عدد المسلمين في بلغاريا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ١٣ يونيو ٢٠١٧
عدد المسلمين في بلغاريا

بلغاريا

تشغل جمهورية بلغاريا حيزاً يمتد إلى 110.910كم2 في الجزء الجنوبي الشرقي من أوروبا، وتشرف على البحر الأسود من الناحية الغربية له؛ وتشترك بحدود مع رومانيا من الجهة الشمالية، أما من الجهة الجنوبية فتحدها تركيا واليونان، بينما تحدها من الغرب دول صربيا ومقدونيا والجبل الأسود؛ وتتخّذ من مدينة صوفيا عاصمة لها.


تتأثر بلغاريا بمناخ ديناميكي إثر موقعها الذي جعل منها نقطة التقاء الأبيض المتوسط والكتل الهوائية القارية؛ أما فيما يتعلق بالتنوع التضاريسي فإنّها تتميز باحتلال سهل دانوب وجبال البلقان لمساحات شاسعة فيها، وتنتشر فيها السلاسل الجبلية من الجنوب إلى الغرب كجبال الألب مثلاً، إلا أنّ النصيب الأكبر للهضاب والتلال من أراضيها حيث تغطي ما نسبته 41% من إجمالي المساحة.


ديموغرافية بلغاريا

تشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2015م إلى أنّ عدد سكان بلغاريا قد تجاوز 7.202.198 نسمة، وتتوزع النسبة بين البلغاريين الأصليين ومجموعات أخرى من القبائل المتفاوتة؛ إلا أنّ للبلغاريين حصة الأسد من البلاد فيشكلون ما سنبته 83.5%، بينما يشكل الأتراك 9.5%، أما الغجر فيشكلون بين 4-7% من إجمالي السكان، وتتوزع باقي النسبة بين مختلف الفئات كالأرمن، والتتار، والروس، واليهود.


الطوائف في بلغاريا

إنّ للمسيحيين الأرثوذكسيين النسبة الأكبر؛ فيشكلون 84% من إجمالي السكان، ويليهم المسلمون فالمسيحيون من الطوائف المختلفة، وفي موضوع بحثنا هذا سنسلط الضوء على المسلمين في بلغاريا.


المسلمون في بلغاريا

فتحت بلغاريا أبوابها للإسلام منذ أيام الفتوحات العثمانية التي قادها السلطان مراد الأول، إذ أخضع صوفيا في بداية الأمر والأجزاء الجنوبية من البلاد عام 774 هـ، وواصل السلطان بايزيد الصاعقة ابن مراد الأول فتوحات أسلافه، إلا أنّ بلغاريا قد خرجت من سيطرة السيادة العثمانية سنة 796م بالتزامن مع الحروب الصليبية الأوروبية ضد المسلمين.


عدد المسلمين في بلغاريا

مع مرور الزمن عاود الإسلام أدراجه إلى بلغاريا وبدأ بالانتشار تدريجياً فيها؛ فيشكل المسلمون في الوقت الحالي ما نسبته 13% من إجمالي عدد السكان، ويُقال إنّ النسبة قد ارتفعت لتصبح 25%، أي أكثر من 4 ملايين نسمة على الأقل، وتنشطر الجالية المسلمة في البلاد إلى ثلاث مجموعات، وهم المسلمون البلغار من أصول تركية، ومسلمون بلغار مقيمون في الجنوب ويعرفون بالبوماك، أما الفئة الثالثة فهم المسلمون البلغار من الأصول الغجرية وغالبيتهم من البدو الرحل.


ينتمي المسلمون في بلغاريا للمذهب السني، ويأتي هذا الانتماء انقياداً لما عززه الأتراك العثمانيون في غضون خمسة قرون من بسط نفوذهم وحكمهم لبلغاريا، كما تحتضن بلغاريا أيضاً من أتباع المذهب الشيعي، ومن الفرق الإثني عشرية كالطائفية الألفيي.