عدد سكان دولة الإمارات

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ٢٣ مارس ٢٠١٦
عدد سكان دولة الإمارات

الإمارات العربية المتحدة

قديماً كانت تسمى الإمارات المتصالحة، وأيضاً ساحل عمان المتصالح. تعتبر الإمارات العربية المتحدة من الدول الاتحادية، ويتألف نظامها السياسي من مجموعة من الهيئات المترابطة مع بعضها البعض، وتعتبر إمارة أبو ظبي عاصمةً للبلاد، وتتخذ من الدين الإسلامي ديناً رسمياً لها، ومن اللغة العربية لغةً أم للبلاد.


تخضع البلاد لنظام ملكيّ دستوري وراثي، وتنضم لعضوية مجلس التعاون الخليجي، وجامعة الدول العربية، والأمم المتحدة، ومنظمة التجارة العالمية، ومنظمة أوبك، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، ويعتبر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيساً للدولة، وتحتفل الإمارات بذكرى اتحاد إماراتها سنوياً في الثاني من شهر ديسمبر، والذي كانت قد احتفلت به للمرة الأولى عام 1971م.


الجغرافيا

تشغل الإمارات حيزاً في الجزء الجنوبي الغربي من القارة الآسيوية في الجزء المشرف على الشواطئ الجنوبية للخليج العربي، وتمتد مساحتها إلى 83.600 كيلومتر مربع في الجزء الشرقي من شبه الجزيرة العربية. تشترك البلاد بحدود بحرية مع دولة قطر من الجهة الشمالية الغربية، بينما تربطها مع المملكة العربية السعودية حدود برية من الجهة الغربية، أما الجهة الجنوبية الشرقية فتجمعها حدود مع سلطنة عمان.


المناخ

تتأثر البلاد بالمناخ المداري والمناخ الجاف؛ إذ يؤثّر عليها مناخ المحيط الهندي بواسطة خليج عمان، ويذكر بأن البلاد قد سجّلت أعلى درجة حرارة صيفية والتي قدّرت بنحو 47 درجة مئوية، أما فيما يتعلق بفصل الشتاء فيعتبر قصيراً نسبياً إذ يتراوح لمدة ما بين شهر ديسمبر وحتى شهر فبراير، وتهب على البلاد رياح موسمية منها شمالية جافة، ومنها شرقية مرتفعة الرطوبة.


التركيبة السكانية

كشفت إحصائيات عام 2015م إلى أن عدد سكان البلاد قد بلغ 9.577.000 نسمة، بكثافة سكانية تقدّر بـ 64 نسمة لكل كيلومتر مربع، وتقيم في الإمارات عدد من المجموعة العرقية مقسمة على النحو التالي: تبلغ نسبة الإماراتيين 16.6%، أما نسبة الجنوب آسيويين فهي 42.3%، والجنسيات الآسيوية الأخرى تشكل 12.1%، أما العرب من مختلف الجنسيات فيشكلون ما نسبته 23%.


يعتبر المذهب المالكي المذهب المتبع من قبل مسلمي إمارة أبو ظبي، بينما ينتمي مسلمو إمارة الشارقة للمذهب الحنبلي، أما باقي الإمارات فتنتمي للمذهب الشافعي، وتشكل نسبة المسلمين في الإمارات نحو 77% من عدد السكان، أما الديانات الأخرى فتشكل بمجموعها 23%.


الاقتصاد

تعتبر دولة الإمارات من الدول الغنية اقتصادياً، ومن ذوات الدخل المرتفع للفرد الواحد، كما تصنّف أيضاً كواحدة من الدول المصدرة للبترول والذي يستند عليه اقتصادها بشكل رئيسي، وعلى هذا الصعيد تحتل الإمارات المركز السابع من حيث الاحتياط النفطي، بينما يأتي اقتصادها في المرتبة الثانية والعشرين عالمياً من حيث سعر الصرف في السوق.