيث يستغرق دورانه على محوره 243 يوماً أرضياً، كما أنه يحتاج إلى 224.7 يوماً أرضياً ليدور حول الشمس.
  • الأرض (بالإنجليزية: Earth): الكوكب الوحيد المعروف باستضافة الحياة، كوكب الأرض الذي يعيش البشر فيه وتسكنه الكائنات الحية، وهو الكوكب الوحيد الذي يوجد الماء على سطحه، كما أنه يستغرق 365.256 يوماً ليدور حول الشمس.
  • المريخ (بالإنجليزية: Mars): يُطلق عليه أيضاً الكوكب الأحمر، وهو كوكب صحراوي مغبرّ بارد، رغم أن هناك أدلة قوية على أنه كان أكثر دفئاً منذ ملايين السنين، ويكون أحياناً مرئياً في المساء بسبب سطحه المشرق.
  • المشتري (بالإنجليزية: Jupiter): هو أكبر الكواكب، حيث إن حجمه أكبر من جميع كواكب المجموعة الشمسية مجتمعة، وهو كوكب غازي لا يوجد له سطح صلب، وله ثلاث حلقات تصعب رؤيتها، مكونة من جزيئات الغبار.
  • زحل (بالإنجليزية: Saturn): هو أكثر الكواكب تميزاً وأجملها، فحوله نظام مبهر ومعقد مكوّن من تسع حلقات جليدية فريدة من نوعها، ويوجد له 150 قمراً.
  • أورانوس (بالإنجليزية: Uranus): هو الكوكب السابع، ويدور بزاوية 90° تقريباً عن مستوى مداره، وهذا الميل الفريد يجعله يبدو وكأنه يدور من جانبه، وهو الأكثر برودةً؛ حيث تصل حرارته إلى -224 درجة مئوية.
  • نبتون (بالإنجليزية: Neptune): هو الكوكب الثامن، والأكثر بُعداً عن الشمس، ويتميز بأنه مظلم وبارد ومليء بالرياح التي تتحرك بشكل أسرع من الصوت، ويمتلك نبتون 14 قمراً، أشهرها قمر تريتون الأكبر.


وهذه الكواكب الثمانية، تُقسَم إلى قسمين:[٥]

  • كواكب داخلية (أرضية): هي كواكب تتميز بتركيبتها الصخرية فهي ذات سطح صلب يتكون من صخور ومعادن، وتتميز بقربها من الشمس، وسُمِّيت أرضية لأن جميع كواكب هذا التصنيف تشبه الأرض، كما أنها تمتلك نواة من المعدن الثقيل المنصهر، وعدداً قليلاً من الأقمار، وهذه الكواكب هي: عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ.
  • كواكب خارجية (عملاقة): هي كواكب تقع خارج حزام الكويكبات، وحجمها ضخم مقارنة بحجم الكواكب الداخلية، وتشمل نوعين:
    • عمالقة الغاز: يتكون معظمها من الهيدروجين والهيليوم، وتتضمن كوكبي المشتري وزحل.
    • عمالقة الجليد: تحتوي على عناصر أثقل من الهيدروجين والهيليوم، مثل الميثان، والأمونيا، والماء، وتتضمن كوكبي أورانوس ونبتون.


أما وراء كوكب نبتون، فتوجد فئة من العوالم الأصغر التي تُسمَّى كواكب قزمة، وهي كواكب أصغر من الكواكب الثمانية، ولا يمكنها السيطرة على المنطقة المحيطة بها من الكويكبات، وعددها خمسة،[٥] وهي:

  • بلوتو (بالإنجليزية: Pluto): الأكثر شهرة من فئة العوالم الأصغر، وهو مكان معقد من الجبال الجليدية والسهول المجمدة.[٦]
  • إريس (بالإنجليزية: Eris): أحد أكبر الكواكب القزمة، وحجمه بحجم بلوتو لكنه يبعد عن الشمس ثلاثة أضعاف بعد بلوتو عنها، ويستغرق دورانه حول الشمس دورة واحدة 557 سنة أرضية.[٧]
  • سيريس (بالإنجليزية: Ceres): كوكب قزم كروي مفلطح، حجمه أصغر من حجم قمر الأرض الذي يدور حولها، وتشكل كتلته ثلث الكتلة الكلية لحزام الكويكبات، وهو أول كوكب قزم يستقبل مركبة فضائية.[٨]
  • ماكيماكي (بالإنجليزية: Makemake): من الكواكب القزمة، يبلغ حجمه ثلثي حجم بلوتو، ويستغرق 305 سنة أرضية لإكمال مدار واحد حول الشمس.[٩]
  • هاوميا (بالإنجليزية: Haumea): أحد أسرع الكواكب القزمة التي تدور حول محورها؛ حيث يدور مرة كل أربع ساعات.[١٠]


عدد الكواكب عبر التاريخ

استُخدِمت منذ القدم مجموعة من الأجرام السماوية في علم التنجيم، تشمل الشمس، والقمر، وعطارد، والزهرة، والمريخ، والمشتري، وزحل، وسُمِّيت بالكواكب الكلاسيكية، ومع مرور الزمن اختلف عدد الكواكب من حقبة لأخرى، وفيما يأتي بيان ذلك:[١١]

  • قبل عام 1781م: كانت هناك 6 كواكب مرئية تُرى بالعين المجردة ومعروفة لدى القدماء، ولم تكن الأرض آنذاك كوكباً.
  • 1781-1801م: أصبح عدد الكواكب 7 كواكب، وهي عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، وأورانوس.
  • 1801-1845م: كان هناك ما يقارب 23 كوكباً، ويعود السبب في ذلك إلى اكتشاف عدة كويكبات في أوائل القرن، وتم تصنيفها على أنها كواكب.
  • 1845-1930م: تم اعتماد 8 كواكب، وهو نفس عدد الكواكب الثمانية الرسمية حالياً.
  • 1930-2006م: تم اكتشاف بلوتو في عام 1930م، فأصبح عدد الكواكب 9 كواكب، حيث تم اعتبار بلوتو كوكباً أساسياً وليس كوكباً قزماً آنذاك.
  • 2006م-إلى الآن: حدد الاتحاد الفلكي الدولي (IAU) تعريف الكوكب عام 2006م، وبناءً عليه فقد أصبح عدد كواكب المجموعة الشمسية 8 كواكب، وهي بالترتيب: عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون.


عدد الكواكب حسب موقع الأرض في الكون

إن العنوان الكوني للمكان الذي توجد فيه الأرض هو النظام الشمسي الموجود في مجرة درب التبانة العائدة للمجموعة المحلية ضمن عنقود مجرات العذراء العظيم، وعليه، فإنّ عدد الكواكب كما يأتي:[١٢]

  • عدد الكواكب في مجرة درب التبانة: إن مجرة درب التبانة التي تُعدّ الشمس إحدى نجومها، تحتوي على 100-400 مليار نجم، وحسب الإحصائيات الأخيرة فقد وُجِد أن كل نجم في درب التبانة يستضيف كوكباً واحداً على الأقل، لذلك تم تقديرعدد الكواكب في درب التبانة إلى ما يقارب 400 مليار كوكب.
  • عدد الكواكب في المجموعة المحلية: تتكون المجموعة المحلية من 54 مجرة تتضمن مجرة درب التبانة، وبناءً على ذلك فقد تم تقدير عدد الكواكب فيها بـ 21.6 تريليون كوكب، وذلك عن طريق إجراء عملية حسابية؛ بضرب عدد الكواكب في درب التبانة بالعدد 54.
  • عدد الكواكب في عنقود مجرات العذراء العظيم: يتكون العنقود من 100 مجموعة محلية، وتم تقدير عدد كواكبه بـ 2 كوادريليون، وذلك بضرب عدد الكواكب في المجموعة المحلية بالعدد 100.
  • عدد الكواكب في الكون: يُعدّ عنقود مجرات العذراء العظيم واحداً من 10 ملايين عنقود في الكون، وعليه فإن عدد الكواكب في الكون يُقدَّر بـ 2 سيكستيليون، وذلك بضرب عدد الكواكب في العنقود بالعدد 10 مليون.


كواكب جديدة

عُرفِ حتى الوقت الحالي 3925 كوكباً، ولكن يوجد 3367 كوكباً في انتظاراكتشافها، وقد تم إطلاق القمر الصناعي (TESS) التابع لناسا في الثامن عشر من شهر نيسان من عام 2018م على متن صاروخ فالكون 9 (بالإنجليزيّة: Falcon 9)؛ لاكتشاف الكواكب الخارجية الجديدة حول النجوم القريبة.[١٢]


كما تشير دراسة جديدة إلى احتمال اكتشاف الكوكب التاسع المعروف أيضاً بالكوكب العاشر، أو الكوكب العملاق، أو الكوكب التالي قريباً، فقد قدّر علماء الفلك في جامعة كاليفورنيا مايك براون وكونستانتين باتيجين أن يكون الكوكب الجديد المتوقع اكتشافه أكبر بعشرة أضعاف من الأرض.[١٣]


المراجع

  1. 24-8-2006, "IAU 2006 General Assembly: Result of the IAU Resolution Votes "، www.iau.org, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  2. Fraser Cain (22-7-2008), "?What is the Solar System"، www.universetoday.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  3. Victor Kiprop (4-4-2018), "?How Many Planets Are There in the Solar System"، www.worldatlas.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  4. "Planets in Our Solar System", www.solarsystem.nasa.gov, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Robert Roy Britt (14-11-2017), "Solar System Planets: Order of the 8 (or 9) Planets"، www.space.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  6. "Pluto Dwarf Planet", www.solarsystem.nasa.gov, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  7. "Eris", www.solarsystem.nasa.gov, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  8. "Ceres", www.solarsystem.nasa.gov, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  9. "Makemake", www.solarsystem.nasa.gov, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  10. "Haumea", www.solarsystem.nasa.gov, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  11. "?How Many Planets Are There In The Solar System", www.theplanetstoday.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  12. ^ أ ب "[How many planets are there? [2019", www.skiesandscopes.com,19-3-2019، Retrieved 19-5-2019. Edited.
  13. Mike Wall (28-2-2019), "Planet Nine Likely to Be Found Within a Decade"، www.space.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.