عدد دقات القلب الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٨
عدد دقات القلب الطبيعي

نبض القلب

إنّ نبض قلب الإنسان هو موجات أو ضربات يوجّهها القلب من الشرايين، وهذه النبضات تتكوّن نتيجة لانقباض القلب، ويكون معدّل نبضات القلب لدى الإنسان متفاوت أو مختلف، حسب عمره أو الحالة التي يكون فيها، مثلاً، نبض قلب الإنسان في مرحلة الطفولة يكون عالياً، أمّا نبض قلبه في سن متقدم من العمر يكون أقل، وفي حالة الاسترخاء والراحة للإنسان يكون منخفضاً، أمّا في حالة ممارسة الرياضة أو السباحة أو الجري فإنّ معدّل نبض القلب يرتفع في هذه الأوقات، وفي الفرح الشديد أو الحزن الشديد، كلاهما يكون معدّل نبض القلب عالٍ، أمّا بالنسبة لمعدّل نبض القلب الطبيعي فهو بين 70-80، أمّا وطبياً فإنّ الحالة التي يطلق عليها تشخيصاً بأنها لديها زيادة في نبضات القلب، هي أن يزيد عدد ضربات القلب عن 100 في الدقيقة الواحدة، وأحد أسباب زيادة ضربات القلب، فقر الدم، وزيادة نشاط الغدّة الدرقيّة.


إنّ معدّل ضربات القلب للإنسان الطبيعي متفاوت، أي يرتفع وينخفض، وفي الحالتين يطلق على دقات القلب بأنّها غير طبيعية، ففي حالة بطئ درجات القلب تكون الدقات أقل من 60 نبضة في الدقيقة، أمّا في الزيادة يكون عدد دقات القلب أكثر من 100 نبضة في الدقيقة الواحدة، وفي حالة الزيادة أو النقصان فإنه واحبٌ علينا حينها استشارة طبيب، لمعرفة سبب المشكلة والأخد بالتَّشخيص الصحيح والذي هو ناتج من قراءة الطبيب من الفحوصات والتحاليل الذي تبيِّن حالة دقات القلب.


كيفية قياس معدّل ضربات القلب

  • علينا وضع إصبعين على الرسغ، ثمّ علينا أن نضغط عليه برفق إلى حين أن نشعر بالنبضات.
  • علينا حساب عدد نبضات قلبنا التي نشعر بها، وذلك لمدة 30 ثانية، ثم نضرب النتيجة ب 2، وذلك لكي نحصل على معدلها في الدقيقة.
بذلك نكون قد حسبنا معدّل نبض القلب لدينا، ويمكننا اتّباع نفس الطريقة في أحد الركبتين من الخلف أو في الفخدة أو الصدر، ومن الأفضل، قبل قياس معدّل نبضات القلب، أن نكون في حالة الهدوء والراحة، لذلك نقوم بالاستلقاء على الأرض لمدّة دقيقة واحدة.


نصائح وأكلات تقوي عضلة القلب

  • حتى يكون قلبك في نبضه الطبيعي، ويكون في حالة الإسترخاء والراحة، عليك أولاً أن تجعل ذهنك صافٍ، وأن يكون تفكيرك وحالتك النفسية في حالة جيدة، بعيدة عن الضغوطات اليومية، وما نواجهه من مشاكل.
  • ممارسة التمارين الرياضية، فهي رياضة لا تقتصر على الجسم فحسب، بل تتعدى ذلك لتصل إلى الروح والقلب والعقل، فممارستها باستمرار تجعل الحياة أجمل وصحية أكثر.
  • تناول القليل من لبن الزبادي، والفواكه، كالتفاح، والموز، والرمان، فهي فاكهة كفيلة بجعلِ دقاتِ القلبِ أكثر انتظاماً وقوة.