عدد عظام جسم الإنسان البالغ

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٩ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٦
عدد عظام جسم الإنسان البالغ

عدد عظام جسم الإنسان البالغ

الهيكل العظميّ عند الإنسان، عبارة عن مجموعة من العظام، التي ترتبط مع بعضها البعض عن طريق المفاصل، ويبلغ عدد العظام في جسم الإنسان 270 عظمة عند الولادة، تنخفض إلى 206 عظمة عند البلوغ، نتيجةً لالتحام بعض العظام مع بعضها البعض، وتختلف العظام في أشكالها وأبعادها، حيث تتواجد العظام الطويلة أو القصيرة، كما تتواجد العظام الكرويّة، والإسطوانيّة، وهناك عظام مسطّحة، وعظام سميكة، وعظام رفيعة، وعظام مجوّفة، وعظام غير مجوّفة، وتشكل العظام حوالي 14% من وزن الجسم، ويشكل الماء حوالي 20% من وزن العظام، ويتجدّد الهيكل العظميّ في جسم الإنسان، نحو 12 مرّة خلال حياته، حيث يتمّ استبدال الخلايا العظميّّة بشكل مستمرّ، بحيث لا يوجد أي خلايا يزيد عمرها عن 20 سنة.


أقسام الهيكل العظميّ

ينقسم الهيكل العظميّ إلى قسمين:


الهيكل العظميّ المحوريّ

عظام الجمجمة، والعمود الفقري، والقفص الصدري، والحوض وتتوزّع بالشكل الآتي:

  • ثمانٍ وعشرون عظمة في الجمجمة.
  • ثماني عظام في محفظة الدماغ.
  • أربع عشرة عظمة في الوجه.
  • ستّة عظام في الأذن الوسطى، (ثلاث عظيمات سمع في كل أذن).
  • ثلاث وثلاثون فقرة في العمود الفقري.
  • أربعة وعشرون ضلعاً في القفص الصدري.
  • عظام الحوض، وتتكوّن من عظام الحرقفة، والعانة، والورك.


الهيكل العظميّ الطرفيّ

يتكوّن من الهيكل العظميّ للأطراف العلويّة: (العضد، واليد، والساعد الذي يتكون من عظام الزند والقعبرة)، والهيكل العظميّ للأطرف السفليّة: (الفخذ، والقدم، والساق التي تتكون من عظمتيْ الشظية وعظم الظنوب): وتتوزّع بالشكل الآتي:

    • أربع وخمسون عظمة في اليدين، حيث يتكوّن كلّ كفّ من سبع وعشرين عظمة، وخمس وثلاثين عضلة.
    • اثنتان وخمسون عظمة في الرجلين، حيث تتكوّن كلّ قدم من ستّ وعشرين عظمة، وثلاثة وثلاثين مفصلاً، ومئة وسبعة من الأربطة.


وظائف الهيكل العظميّ

  • توفير الدعم لجسم الإنسان، والاستقامة، وإعطاؤه الشكل المميّز، حيث تتصل العضلات، والأوتار، والأربطة بالعظام.
  • تسهيل حركة جسم الإنسان، خلال الانتقال من مكان إلى آخر.
  • توفير الحماية للأعضاء الحيوية في الجسم، حيث توفر عظام الجمجمة الحماية للمخّ، كما توفّر عظام القفص الصدري الحماية للقلب والرئتين، وتوفر عظام العمود الفقري، الحماية للنخاع الشوكي والأعصاب.
  • تكوين كرات الدم الحمراء، كما يتم سحب الدم من الخلايا العظميّة بشكلٍ مستمرٍ، وتزويد خلايا الجسم الأخرى به، وتعويضه عن طريق امتصاص المواد الغذائيّة، ويلعب فيتامين D، دوراً مهمّاً خلال هذه العمليّة، حيث يقوم بانتقاء الكالسيوم من الأمعاء، وزرعه في العظام.
  • تخزين الأملاح في العظام، ومن أبرزها أملاح الكالسيوم، الضروريّة لنموّ العظام، وتقويتها، وزيادة كثافتها.