عدد سكان كازاخستان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٣ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨
عدد سكان كازاخستان

عدد سكان كازاخستان

يُطلق عليها اسم جمهوريّة كازاخستان، وهي عبارة عن دولة عابرة للقارات، حيث يقع الجزء الأساسي منها في الجهة الشمالية من قارة آسيا الوسطى، وجزء منها في أوروبا الغربيّة، وكانت في السابق جزءاً من الإمبراطوريّة الروسيّة، ثمّ أصبحت في الاتحاد السوفيتي، وفي سنة 1991م حصلت على الاستقلال، ويطلق على سكانها اسم الكازاخ، أو الكازاخستانين، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 17.4 مليون نسمة.[١]


الاقتصاد

يعتمد اقتصاد كازاخستان على صادرات النفط، حيث تمثل 56% من قيمة الصادرات، وكذلك 55% من ميزانية الدولة، وتمتلك البلاد احتياطات نفطيّة تعادل احتياطات العراق، ولكنها موجودة في طبقات أوسع، وهذا ما يفسّر التأخّر في استغلالها، وتعتبر كازاختسان دولة منتِجة للغاز في قارة آسيا.[٢] تشكّل الزراعة ما يقارب 5% من إجمالي الناتج المحليّ الإجماليّ، والتي تتمثل في الحبوب، والبطاطا، والخضار، والبطيخ، والثروة الحيوانيّة، وتحتل الأراضي الزراعيّة أكثر من 846.000 كيلومتر مربع، أي ما يعادل 327.000 ميل مربّع، أما فيما يتعلق بالأراضي الزراعية المتاحة فتبلغ 205.000 كيلومتر مربع، أي ما يعادل 79.000 ميل مربع، أما المراعي وأراضي القش فتحتل مساحة 611.000 كيلومتر مربع.[٢]

أما فيما يتعلّق بالمنتجات الحيوانيّة، فهي تتمثل في منتجات الألبان، والجلود، واللحوم، والصوف، وتتمثل المحاصيل الزراعية الرئيسية للبلاد في القمح، والشعير، والقطن، والأرز، حيث تعتبر صادرات القمح عملة صعبة، وفي سنة 2003م حصدت البلاد ما يقارب 17600000 طن من الحبوب في الإجمالي، وهي أعلى بنسبة 2.81% من عام 2002م، ويتمّ إنتاج النبيذ في منطقة الجبال، وتحديداً في الجهة الشرقية من ألماتي.[٢]

هناك العديد من الإمدادات المعدنيّة الوفيرة في البلاد، بالإضافة إلى الوقود الأحفوري، وتحتل كازخستان المرتبة الثانية من ناحية أكبر احتياطي للرصاص، والكروم، واليورانيوم، والزنك، وتحتل المرتبة الثانية من ناحية أكبر احتياطي للمنغنيز، إضافة إلى المرتبة الخامسة كأكبر احتياطي نحاس، وتُصنّف من الدول العشرة الأولى في تصدير الفحم، والذهب، والحديد، والألماس.[٢]


اللغة

كازاخستان دولة ثنائية اللغة، حيث يتحدث سكانها اللغة الكازاخيّة، وهي عبارة عن لغة تركية، يتحدث بها ما يقارب 64.4% من إجمالي السكان، وتعتبر لغة الدولة، وتستخدم بشكل رسمي في الأعمال التجارية، والحكومية، والاتصالات مع مختلف الجماعات العرقية، وهناك مجموعة أخرى من اللغات الإقليمة، وهي الأوكرانية، والأوريغور، والتتار، والمنغولية، وقد اكتسب شبابها اللغة الإنجليزية بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، وغيرها الكثير، أما فيما يتعلق بالتعليم فهو يكون باللغة الروسية، أو الكازاخستانية، أو بكلا اللغتين.[٣]


المراجع

  1. "kazakhstan population", www.worldometers.info, Retrieved 14-8-2018.
  2. ^ أ ب ت ث "Kazakhstan", www.heritage.org, Retrieved 14-8-2018.
  3. "What Languages Are Spoken In Kazakhstan?", www.worldatlas.com, Retrieved 14-8-2018.
306 مشاهدة