عدد المسلمين في ماليزيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٦
عدد المسلمين في ماليزيا

دولة ماليزيا

تقعُ دولة ماليزيا في جَنوب شرق آسيا، في المحيط الهِندي، وعاصِمَتها هي كوالالمبور، وتبلغُ مساحتها حوالي 329 ألف كيلومتر مربع، يصل عدد سكّانها إلى حوالي 30 مليون نسمة حسَبَ تعداد عام 2014. تقع ماليزيا بالقرب من خط الاستواء لذلك فإنَّ مناخها مناخ استوائي؛ فهو حار ورطب طوال العام، ويبلغ متوسّط درجات الحرارة فيها حوالي 33 درجة مئويَّة نهاراً، و20 درجة مئويَّة ليلاً طوال العام.


يُعد النّفط والقصدير من الموارد المعدنيَّة المهمّة للدّولة، وكانت ماليزيا أكبر مُنتج للقصدير في العالم حتى انهيار سوق القصدير في أوائل الثَّمانينات. تعدُّ ماليزيا واحدة من أكبر مصدِّري المطَّاط الطَّبيعي وزيت النَّخيل في العالم، إضافةً إلى الأخشاب والكاكاو والتَّبغ، وتمتلك تنوُّعاً حيويَّاً من النباتات والحيوانات، وتتنوَّع المظاهر الطَّبيعيَّة فيها من سهول ساحليَّة إلى مرتفعات مكسوَّة بالجبال، إضافةً إلى الأنهار والكهوف الجيريَّة والشواطئ الرمليَّة.


جغرافيّة ماليزيا

تتكوَّن مملكة ماليزيا من شبه جزيرتين منفصلتين هما: شبه الجزيرة الماليزيَّة (ماليزيا الغربيَّة)، وبورنيو(ماليزيا الشَّرقيَّة)، يفصلهما عن بعضهما البعض بحر الصِّين الجنوبي. تحدّ ماليزيا الغربيَّة من الشَّمال دولة تايلاند، ومن الجنوب دولة سنغافورة، وتحدُّ ماليزيا الشَّرقيَّة من الجنوب دولة أندونيسيا، وتقع كوالالمبور ولنكاوي وغيرها من الولايات في ماليزيا الغربية، وتضمّ ماليزيا الشَّرقيَّة ولايتي سراوك وصباح، وتقطُن الأغلبية العظمى من السُّكّان في ماليزيا الغربيَّة.


تعدُّ دولة ماليزيا دولةً متعددَّة الأعراق والثَّقافات والسُّكَان، يُشكِّل الملايو أغلبية السكَّان، ويوجد فيها الصِّينيُّون والهنود وبعض الأقليَّات الأخرى. تعدُّ لغة ماهاسا ملايو أو المالايوية اللَّغة الرَّسمية في البلاد، ويستخدم الماليزيُّون اللُّغة الإنجليزيَّة في الأعمال، ويستخدم الصينيون اللُّغة الصِّينيَّة، والهنود اللُّغة الهندية ولغة التاميل.


المسلمون في ماليزيا

يُعدُّ الإسلام الدَّيانة الرَّسميَّة في البلاد، ويضمن الدستور حرِّية الأديان الأخرى؛ حيث يبلغ عددُ المسلمين في ماليزيا حوالي 60 بالمئة من السّكان البالغِ عددهم حوالي 30 مليون نسمة، فهم يشكّلون بذلك الأغلبية في البلاد، وتبلغ نسبة البوذيين نحو 20 بالمئة، والمسيحيين حوالي 9 بالمئة ، والهندوس حوالي 6 بالمئة، وتدين البقية منهم بديانات مختلفة مثل السِّيخيَّة والديانات الصينيَّة التَّقليديَّة. تُقام الصَّلوات الخمس في ماليزيا في المساجد، ويحتفل المسلمون فيها بعيدي الفطر والأضحى، ويتَّجه آلاف المسلمين كلّ سنة من ماليزيا إلى مكَّة المُكرَّمة لأداء فريضة الحج.


السِّياحة في ماليزيا

تَستقطب ماليزيا حاليَّاً ملايين السيَّاح من مختلف دول العالم، ويُعدُّ قطاع السِّياحة من الموارد الاقتصاديَّة المهمَّة لها، وهناك العديد من المعالم السياحيَّة الشَّهيرة في ماليزيا مثل: البرجين التوأمين في كوالالمبور أو ما يُعرف ببرجي بتروناس، ويبلغ ارتفاعهما مع الهوائيِّ 452 متراً، ويتكوَّن كلٌّ منهما من 88 طابقاً، ويربط بين التوأمين جسر معلَّق في الطَّابق 42، وأيضاً من المعالم كهوف باتو، والمتحف الإسلاميَّ في كوالالمبور، ومنارة كوالالمبور، وجزيرة لنكاوي، وجزيرة بيننق التي ترتبط مع اليابسة بجسر بحريّ بطول 13 كيلومتراً، والكثير من المعالم السياحيَّة الأخرى.