كم كوكباً يوجد في الكون

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٩ مارس ٢٠١٧
كم كوكباً يوجد في الكون

الكون

استطاع الإنسان التوصل إلى تفاصيل الكون الخارجي من خلال تطور التلسكوبات، وزيادة قوتها الإبصارية لمشاهدة الأجسام البعيدة، كما ساهم تطور المركبات الفضائية في التعرّف إلى مكوّنات الأجرام السماوية التي تسبح في الكون، ويلتقط علماء الفلك الصور الجوية باستخدام التلسكوبات المتطورة أو الأجهزة المثبتة على المركبات الفضائية، ثم يحللونها عن طريق حواسيب متطورة، كما تعتمد بعض التقنيات على الأشعة التي تطلقها النجوم والمجرات، حيث تعد دليلاً على المسافة التي تفصلها عن كوكب الأرض.


منذ وقتٍ ليس بالقصير أصبح هم الإنسان البحث عن الكواكب المنتشرة في الكون لمحاولة إيجاد ما يشابه الأرض ويصلح للحياة، واستطاع التوصل إلى العديد من الحقائق، منها ما أثبته تطور العلم لاحقاً، وبعضاً منها نفاه وجاء بحقائق جديدة، وكان السؤال الذي يُطرح دائماً: ما هو عدد الكواكب في الكون؟


عدد الواكب الموجودة في الكون

يوجد في الكون عدد لا نهائي من الكواكب، فمثلاً لو أخذنا عدد الكواكب فى مجرة درب التبانة، فقد اكتشف علماء الفلك أنّ عددها يقارب مئة مليار كوكب، ويوجد في الكون ما يقارب مئة مليار مجرةً، وهذا ما توصّل إليه العلماء إلى الآن، ويعد العدد قابلاً للزيادة مع تطور الأجهزة والمعدات، ولحساب متوسط عدد الكواكب في الكون=( 100,000,000,000X100,000,000,00 )، وهو رقم (1) و أمامه 24 صفراً، وهذا الرقم قابل للزيادة مع الأيام.


عدد الكواكب المشابهة لكوكب الأرض

يصل عدد الكواكب المشابهة لكوكب الأرض في مجرة درب التبانة التي نعيش فيها إلى ثمانية مليارات كوكب، حيث تدور كلّها حول شموسٍ تشبه شمسنا في نظامنا الشمسي، ولكن استطاع علماء الفلك من الولايات المتحدة وفرنسا تحديد عدد الكواكب التي اكتُشفت، ويمكن أن تكون صالحةً للحياة، والتي تقع خارج المجموعة الشمسية بـ216 كوكباً، وتدور جميعها حول نجمها المضيء، مع احتمال وجود الماء على سطحها، وترشَّح عشرون كوكبا منها لاحتوائها أفضل الظروف لإمكانية الحياة على سطحها.


كواكب المجموعة الشمسية

استطاع العلماء التوصل إلى وجود تسعة كواكب في نظامنا الشمسي تدور كلّها حول الشمس في مداراتٍ ثابتةٍ، وتبتعد عن الشمس بمقادير معينةٍ جعلت بعضها ذو حرارةٍ مرتفعةٍ جداً؛ مثل: كوكب عطارد، والبعض منها ذو درجة حرارةٍ منخفضةٍ جداً؛ مثل: كوكب نبتون، ويعد كوكب الأرض هو الكوكب الوحيد الذي يتمتّع بدرجة حرارةٍ مناسبةٍ لعيش الكائنات الحية عليها، أما ترتيب كواكب المجموعة الشمسية حسب بعدها عن الشمس، فهي: عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون، وبلوتو.