عدد شرايين القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٩ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٨
عدد شرايين القلب

القلب

القلب هو أحد أهم الأعضاء الحيويّة في الجسم، الذي تعني صحته اكتمال صحة الإنسان، فهو العضو المسؤول عن ضخّ الدم من وإلى أجزاء الجسم، وهو العضو الرئيسي في جهاز الدوران، حيث يقوم عن طريق الدم بإيصال الغذاء والأكسجين إلى جميع خلايا وأنسجة الجسم، كما يتولّى مهمة نقل السوائل العادمة والفضلات إلى جهاز الإخراج في الجسم.[١]


عدد شرايين القلب

يرتبط بالقلب عددٌ من الأوعية الدموية، وتنقسم الأوعية الدموية إلى أوردة وشرايين، تتولى الأوردة مهمة نقل الدم من أجزاء الجسم كافة إلى القلب، أما الشرايين فمهمتها نقل الدم من القلب إلى جميع أجزاء الجسم، ويبلغ عدد الشرايين المتصلة بالقلب شريانين تاجيين، هما الشريان الأورطي "الأبهر"، والشريان الرئوي، ويتفرع من الشريان الأورطي شريانان، أحدهما شريان تاجي أيمن، والآخر شريان تاج، ويتفرعان إلى شريانات أخرى أصغر، وإلى شعيرات دموية، ويقوم كلّ واحدٍ منهما بتغذية نصف من القلب.[٢]


معلومات عن القلب

في ما يلي معلومات عن القلب:[٣]

  • تبلغ كمية الدم التي يضخها القلب خلال دقيقةٍ واحدةٍ ما بين أربعة ونصف إلى خمسة لترات، وتتضاعف هذه الكمية ثلاث مرات عند ممارسة مجهود ما مثل الرياضة.
  • يستهلك القلب حوالي سبعة بالمئة من الأكسجين النقي الذي يحمله، وأي نقصٍ في كمية الأكسجين التي يحتاجها يسبب حدوث استقلاب لا هوائي، والإصابة بالذبحة الصدرية، التي قد تؤدي إلى الموت.
  • يوجد القلب في الجزء اليسار من القفص الصدري، ويبلغ وزنه حوالي نصف بالمئة من وزن جسم الإنسان.
  • يبدا القلب بإطلاق أولى نبضاته في جسم الإنسان، خلال الأسبوع الثامن عشر من عمره كجنين في بطن أمه.
  • يتكون القلب من أربع حجراتٍ رئيسيةٍ، تسمى الحجرتان العلويتان بالأذينين، وهما بمثابة مخزن للدم، أما الحجرتان السفليتان فتسميان البطينين، ويقومان بضخ الدم.
  • حجم القلب يكون بحجم قبضة اليد اليسرى للشخص، وهو أقوى عضلة موجودة في جسم الإنسان.
  • يمتلك القلب جهازاً خاصاً يقوم بتنظيم ضرباته، يسمى بالعقدة الجيبية الأذينية.
  • يصاب القلب بأمراضٍ كثيرةٍ، أهمها أمراض الشرايين التاجية، ومرض قصور عضلة القلب، وتسارع دقات القلب أو تباطؤها، وأمراض صمامات القلب، واحتشاء عضلة القلب، وغيرها.
  • للمحافظة على صحة القلب، يجب تناول الطعام الصحي، الغنيّ بمضادات الأكسدة، والفيتامينات والمعادن، والتقليل من الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، والكوليسترول الضار، وتخفيف وزن الجسم، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والابتعاد عن تدخين التبغ بكافة أشكاله، وتجنب المشروبات الكحولية والمخدرات، التي تسبب أضراراً كبيرةً للقلب، علماً أن الوراثة تلعب دوراً مهماً في أمراض القلب والشرايين، وكذلك الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, "Picture of the Heart"، www.webmd.com, Retrieved 28-9-2018. Edited.
  2. "Heart & Blood Vessels: Your Coronary Arteries", my.clevelandclinic.org, Retrieved 28-9-2018. Edited.
  3. "How the Heart Works", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 28-9-2018. Edited.